ar

نيجيرفان البارزاني: نعمل من أجل الإقرار بكارثة سنجار كقضية إبادة جماعية دولياً

f
نيجيرفان البارزاني: نعمل من أجل الإقرار بكارثة سنجار كقضية إبادة جماعية دولياً

بارك رئيس وزراء إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، اليوم الأحد، 12 أيار، 2019،  الذكرى السنوية لتأسيس مركز لالش.

وجاء في بيان نشرته حكومة إقليم كوردستان التأكيد على السعي لتحرير جميع الكورد الإزيديين المختطفين من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش، والعمل على الصعيد الدولي للإقرار بكارثة سنجار كقضية إبادة جماعية.

وفيما يلي نص البيان: 

السادة في الهيئة العليا لمركز لالش – دهوك

أبارك لكم ولجميع أعضاء وكوادر مركزكم ومكاتبكم والكورد الإزيديين عموماً الذكرى السنوية السادسة والعشرين لتأسيس مركز لالش.

إن مركز لالش الذي يعد نبعاً صافياً يصب في نهر الثقافة الكوردية، واصل خلال 26 سنة مضين، ورغم كل التعقيدات والعقبات، وبجهود وعناء الكوادر والمثقفين والأكاديميين والمهتمين بالتراث والمجتمع الإزيدي، تقدمه وشغل موقعاً ومكانة بارزَين بين منظمات إقليم كوردستان.

وبهدف خدمة الإزيديين ومجتمعهم ومنظماتهم، ستستمر حكومة إقليم كوردستان في دعم مركز لالش والمنظمات الأخرى الإزيدية، لتستمر حياتهم وكفاحهم وتتقدم بعزة وأمان على أرضهم وبالقرب من معابدهم ومقدساتهم في كوردستان.

ونؤكد لكم من جديد أننا، ومادامت هناك أخت أو أخ إيزيدي مختطف باقياً في مكان ما، سنبذل كل جهد ومسعى لتحريرهم، كما سنستمر في العمل على الصعيد الدولي من أجل الإقرار بكارثة سنجار كقضية إبادة جماعية، وسنسعى كل سعي لإعادة إعمار سنجار وكل مناطق الإزيديين وإعادة الأمان والاستقرار إليها.

مرة أخرى، نهنئكم بالذكرى السنوية لتأسيس مركز لالش، ونرجو لكم الاستمرار والتقدم والنجاح.

نيجيرفان البارزاني

رئيس وزراء إقليم كوردستان

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*