ar

إيزيدية تتحدى النزوح وتحصد المرتبة «الأولى» على كلية القانون في جامعة الموصل

f

.

بالرغم من #النزوح والمجاعة والترويع وترك الديار، واللجوء إلى #مخيماتٍ بائسة لأكثر من عامين، استطاعت الطالبة #الإيزيدية #مروة_مروان من تحقيق المركز الأول على طلبة كلية #القانون في جامعة #الموصل.

وقالت الطالبة لـ”الحل العراق“، إنها «من أهالي ناحية الشمال التابعة لـ #قضاء_سنجار، وقد تركت منزلها إبان سيطرة تنظيم “#داعش” على القضاء، وأُجبرت هي وذويها على #السكن في مخيم للنازحين بمحافظة #دهوك».

لافتةً إلى أن «والدها توفي منذ سنوات طويلة ووالدتها تعمل في مجال #الخياطة لرعايتها، وهي تعمل خلال #العطلة الصيفية، لجمع المال كي يساعدها على الدراسة في الجامعة».

وأشارت إلى أنها «حصلت على المركز الأول على طلبة كل #القانون جامعة الموصل، وكانت في تحدي مع نفسها لإثبات أن #المعاناة تصنع #النجاح، وتحقق لها ذلك».

جديرٌ بالذكر، أن تنظيم “#داعش” سيطر على قضاء سنجار الذي يسكنه المكون الإيزيدي، في 3 من آب عام 2014، وقتل وأختطف الآلاف من سكانه، واضطروا للسكن في مخيمات موزعة ما بين محافظتي دهوك وأربيل، وما يزال المئات من سكان سنجار مصيرهم مجهول رغم تحرير جميع المناطق التي كانت تحت سيطرة التنظيم المتشدد في العراق وسوريا.

https://iraq.7al.net/wp-content/uploads/2019/07/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D8%A9.jpg

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*