ar

بحضور برهم صالح .. تقاسم المناصب يتسبب بــ”انهيار” اتفاق حزبين رئيسيين في كردستان

بحضور برهم صالح .. تقاسم المناصب يتسبب بــ"انهيار" اتفاق حزبين رئيسيين في كردستان
.
خلافات بين الحزبين الرئيسيين، في إقليم كردستان ، حول ملفات أبرزها، منصب محافظ كركوك ووزير العدل في الحكومة الاتحادية، إلى انهيار اتفاق سياسي بين الجانبين.رفض حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في اجتماع بالسليمانية السبت، توقيع اتفاق أولي مع الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة برزاني، واشترط حل كل الملفات من تشكيل حكومة الإقليم، وقضية منصب محافظ كركوك، إلى تقاسم المناصب والحقائب الوزارية في الحكومة الاتحادية كرزمة واحدة.

وحضر الاجتماع رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح باعتباره قياديا في الاتحاد الوطني، حيث شهد تباينا في الآراء، أدى إلى استقالة المتحدث الرسمي باسم الحزب، سعدي بيرة.

وبحسب مصدر في الاتحاد الوطني فإن “المجتمعين توجسوا من إمكانية إخلال حزب بارزاني، بوعود شفوية، وأكدوا ضرورة منحهم وعودا مكتوبة، تعلن أمام الرأي العام الكردي، تتضمن السياسة العامة وأسلوب إدارة الإقليم خلال المرحلة المقبلة”.

وذكرت مصادر ان “حزب الاتحاد الوطني يسعى للضغط على حزب بارزاني، وتحصيل المزيد من المناصب في حكومة الإقليم الجديدة، وكذلك المناصب في الحكومة الاتحادية”، مشيرا الى ان “حزب بارزاني لا يرغب بتشكيل حكومة الإقليم في أربيل، دون مشاركة حزب الاتحاد الوطني، الحاكم في السليمانية، حتى لا يضعف موقفه أمام الرأي العام العراقي والعالمي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*