ar

سنجار تقدم مشروعاً لحكومتي بغداد ونينوى “يضمن الاستقرار”

f

اعلن قائممقام قضاء سنجار النائب السابق محما خليل، عن تقديمه مشروعا للحكومة الاتحادية وحكومة نينوى المحلية، يتضمن جدولا زمنيا لعودة النازحين الى مناطقهم، مشيرا الى ان عودتهم تمثل ضمانا لاستقرار سياسي وامني واقتصادي لهذه المناطق.

وقال خليل في بيان ورد لشفق نيوز ان المشروع تضمن عدة نقاط مهمة من شأنها ان تغلق ملف النازحين بشكل كامل والى الأبد، ويضمن الاستقرار في مختلف المجالات لمناطقهم، موضحا، ان “الاحصائيات الدولية اشارت الى ان الايزيديين يمثلون 30 بالمائة من مجموع النازحين الكلي في كل العراق”.

واضاف، ان “هذا المشروع هو مشروع وطني متكامل لضمان السلم المجتمعي والاستقرار الأمني، بعد ان عانى النازحون من ويلات الحروب والقتل والدمار والسبي الذي تعرضوا له”، مشيرا الى ان “النازحين سيكونون عيونا أمينة وسندا للقوات الامنية وضمانا حقيقيا لعدم عودة الدواعش بعد القضاء عليهم يفعل الضربات والجهد الاستخباراتي”.

واوضح ان “عودتهم هو تحقيق للمصالحة الوطنية والاستقرار، في حين ان بقائهم على هذا الحال مشردين ومنفيين هو بمثابة عدم استكمال للانتصار على داعش”.

وتابع انه من “المؤسف ان تكون هناك أموال تصرف على هذا الملف، لكن تصرف في مكان ليس في محله، لذا من واجب الحكومة ان يتم تعويض النازحين لاشعارهم باهتمام الدولة بهم، وبالتالي سيكونوا عيون ساهرة جنب الى جنب مع القوات الامنية”، موضحا ان “المشروع تم تسليمه الى الحكومة، التي وعدت بالرد عليه بعد العيد مباشرة”.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*