ar

مآساة الناجيات في ظل الدولة الاسلامية ( داعش )

f

Bilden kan innehålla: en eller flera personer och närbild

حاولت الانتحار ….
أخذونا الى قاعة في الموصل من معهد الصولاغ … بقينا ليلتين كانوا يأخذون الفتيات بالتعدي والضرب والصراخ تعلو الى السماء.
وقالت الناجية / #حكيمة_محمود_جلو:
ثم أخذوا (42) فتاة من أهل كوجو الى الرقة … يجرون من شعرهن ويسحلوهن أرضاً .
بعد أيام في الرقة جاء داعشي استرالي وأختار شقيقتي وأخذني معها ….لكن في اليوم الثاني قال لي بان الامير لا يوافق على إيواء شقيقتين في دار واحد ولكل مقاتل حصته سبية واحدة فباعني الى داعشي امريكي وأخذني من الرقة الى مدينة الطبقة .
حاول التعدي فتشاجرت معه كبلني وأغلق فمي، بعدها حاولت الإنتحار ان أرمي نفسي من السطح للطابق الثالث، لكنه غلق باب الخروج الى السطح، بكيت كثيراَ أطالبه بإعادتي الى شقيقتي…كان هناك شخص سوري اسمه ( ابو علي) له زوجتين عربيتين، كان يتعامل مع المختطفات بالقساوة .
طلبت من الاسترالي ايوائي لكنه رفض وقال غداً سأسلمك الى شخص ثاني، استجرت بزوجته المسيحية التي اعتنقت الاسلام وطالبت منها بالبقاء لدى شقيقتي سأخدمكم ليل نهار بشرط عدم المساس بكرامتي .
بقينا شهرين كخادمة للدار نعمل ليل نهار في الطهي والتنظيف بالاضافة الى الإعتناء بالأطفال.
ذات يوم طلب مني الاسترالي ان ارافقه الى السوق وهناك قال لي :
– سوف اتزوجك .
– كيف تتزوجني وانت بعمر والدي .
– انتِ سبية وأنا مقاتل في الدولة الاسلامية .
– لكني طفلة وانت عجوز ؟
– لا تهتمي من هذا الجانب …. الله قد حلل على المسلم الدخول الى أطفال في السنة التاسعة فأكثر .
– لكن هذا مستحيل !!!!
– ليس هناك مستحيل .
– امنحي وقتاً أفكر فيه .
– تمام … سأمنحكِ وقتاً كافياً … ولكن لعلمكِ سأتزوجكِ آجلاً أم عاجلاً .
بعد عودتي الى الدار طلبت من زوجته ان تساعدني وذلك باعطائي الموبايل للاتصال مع الأهل ومن خلال المكالمة رتبت عملية انقاذي ثم اتصلنا بالمهربين.
بعد مرور فترة قال لي :
– سأذهب اليوم الى معركة دير زور وحينما أعود سأتزوجك لا محال وعليه رتبي أمورك .
– متى ستعود ؟
– اليوم عصراً او غداً في الصباح .
خرج من الدار وبدأنا بالاتصالات المستمرة مع المهربين وزودنادهم بالمعلومات الدقيقة عن موقعنا، كنا نسهر طوال الليالي …. ولم يعود في اليوم الرابع وكان لنا موعد في الساعة السادسة مساءاً بان نحمل الاكياس النايلونية السوداء بحجة رمي الاوساخ الى حاوية الأوساخ وعند الحاوية ينتظرنا المهربين بسياراتهم … بتنا ليلة في حي بعيد عن المدينة وخلال اربعة أيام وصلنا الى مبتغانا .
خلال تواجدي هناك عانيت الويل وشاهدت مشاهد مرعبة تجاه المختطفات واطفالهن . 

مصور لالش النوراني

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


تعليق واحد

  1. ليس لدينا ما نظيف الى معاناتكم. نقول لكم وللايزيديين حق عند الخالق العظيم وسينتقم لكم من المسبب لهذه المِحَن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*