ar

اقامة المراسيم الدينية لطوافة شيخو بكر في بحزاني

f

الحلم الكبير والعظيم لاهلي وناسي في مدينة الزيتون يتحقق وذلك بعودة اغلبية الاهالي الى ديارهم المقدسة واقامة الاحتفالات الكبرى في المناسبات والاعياد الدينية ؛ حيث في عصر يوم امس الخميس 2/5/2019 وكذلك في صباح اليوم الجمعة 3/5/2019 تم اقامة اكبر احتفال حسب اقوال الزائرين الكرام لطوافة شيخو بكر في قصبة بحزاني ؛ حيث اقامت المراسيم الدينية على انغام الدف والشباب والتراتيل والاقوال الدينية المقدسة وبدأ محتل ايزي و كوفند( الدبكة الدينية المقدسة ) وتوزيع السماط وسفرات الاكل على الزائرين ؛ وبعدها بدأت الاحتفالات بالدبكات الشعبية والفلكلورية والرقصات حيث الطبل والزرنا ؛ حضر الاحتفالات جمع غفير من الزوار .
علماً انه تم تدمير وحرق الكثير من المنازل والمعامل والمصانع في المدينة على ايادي مسلحي داعش في صيف عام 2014 ؛ وكذلك تم تدمير كافة قبب المزارات في المدينة والتي كانت تتجاوز 30 قبة ؛ وبعد تحرير المدينة ؛ وبعزم واصراروتصميم من الاهالي والذي كان لا بد من الاستمرار في الحياة ؛ بدأوا وبجهودهم وطاقاتهم الذاتية باعمار المنطقة وهذه القبب اجمل من ذي قبل من دون الاعتماد على الحكومة او المنطمات والجمعيات الانسانية والخدمية ؛ وليس لاحد الفضل على اعمارهم لمدينتهم وعودتهم الى ديارهم سوى ابنائهم الخلمتكارية والمتبرعين من اموالهم الخاصة ؛ مبارك لكم العودة الى الديار ؛ مبارك عودة الحياة الى المدينة اجمل من ذي قبل ؛ مبارك اقامة المراسيم لمزاراتنا في المدينة بهذا الشكل الرائع وخاصة في هذه الايام الربيعة الحلوة والجميلة ؛ مبارك هذا التعاون ؛ واتمنى من اهالينا في مدينة شنكال ان نقتدي بابناء هذه المدينة الكريمة في التعاون واعادة الاعمار الى مدينتنا الجريحة وعودتنا الى ديارنا المقدسة ؛ عيد سعيد وكل عام والانسانية بخير .

خدر ديرو الخانصوري / بحزاني نت

Bilden kan innehålla: 4 personer, personer som ler, personer som står, bröllop, himmel och utomhus

Bilden kan innehålla: 6 personer, bröllop, tabell och utomhus

Bilden kan innehålla: 4 personer, personer som står, folkmassa, bröllop och utomhus

Bilden kan innehålla: 8 personer, personer som ler, folkmassa och utomhus

Bilden kan innehålla: 2 personer, personer som står, kostym och utomhus

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


تعليق واحد

  1. بوركت جهودكم الرائعة والطيبة،انكم تستحقون كل الإحترام،وهذا ليس بغريب عن ابناء بحزاني الكرام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*