ar

دعوة الى أنصاف المكون الكوردي الايزيدي هذه المرة في الحكومة الكوردستانية الجديدة : سندس النجار

f

نسخة منها الى :

الى الزعيم الروحي للكرد الرئيس مسعود بارزاني المحترم –
سيادة رئيس اقليم كردستان السيد نيجيرفان بارزاني المحترم –
سيادة مستشار مجلس امن اقليم كردستان السيد مسرور بارزاني المحترم –

هل ستنصف هذه المرة الحكومة الكردستانية الجديدة شعبها من المكون الايزيدي في الكابينة الوزارية الجديدة ؟

لا.شك ، ان جميع انظمة الحكم في العالم الديمقراطي المتحضر تقوم على المشاركة في الحكم من خلال تقاسم المناصب في الدولة .
والمحاصصة في تلك الانظمة صنفان :
الاول –
محاصصة سياسية ، ويأتلف خلالها عدد من الاحزاب السياسية الفائزة على اساس برنامج.سياسي وتقارب الرؤى فيما بينهم ، ومنها يتم تشكيل ائتلاف برلماني يكون قادرا على تأمين الاغلبية البرلمانية .
الثاني :
المحاصصة المكوناتية –
تقوم على اساس توزيع المناصب بين مكونات المجتمع القومية والدينية والطائفية والجنسية على اساس نسبة المكون الاجتماعي العددية ‘ وهذا البرنامج معتمد في عدد من الدول ابرزها سويسرا ، حيث يتم توزيع نظام المحاصصة بشكل متساوي كالذين ينتمون الى اصول فرنسية والناطقين بالايطالية وسكان جبال الالب . وبهذا تكون حقوق المواطنة والعدالة الاجتماعية قد تحققت ولم تحصل اية مشاكل من جراء تلك المحاصصة ..
وبيت القصيد ها هنا –
اضافة للحقوق القومية للايزيديين ، فلهم حقوق لخصوصيتهم الدينية ولا شك في هذا ( اصالة الكرد )
‘ هذا اولا .
وثانيا :
بما ان الايزيديون منذ حِقَب طويلة من الزمن مروا في سلسلة من الدوامات الكارثية والفرمانات الحقيقية من قبل الاسلام المتطرف ، واخرها دمارا وخرابا للكيان الايزيدي عرضا وارضا ونفسا ، كان مسلسل داعش الجزار الذي نفذه في عقر دارهم ( شنكال ) . ولا شك ان الدمار كان شاملا لجميع المكونات كالاخوة المسيحيين والكاكائية والشبك والشيعة ، ولكن المستهدف والمتضرر الاكبر كان الايزيديون ..
لذلك ، من الجدير الوقوف عليه بقوة هو ، اشراكهم في المواقع الريادية الهامة ضرورة حتمية وفسح المجال السياسي امامهم وتمثيلهم تمثيلا بحصص تتناسب مع كوارثهم وثقلهم واصالتهم التاريخية والجغرافية الكردية ، ووضع مصلحة كردستان كأولوية فوق جميع المصالح الحزبية ..
وهنا يناشد الايزيديون الحكومة الكردستانية الجديدة الموقرة بانصافهم بمايلي :
اولا ..
مشاركتهم مشاركة فاعلة ضمن الكابينة الوزارية الجديدة
كوزراء او وكلاء وزراء ومدراء عامين ومستشارين وممثلون دبلوماسيون خارج الاقليم ..
ثانيا :
مشاركتهم في المناصب العسكرية والقيادية واجهزة الشرطة والاساييش ، ولا سيما في مناطقهم ..
ثالثا :
تعديل واضافة بعض القوانين في الدستور الكردستاني وخاصة تلك التي تقلل من شأن المكونات وتضعهم خارج درجات المواطنة ..
رابعا :
تقوية دور المكونات في مجالس المحافظات ..

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


تعليق واحد

  1. كم كنت أتمنى أن تلغى كلمة الكرد الأيزيديين من القاموس وارى هذه التسمية للإذلال وليس للتبجيل كما يتصور البعض.لماذا لا يسمى الكرد المسلمين،او المسيحيين أو غيرهم.
    القومية والدين مختلفان.
    القومية وتعريفها تختلف عن الدين.
    القومية العادات والتقاليد المشتركة والوطن المشترك والأهم اللغة المشتركة.
    الدين مسألة إيمانية بما يؤمن الفرد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*