ar

مجيد بارو كوردو في ذمة الله 

f
في 2-7-2019م وفي دولة المانيا ومدينة الودنبورغ ,انتقل المرحوم مجيد كورد إلى رحمىة الله ,
كان المرحوم مجيد عضوا في جمعية كانيا سبي منذ 1993م وأحد مؤسسيها ,عمل بكل اخلاص ضمن الجمعية لأجل خدمة مجتمعه الإيزيدي وكان ذلك في الوطن بسوريا وكذلك في المانيا بعد هجرته اليها هربا من ملاحقة المخابرات السورية انذاك ,حيث تعرض للإعتقال من قبلهم 
كان المرحوم يعمل معلما في المدارس بسوريا حتى هجرته ,كان انسانا خلوقا متسامحا لم يحلق الأذى بأي كان طوال حياته ,عمل مع زملائه في الجمعية بكل اخلاص وكان ينقل المعلومات للناس من ايزيديين وغير الإيزيديين بكل مكان داخل وخارج سوريا وذلك لأجل اطلاع الناس على حقيقة المجتمع والدين الإيزيديين ,كان صديقا صدوقا مع زملائه ومخلصا لأهداف الجمعية ,ففي ظروف عصيبة بسوريا كان ينقل المعلومات للناس رغم الخوف والمخاطر ويوصلها مع زملائه لمختلف مناطق سوريا (الحسكة -حلب -عفرين    )قدم كل ما بامكانه لأجل مساعدة الناس المحتاجين  وكان يقدم من ماله الخاص للمساعدة ومن دون أن يسأل يوما أين تذهب تلك المساعدات وحتى يوم 25 -7-2019م بقي يخدم ويقدم المساعدة وبكل اخلاص 
لقد خسر الإيزيدياتي وفي المقدمة جمعية كاتيا سبي كنزا قيما وثروة غالية ونجما مخفيا وجنديا مجهولا برحيله 
سينقل جثمانه الطاهر للوطن وسيوارى الثرى هناك بمسقط رأسه ويقام العزاء في مدينة الودنبورغ حتى يوم الأحد القادم 
نحن في جمعية كانيا سبي نتقدم بأعز التعازي لكل من تألم برحليه ونتمنى له الرحمة وأن يجعل الله مثواه الجنة 
جمعية كانيا سبي الثقافية والإجتماعية   
عنها  فرماز غريبو     3-7-2019 المانيا 
الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*