ar

“ألآمارة ألآيزيدية الى .. أين؟ ” ج2 : سرهات شكري باعدري

عمّ وخيمَ ّعلى أيزيدخان قاطبةً صباح يوم ألاثنين الموافق 28من شهر كانون الثاني عام  الفين وتسعة عشر ميلادية حزناً وحداداً  أنتابها ألآسى العميق (بقدم كوهاستنا ) و رحيل سمو ألامير تحسين سعيد ابن علي بك  أبن حسين بك أمير ألايزيدية في العراق والعالم الذي نصب على عرش ايزيدخان منذو  ما يقارب  أكثر من  سبعة عقود  لقد رحل جسده عنا لكن روحه الطاهرة أزلية وباقية، ونبتهلْ الى الباري عز وجل بأن يبقى سره وسرته لا يفارق جبين من يقلد مقامه لقد كان ألآمير المبجل يتميز بصفات وخصال قلما نجدها اليوم في غيره من القياديين والرؤساء والامراء اهمها الصبر والتواضع وأحترام الرأي ألآخر .

رحيلْ سمو ألآمير أو كما يطلق على من  ذي المقام الديني  مصطلح (كراس كهورين )لمكانتهم الروحية المتميزة  وفراقه ليس  خسارة لعائلته و لبيت ألآمارة  فقط بل خسارة كبيرة الى الشعب العراقي بجميع أطيافيه وفسيفساءه كانت فطنته وذكائه ودهائه  و كارزمته بمثابة صمام أمان للآيزيديين وأنقذتهم فعلاً من كثيراً من الكوارث  وعلى سبيل المثال وليس الحصر تلك الحادثة التي حصلت في الشيخان  أثر اختطاف فتاة ايزيدية من قبل شاب مسلم  أبان التسعينات من القرن المنصرم و لو  لم  تكن بفضل حكمته لتعرض ألآيزيديون  الى  ألآبادة قبل موعدها في  الثالث من أب المشؤم عام 2014حينما اراد بعض الشباب المتهورين مواجهة المسلمين ببنادقهم الآلية الكلاشينكوف الممتلئة مخازنها بنصف العتاد للآرجاع الفتاة وحينها  خاطبهم ألآمير بعدم التسرع في اموراً كهذه وأنه  لا يرعى ألآبل هكذا  يا ابنائي لو نفذت ذخيرتكم ماذا تفعلون  أوجرحتم في ألآشتباك أين يكون المطاف بكم  اليس الى مستشفايتهم للعلاج والتدواي  فسيقلونكم وأنتم احياء لقد كان لسموه مشورته الخاصة في فك رموز اعقد المشاكل وعلى وجه الخصوص  الفصل العشائري لخبرته بها منذو نعومة اظافره . وكذالك لو لا دهائه لوقع ألايزيديون في كارثة لا يحمد عقباها عندما تعرض سموه الى عملية ألآغتيال في مفرق خرسباد  بعشيقة  وجاء ألآيزيديون من اهل بعشيقة وبحزاني لنجدته حيث اردوا ألآنتقام في لحظة الغضب من تلك القرى واكتساحها لكن فطنة الامير جعلتهم بان يتيميزوا بالهدوء والسكينة  وأن لا يسبقوا ألآحداث ألآ أن يتم بزوغ الحقيقة و قال لو أمحيتم جميع اهالي هذه القرى ماذا عن مليار ونصف الباقي  نحن في غابة و من حولنا الكثير من الذئاب.  

وصل صباح يوم ألآثنين المصادف الرابع من شباط  جثمان سموألآمير تحسين سعيد بك  الى مطار اربيل الدولي بعد اسبوع من  رحليه  والذي وافاه ألآجل  في يوم ألآثنين من ألآسبوع المنصرم في احدى مستشفيات مدينة هانوفر الالمانية  وجرى لسموه تشيع رسمي وجنائيزي رفيع المستوى  حضرها السيد نيجرفان بارزاني و والمعتمدين لدى القنصليات والسفارت ألاجنبية ومندوبين عن  ثمانية من  المكونات الدينية في ألآقليم  هي الإسلام والمسيحية واليهودية والإيزيدية والكاكائية والصابئة والزردشتية والبهائية وبعد ذالك سيواري جثمانه الثري في قصر الامارة في شيخان . بعد وصل نعشه الطاهر  الى مجمع مهد كان في استقباله جمعاً غفيراً من ألايزيدية وساروا بموكب الجنازة الى المدخل الجنوبي من شيخان   حيث حمل جثمانه الطاهر   في مدخل شيخان  من قبل الهيئة الروحانية  وابناء الايزيدية الغيارة ومن مختلف الطوائف وألآعراق  وبعزفاً وترانيم دينية  من الدف والشباب وريحة البخور التي ملئت ألآجواء ليواري  ثراه في قصر الامارة  يوم غداً الثلاثاء.   

 سيواري جثمان  سمو ألآمير الطاهر  بعد ألانتهاء من ألاجراءات  والمراسيم الدينية الخاصة والذي سوف يشارك فيه أعضاء المجلس الروحاني  في قضاء شيخان  وفي مبنى  قصر ألآمارة التي تم تشيدها في أواخر  الستينات من القرن المنصرم وأصبحت منذوا  ذالك الحين قصر أمارة ألآيزيدية في شيخان عوضاً عن باعدري  التي لم تعد  قصر ألامارة فيها ألآ اطلالاً  وذالك حسب وصية سموه قبل رحيله   وعندما نتأنى برهة ونسأل انفسنا هذا  السؤال لماذا اختار  سمو ألامير من شيخان وبالذات في قصره بأن يدفن نعشه الطاهر  على الرغم من وجود العديد من المقابر في شيخان وجدته ميان خاتون ووالده وجده على بك واشقائه وجميع أقرباءه مدفونين في مقبرة حجي علي في باعدري يبدو انها  كما يقال كانت غاية في نفس يعقوب  ويبدوا أن  غاية سموه من هذه الوصية كان ما يلي:ـــــــــــ 

أولاً :ــــ   أجزم سموه في هذه الخطوة  وحسم بما لا فيه من الجدال  بأن تبقى ألآمارة في داره ومن ضمن عائلته على الرغم أن سموه كان معترضاً على تنصيب أو اختيار ولياً للعهد وهو على قيد الحياة  وذالك تجنباً من ان يكون لايصلح لشؤون ألآمارة و للملة و في نهاية المطاف  وألآيزيدون يلقون اللوم على سموه . 

ثانياً:ـــــــــ نعلم جميعاً بأن ألآمارة ألآيزيدية  وأميرها  كان معروفاً في ألاوساط العراقية  و العشائرية من العرب والكرد   بأمير شيخان فتيماً بهذ ألاسم حبذ سموه بأن يواري جثمانه في شيخان  لقد أصبحت شيخان في العصر الحديث بمثابة عاصمة ايزيدخان و أميرها بعد باعدري  وكانت نسبة ألآيزيديين في مركز القضاء حوالي 90% والبقية من  ألآخوة المسلمين والمسيحين  ومن الجدير بالاشارة اليه أن مساحة الارض الذي شيدت  عليها اقدم جامع في شيخان كان ملك صرف لبيت ألآمير واهداها  اليهم لكي يبنوا جامعاً عليها  ولكن ألآن اصبحت ألآية معكوسة واذا استمر الوضع على هذا المنوال فسوف ينقرض ألآيزيديون من القضاء وبهذا ألاجراء برهن سموه تمسكه بقضاء شيخان وليبقى ضريحه( سنبولآً ) ومزاراً وعلامة أيزيدية شاخصة في هذه المنطقة ألايزيدية التي تعرضت الى التعريب والتكريد معاً ولترمز الى ألآمير وأمارته على مر ألآجيال . 

ثالثاً:ــــــــــ     لقد كان سمو ألآمير من أشد المعارضين الى دفن الموتى في لالش  وذالك للمحافظة على مكانتها الدينية المقدسة  وعندما يتم دفن الموتى في المعبد  المقدس  سوف ياتي يوماً ويتحول الى مقبرة اعتيادية وسوف تفقد بريقها وخشوعها الروحاني الذي حافظت عليها على مراحل تاريخية سحيقة  وعدم كتابة سمو ألامير في وصيته بدفن جثمانه  في لالش رسالة واضحة الى من بعده بعدم السماح دفن الموتى في هذا البقعة الطاهرة التي هي بمثابة  خميرة ألارض في التكوين. 

وكما يقال فأن في المسك الختام سوف نتطرق في ختام مقالنا الى ردود أفعال الشارع  ألايزيدي حول هذا الحدث الذي أصّعّقهم وعرفوا مقدار  ومكانة زعيمهم الروحي  وأميرهم   وباتت هنالك المزيد  من ألآسئلة وألآستفسارت يدور رحاها في الشارع ألآيزيدي ترواد الكبير والصغير  وصفحات التواصل ألآجتماعي قبل ألآنستكرام والتويتر و  شنكال قبل ولات شيخ  و أقليم كرستان قبل بغداد  المركز.

 هل يا ترى سوف تحافظ ألآمارة ألايزيدية على وجودها مثل ما قارعت المحن على مرور أكثر من عشرة قرون على تأسيسها أم أنه برحيل ألآمير  سوف يكون المسمار ألآخير في نعش هذه ألآمارة  وتصبح  الامارة في طي النسيان ؟من هو ألآمير المرتقب لعرش هذه ألآمارة هل سيكون أختيار ألامير من قبل المجلس الروحاني وألآيزيديين انفسهم ام سوف يكون بالتزكية من قبل الاحزاب وجهات سياسية  أم ان ألآمارة سوف تتحول الى جزئين  جزء في المركز وجزء في ألآقليم حسب مادة 140

أم سوف تجري انتخابات نزيهه بين ألايزيديين  للاختيار ألامير المقبل وهذا ما  يشاطرني في الراي الكثير بالتاكيد وهو الحل ألامثل . حيث يختار ألامير عن طريق ألاقتراع  من قبل ألآيزيديين في جميع أماكن تواجدهم  والذين هم في الخارج ايضًا بامكانهم المشاركة عن طريق ألانترنيت اون لايت شريطة أن تكون هنالك جهة رقابية أو هيئة  او مفوضية تشرف على ألانتخاب  وبعد ألآقترع يختار ألآمير  أثنين من ينوباً عنه النائب ألآول والنائب الثاني او ولي العهد وناب ألآمير   وبهذا ألآقتراع سوف يضرب ألآيزيدين عصفورين بحجر واحد  كما يقال في ألامر ألآول يحافظون على أمارتهم من ألآندثار والمحو ويختارون من يجدون فيه مؤهلاً لدفة أمورهم وألآ بعكس ذالك سوف يزيد من الشرخ ألايزيدي التوسع أكثر من ما هم منقسمين على انفسهم  في المرحلة ألآنية   ويصلون   الى مرحلة لا يحمل عقباها ألآ هم أنفسهم عندما يتم تنصيب امير من دون رضا الجميع و مع احترامي الشديد له  أن يكون بمثابة مسؤول لق أو يأخذ اوامره  من الجهة الفلانية او العلانية  فأن الفشل سوف يكون مصيره فيجب ان يكون متزاً ويأخذ زمام ألامور بكل حسم  .ماهي مواصفات ألامير المنتخب أم سوف يتشكل مجلس أيزيدي اعلى بمثابة برلمان مصغر  يدير دفة أمور  ألآيزيدية  منتخباً من جميع  االايزيدين في  سوريا والعراق وتركيا وجورجيا وهناك المزيد من ألآسئلة المطروحة على  الساحة ألايزيدية  تبقى من غير  أيجابة  لكن لا يسعنا ألا أن نقول بأنه المثل المصري يقول  الخبر اليوم بفلوس فبكرا ببلاش ولننتظر الى بكرا  حيث سيكون .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*