ar

نادية مراد تلتقي في بغداد برئيس الوزراء العراقي ووزير الخارجية

f

ناديا مراد الحائزة على جائزة نوبل للسلام تجتمع مع رئيس الوزراء ووزير الخارجية العراقي في بغداد

متابعة بحزاني نت : خلال زيارتها الاخيرة الى العراق، التقت الحائزة على جائزة نوبل للسلام، سفيرة النوايا الحسنة لدى مكتب الامم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، رئيسة “مبادرة ناديا” بكل من رئيس الوزراء العراقي الدكتور عادل عبد المهدي ، ووزير الخارجية السيد محمد علي الحكيم. 
ناقش الطرفان وضع الايزديين والعراق بشكل عام ، وكذلك الخطط المستقبلية لتحسين وضع الايزيدية بعد هزيمة إرهابيي داعش وذلك من حيث توفير الامن، مشاكل الادارة المحلية، اعادة الإعمار وعودة النازحين وتعويضهم عما لحق بهم من أضرار بالاضافة الى توفير الخدمات الضرورية للمناطق المحررة. 
“.
أكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي على أن الحكومة العراقية ستأخذ مطالب اليزيديين بعين الاعتبار وستعمل مع الأطراف الأخرى لإيجاد حلول للقضايا التي تواجههم في العراق وخاصة الأوضاع الامنية في قضاء سنجار .

بدوره رحب السيد الحكيم بزيارة مراد واعترف بأن “النساء
الأيزيديات تعرضن لأسوأ الجرائم على أيدي داعش” ، مؤكداً أن “وزارة الخارجية العراقية تعمل الآن على تنفيذ القرار 2379 لعام 2017 الصادر عن مجلس الأمن الدولي – لجمع الأدلة على الجرائم التي ارتكبها داعش وتقديمهم إلى العدالة

شكرت ناديا مراد كلاً من وزير الخارجية العراقي ورئيس الوزراء على الترحيب الحار وشددت على أهمية استمرار التنسيق والتعاون بين الحكومة العراقية ومبادرة ناديا ، وكذلك العمل على أرض الواقع. سيبدأ هذا التنسيق في إيجاد حلول لقضايا الأمن والإدارة المحلية في سنجار ، العراق ، والتي ستساهم في عملية إعادة الإعمار ايضا.

Bilden kan innehålla: 1 person, sitter och inomhus

Bilden kan innehålla: 2 personer, personer som står

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


تعليق واحد

  1. تحية طيبة وبعد:
    اختي العزيزة انت معروفة بجهدوك ونضالك الدؤوب تجاه بني جلدتك، لا أحد ينكر وينسى،
    فقط أثناء إللقاء برئيس الوزراء، وبعدها اذا سمح الوقت أن تعطي صورة ولو مختصرة عن اهم ما قدمت له من مطاليب، وكذلك انطباعاتك تجاه تلك المطاليب، لان الكل ينتظر ذلك بشوق،
    وارجو ان لا تكون هكذا
    لكن الكل بعرف فقط حبر على ورق
    وكلها وعود كاذبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*