ar

بيان من أهل قرية ختارة كبير بخصوص مراسيم العزاء

صدر وجهاء قرية ختارة كبير بعد اجتماعهم في القرية بياناً بخصوص مراسيم العزاء , وتلقت بحزاني نت نسخه منه , حيث جاء فيه مايلي :

Fotobeskrivning saknas.

4 تعليقات

  1. إلى النجاح والتوفيق , إنه بيان ضروري ، لكن نرجو تمديد الحداد للحفلات الموسيقية إلى 40 يوماً وترك الحرية للأقارب والجيران لزيارة بيت المتوفي إلى يوم الأربعينة أيضاً خاصة في العراق

  2. بارك الله في جهودكم،وأرجوا على الجميع تطبيق أو اتباع هذه الخطوة ومالها من اثر كبير على أبناء أسرة المتوفي، لان كلنا نشرب من هذا الكاس لا محالة له.

  3. صالح عبدو الركاڤايي

    خطوة جيدة رغم إنها أتت متأخرة لكنها قرارات عقلانية لذا نقول نشكر كل من ساهم او قام بهذه المبادرة الخيرية التي تصب في صالح العام وأهل القرية بشكل خاص

  4. هنا السؤال يطرح نفسه .لو فرضنا أن المتوفي او المتوفية في الوطن ويدفن في مسقط رأسه وان أكثر أفراد عائلته في المهجر وهذه الحالات كثيرة وكثيرة جدا حيث اكثر الناس تركت أبائها وامهاتها وحدهم في العراق كيف ستكون الحالة .هل يجوز لافراد عائلته الأكثر عددا هنا في المانيا او دولة أخرى ان تكتفي بالتعزية في الوطن فقط .وان لا يقيموا العزاء هنا .أنا أعتقد القرار لم يكتب لها النجاح لانها ليس القرار الاول ولايكون الأخير .والزمن بيننا .وسوف اذكركم بالموضوع .لاننا مهما يكون لايجوز ان نتنازل عن عاداتنا وتقاليدنا واعتقد بان المانيا اصبح لنا الوطن البديل شئنا ام أبينا وعلينا ان نتكيف حسب ظروف كل عائلة وكل شخص وحسب الاعداد لمتواجدة هنا وهناك في الوطن ولاننسى عمر المتوفي ومكانته .كما علينا ان لاننسى باننا مجتمع عشائري والمحسوبية والمكانة تلعب دور كبير .هذا راي المتواضع والدليل على ذلك لم يبقى قرار او أتفاق أجتماعي او عائلي ساري المفعول منذ ان فهمت اتابع هذه المواضيع وانا في العقد السادس ومنها قانون ( المهر) حيث تم خرقها عدة مراة مع انه كان صادرا من اعلى الجهات وبالتوافق وحلف اليمين .اتمنى التوفيق لابنائنا في الوطن والمهجر وان يعود الامان الى الوطن العزيز .واخيرا تحياتنا لاهلنا واصدقائنا الأعزاء،من أهالي،ختارة الكبير الاعزاء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*