ar

“مافيا لبنانية” سطت على 100 كلغ من الذهب.. دعارة وابتزاز في ألمانيا!

f
.

تحدّث الباحث الاجتماعي والخبير في قضايا الهجرة رالف غضبان عن العصابات العربية الموجودة في ألمانيا، وفقًا لتقرير نشرته “دويتشه فيله”. 

وقال شرايبر: “يمكننا أن نقول إن 97% من العائلات العربية الموجودة في ألمانيا وفي برلين لا علاقة لها بالجريمة، فقط البعض من هؤلاء من يقومون بسرقة وابتزاز وعمليات كبيرة”، وذلك في تعليق ضمن برنامج “مسائية دي دبليو” التي تم تخصيصها للحديث عن العصابات العربية في برلين.


وأورد البرنامج تقريراً يوضح الجرائم التي ترتكبها عصابات عربية في المانيا، موضحاً ان ابرز مجالات الجريمة التي ينشطون فيها هي الدعارة والسرقة والمخدرات والابتزاز، ومذكّراً بعملية ذائعة الصيت نفذتها “مافيا لبنانية” حيث سطت على قطعة نقدية من الذهب الخالص تزن 100 كيلوغرام وثمنها يقدر بأربعة ملايين يورو من أحد متاحف برلين، بالإضافة لعملية سطو على أحد البنوك وسرقة 9 ملايين يورو منه.

إضافة الى ذلك، جاء في التقرير أنه وبناء على معلومات صادرة من مكتب مكافحة الجريمة في ألمانيا فإن عدد العصابات العربية حوالي أربع عشرة، مبيناً أنه ورغم أن السلطات الأمنية تراقبها منذ سنوات إلا أنّها لم تنجح في العثور على أدلة دامغة تدينها، حيث أن 39 جريمة منظمة من أصل 572 حققت فيها النيابة العامة كانت ترتبط بعصابات عربية.

وبحسب التقرير فإنّ أغلب العصابات المذكورة قدمت إلى ألمانيا في ثمانينيات القرن الماضي من (هربًا من الحرب الأهلية)، وأضاف شرايبر أنّ من بين أفراد هذه العصابات أشخاص من أصول كردية وفلسطينية أيضا ممن جاؤوا إلى ألمانيا خلال سبعينيات القرن العشرين.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*