ar

مسيحي وأيزيدي وشبكي.. أعز أصدقاء

f

الأصدقاء الثلاثة
الأصدقاء الثلاثة

كان يظن أن الأيزيديين يعبدون الشيطان وصديقه كان يظن أن المسيحيين عنصريون..
قصة أيزيدي ومسيحي وشبكي في العراق، وكيف غيروا مفاهيمهم الخاطئة عن الأديان والقوميات الأخرى وأصبحوا أصدقاء.

تابعوا قصتهم في الشريط التالي من موقع: ارفع صوتك

موقع: ارفع صوتك

Å
الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


تعليق واحد

  1. ويجب أن يصبحوا أعز الأصدقاء , لقد تأخّر ت قياداتهم كثيراً وخسروا كثيراً فعلى العامة الاخذ بزمام المُبادرة والإتحاد لبلورة كيان لهم , في وقت تنعدم فيه الثقة في المستقبل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*