ar

«لوكا».. طفل أسترالي يروي لوالدته أحداثاً وقعت قبل ولادته

f

طفل يبلغ 4 أعوام فقط ومع ذلك سمي بالطفل المعجزة لكونه يروي أحداثاً اغرب من الخيال حدثت قبل ولادته ومع ذلك أثبتت صحتها! فما قصة هذا الطفل؟

بين مصدق وغير مصدق لهذا الأمر، انتشرت قصة الطفل الأسترالي «لوكا»، كالنار بالهشيم على مختلف صفحات التواصل الاجتماعي في العالم، فما تم سرده حول هذا الطفل البالغ من العمر 4 أعوام فقط، والذي سُمي بـ«الطفل المعجزة»، قد يكون أغرب من الخيال، وأمر بعيد عن الواقع تماماً رغم كل التأكيدات حوله، وفقاً لموقع «روسيا اليوم».
قصة «لوكا»، الذي يعيش مع عائلته المكونة من والدته ووالده وشقيقته الصغيرة في مدينة «ملبورن» الأسترالية، والتي تم تداولها بشكل واسع في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، تحكي حكاية الطفل ذي أربعة الأعوام فقط مع والدته «لاورا مازّا»، التي اعترفت بأنها كانت قد أصيبت بصدمة هائلة بعد ما سمعته من ابنها «لوكا»، الذي سرد عليها قصة أقرب إلى الخيال منها إلى الواقع، كانت قد حصلت معها قبل ولادته بكثير.
«لاورا»، البالغة من العمر 31 عاماً، كانت قد اعترفت بأن القصة التي أخبرها بها «لوكا»، كانت سرّها طوال عدة أعوام، وأنها حصلت معها هي شخصياً قبل ولادته، وأنها لم تبح لأي أحد بهذا السر من قبل، وأكدت بأن «لوكا»، كان قد أخبرها لعدة مرات قائلاً: «لقد عشت في بطنك، ثم متُّ. وأصابني الحزن بعدها وتحولت إلى ملاك. واشتقت إليك لذلك ولدت من جديد. أنا سعيد لأنني استطعت أن أجدك مرة أخرى».
وحول السرّ الذي أخفته «لاورا» كل هذه السنين، والذي جعل كلام ابنها الصغير يسبب لها كل هذه الصدمة، أنه كانت قبل أن تحمل بـ«لوكا» بعدة أعوام، قد حملت بطفل آخر، لكنها أجهضته مرغمة بسبب عدم اكتمال الحمل، وحزنت كثيراً بسبب ذلك، ومنذ ذلك الوقت قررت أن يكون هذا هو سرّها، وبالفعل لم تخبر أي أحد بما حدث معها، وبعد ذلك حملت بـ«لوكا» وأنجبته.
وتابعت «لاورا»، أنها لاحظت على ابنها علامات ذكاء فارقة وبارزة، تسبق عمره بسنوات كثيرة. وبعد القصة التي اعتبرت بأنها أغرب من الخيال، تعتقد «لاورا»، أن ابنها «لوكا» البالغ 4 سنوات من عمره في الوقت الحاضر، ليس إلا ذلك الطفل الذي لم تلده حينها، وقد عاد إليها بـ«معجزة».
البعض يعتقد بأن الأمر «تناسخ أرواح»
العديد من رواد التواصل الاجتماعي، الذين شاهدوا وقرأوا قصة «لوكا»، أرجعوا الأمر إلى تفسير ميتافيزيقي وأسطوري، وهو ما يُعرف بـ«تناسخ الأرواح»، وهو معتقد ديني وفلسفي كانت تؤمن به بعض شعوب العالم القديمة، مثل الحضارة الفرعونية في مصر، واليونانية والهندوسية والبوذية، والذي يعتقد بأنه الروح من الممكن أن ترجع إلى الحياة مرة أخرى، ولكن من خلال جسد آخر.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


2 تعليقان

  1. صدّق أو لا تصدق , فهذا يُؤكد حقيقة تناسخ الأرواح الذي يُؤمن به الدين الئيزدي سيد الأديان وأقدمها

  2. هناك كثير من هذه الحالات،وهناك أدلة يستحيل دحضها حول
    تناسخ الأرواح والديانة من الديانات التي تؤمن بتناسخ الأرواح،ويسمونها كه راس گهؤرين.اي تبديل الثوب.
    يعني الروح سرمدي والجسد كالثوب بعد فناء الجسد الروح تدخل في جسد آخر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*