ar

ماهر ضياء محيي الدين : من هو رئيس الوزراء  ؟

 

مسؤوليات وصلاحيات رئيس الوزراء معروفه من الجميع ، وهي محددة بموجب الدستور العراقي،لكن في الواقع نجد هناك مسؤوليات وصلاحيات محددة من قبل  الكتل السياسية .

في جلسة البرلمان التي عرض الدكتور عادل عبد المهدي  تشكيل حكومته جرى ما جرى ،  وهو  أمر طبيعي جدا يبين حقيقية الصراع بين الكتل السياسية من اجل السلطة والنفوذ وتقاسم الكعكة .

  لنسال هل كان الدكتور عبد المهدي رئيس الوزراء ؟ المفروض المسؤول الأول على اختيار الكابينة الوزارية ، أما جهات أخرى .

ما  حدث  في  جلسة  البرلمان  يعطي  حقائق ثلاث  أولا منصب رئاسة الوزراء مجرد منصب رمزي لا يقدم ولا يؤخر ، ومن يتولى المسوولية الفعلية في الاختيار والتقاسم وكافة المسؤوليات  الكتل السياسية .

والمسالة الثانية كان هناك بصيص من الأمل بان يكون لدينا رئيس وزراء قوي وشجاعة ، بل العجب كل العجب من حالة الرئيس وهو يقف مثل المدان في قضية ما ينتظر حكم القاضي عليه ( بعض الكتل السياسية)  بعد ثابت إدانته في مخالفتهم .

ولم يكون مستغربا من وعود البعض بإعطاء الرئيس الحرية الكامل في الاختيار ، لكن ما حدث هو العكس تمام كما جرت العادة في السابق توافق ومحاصصه .

رئيس الوزراء عرف نفسه بنفسه في الجلسة ، وما تبقى مجرد عناوين وأسماء وهمية من اجل الشكل وبدون مضمون.

 

ماهر ضياء محيي الدين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*