ar

هـ.ـجـ.ـوم هو الأضخم في إيران.. 20 قـ.ـتـ.ـيـ.ـلاً من الحرس الثوري وعشرات الجـ.ـرحـ.ـ.ـى

f

قـ.ـتـ.ـل 20 عنصرا في الحرس الثوري الإيراني فيما أصيب بجـ.ـراح حوالي 20 آخرين بتـ.ـفجـ.ـير استهدف اليوم الأربعاء حافلة كانت تقلهم قرب مدينة زاهدان جنوب شرق إيران.

وأوضحت وكالات إيرانية، نقلا عن مصدر في المنطقة، أن العملية الانتـ.ـحـ.ـاريـ.ـة استهدفت الحافلة خلال مرورها عبر الطريق بين مدينتي خاش وزاهدان في محافظة سيستان بلوشيستان جنوب شرق البلاد.

ولم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن الهـ.ـجـ.وم، لكن سبق أن شهدت زاهدان في 30 يناير هجـ.ـوما بواسطة عبوتـ.ـين ناسـ.ـفتـ.ـين استهدف مركزا للشرطة مسفرا عن إصابة 4 عناصر من قوات الأمن، وتبناه تنظيم “جيش العدل”، الذي تعتبره إيران إرهـ.ـابيا وينشط في إقليم سيستان-وبلوشستان.

وكان أعلن قائد قوات الأمن في محافظة خوزستان جنوب إيران، ذات الغالبية العربية، الثلاثاء، اعتقال تسعة يشتبه بتورطهم بهجـ.ـوم استهدف دورية للشرطة في مدينة ماهشهر في يناير/كانون الثاني الماضي، وأدى إلى مـ.ـقتـ.ـل ضابط وشرطي خلال تبادل لإطـ.ـلاق النـ.ـار.

ونقلت الوكالة الرسمية الإيرانية ”إيرنا“، عن العميد حيدر عباس زاده، قوله إن ”قوات الأمن بمحافظة خوزستان تمكنت من تحديد هوية المتورطين بالهجـ.ـوم ضد دورية لقوات الشرطة وجرى اعتقال 9 من العناصر الرئيسية والمتورطة في الحادث“، متوعدًا بتقديمهم للمحاكمة.

وأضاف العميد عباس زاده إن ”عناصر جهاز الاستخبارات والأمن العام تمكنوا من ضبط قطعتين من السلاح المستخدم في العملية والسيارة التي كان يستخدمها المهـ.ـاجـ.ـمون“.

وزعم المسؤول الإيراني أن ”المعتقلين التسعة اعترفوا خلال التحقيقات الأولية بتورطهم في هـ.ـجـ.ـمات أخرى على مقار عسكرية تابعة لقوات الشرطة في محافظة خوزستان“.

وتعرضت دورية للشرطة الإيرانية أواخر يناير/كانون الثاني الماضي، لهـ.ـجـ.ـوم عندما كانت تقوم بجولة في ميناء الخميني الواقع في ماهشهر، جنوب غرب إيران، وأسفر الهـ.ـجـ.ـوم عن مـ.ـقـ.ـتل شرطي وضابط برتبة ملازم أول.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*