ar

مرور (103) عام على إبادة قبيلة باسان الايزيدية :الباحث/ داود مراد ختاري

f

في مثل هذا اليوم 14 أيار من عام 1916 شن أعداء الله (الدواعش السابقين) هجوماً على قرية باسان الايزيدية في كوردستان تركيا تم ترحيلهم  ومن ثم تم ابادتهم بعد ان وصلوا الى ضفاف النهر تسمى هذه الابادة بفرمان الجدائل لان الفتيات والنساء ربطن جدائلهن ببعضهن ورمن بأنفسهن في النهر . وحول تفاصيل عملية الابادة كتبت عنها في (30) صفحة في العدد القادم من مجلة لالش .

أصل الباسيين :

يذكر المؤرخ ن . محب الله ، موقع الاكراد وكوردستان تاريخياً وجغرافياً وحضارياً ، طبعة 1991، ص 82: كانت باسيان قبيلة مغامرة يصل عدد أبنائها إلى حوالي ألف أسرة في سنة 1353م هاجر جميع أبنائها بقيادة زعيمها شهرزور إلى بايزيد ويعتنق جميع هؤلاء الديانة الإيزيدية ، وان أصل الباسيان من منطقة بازيان ما بين كركوك وسليمانية وهاجروا منها الى منطقة شهرزور نتيجة حملات الإبادة التي تمت ضدهم من قبل العرب وكانت في شهرزور ثلاث قبائل رئيسية لكن قبيلة باسيان كانت الاكثر تعداداً من حيث المنتمين إليها وكان يرأسهم (شهروز) وبعدها هاجرت القبيلة الى منطقة فارقين واسسوا إمارة باسم (فارقين)عاصمتها (قولب) يرأسها (علي الباسي) والامارة متكونة من (40) عشيرة من ابناء الديانة الايزيدية، ولما سقطت الامارة فإن أكثر ابناء العشائر الايزيدية المنضوية تحت رايتها هاجروا الى منطقة (كلس) لتبقى بعض العشائر تحت اسم الباسيين، ولكن جلهم توزعوا بين بقية العشائر الايزيدية هناك وانصهروا معهم.

تقول الدكتورة (Xanna omerxala) كان الباسيون يقطنون حول سيرت واروحا، ولهم قرى داخل ولاية سيرت في اقليم قضاء ارووحا وجبال (كفرىَ) الى نهر سهل بؤتان.

وذكر الدكتور عسكر بويك كانت هناك (801) قرية للايزيدية في تركيا وقرى مشتركة بين الارمن والايزيدية وكذلك بين الكورد المسلمين والايزيدية لحين 1920م، لم تبق الا القليل من القرى الاهلة بهم فمنهم من هاجر ومن ابادوا.

بينما يذكر الكاتب كمال تولان في كتابه (هه بون ونه بوونا ئيَزديان) كانت هناك العديد من قرى الباسان في الجزيرة (باسا الايزيدية وباسا سلؤ فرحؤ ، بوتارا )، وذلك قبل حملة الابادة التي تمت في 14-5-1916 ، التي راح ضحيتها 400 شهيد، وأضاف تولان: كانت هناك قرى لهم في قضاء (دهى) التابعة لولاية سيرت من جبال كفر الى نهر إمارة بوتان، واجدادهم انتقلوا من منطقة امارة خالتا –نقيبا- الى بوتانوالبعض منهم أصبحوا دخلاء عند الخالتية  .

الموقع الجغرافي :

تقع قرية زفنكا باسا في سيرتى، بالقرب جبل كفر جنوباً، في سهل بوتان . يحدها من جهة  الشرق (ديوك، عينك وجَلتوك) ومن الغرب (فالا – سؤسكى – تانزى وسورك)، ومن الشمال  ((شمال قرية زفنكا باسا يقع جبل  اومر داغي  ومزار شيخ عمر مراد وله مناسبة (تواف) وخلفه هناك منحدر باسم كفر، طريق جبلي واحد تسمى (قرزىَ) تتسع لشخص واحد بالعبور ومن آثار القرية (حنيركا باسيا) وتوجد خمسة عيون للماء (كوفل- زينى – بركا باسا- البلافا – بركة المدور (مالا) وبركة بَستا بالقرب من العين لقلة المياه في العين وعين كوفل  …

تقع على نهر بوتان بمحافظة سيرت / قضاء دهى / ناحية عيتى، ومن طرف خالتا جاءوا الى عائلة زورو، تحت تأثير عوامل خاصة تركوا ديارهم والتجؤا الى منطقة (سيرت)، وأستجيروا بعائلة (محمد أغا رسول) وهم ثلاث عوائل وكان للأخير عدة قرى فسكنوهم في قرية (زفيك) وفيها العديد من المغارات، فمكثوا لفترة طويلة وأصبحوا عدة عوائل، وزرعوا الارض القريبة منهم.

كان (سلو محو) يقود قبيلة الباسيان قبل الفرمان وتعدادهم (150) عائلة .

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*