ar

النساء الإيزيديات تدعون إلى المشاركة في فعاليات  الثالث من أب

f

 

.

 تعرض الآلاف من الأطفال والنساء والمدنيين للقتل على يد تنظيم داعش الإرهابي خلال هجومه في يوم 3 أب 2014 على شنكال، كما اختطفت مرتزقة داعش آلاف النساء الإيزيديات اللاتي تعرضن للتعذيب والتعنيف الجنسي والاغتصاب والقتل من قبل عناصر تنظيم داعش الإرهابي.

واستطاعت وحدات حماية الشعب والمرأة (YPG- YPJ) بالتعاون مع قوات الدفاع الشعبي (HPG) فتح ممر آمن، لإنقاذ عشرات الآلاف من النساء الإيزيديات اللاتي تعرضن لأكبر مجازر القرن الحادي والعشرين.

وفي الذكرى لخامسة لهذه الهجمات، أعلن اتحاد مجلس المرأة الإيزيدية في ألمانيا، أن يوم “الثالث من أب” سيكون يوم الأنشطة والفعاليات المنددة بالسياسات الإنكارية والظالمة بحق المرأة.

وتمت الإشارة إلى أن جميع النساء مستهدفون في هذه السياسات، لأنها تهدف إلى إنكار جنس المرأة وإبادة كيانها وإرادتها، ووجهت الدعوة إلى جميع نساء العالم للتعبير عن موقفهم والمشاركة في الانشطة والفعاليات في هذا اليوم.

ويذكر أن النشاطات والفعاليات التي ستعقد بتاريخ 3 أب سوف تدور حول شنكال.

وستبدأ الفعالية في تمام الساعة 11:00 ظهراً بالوقوف دقيقة صمت على أرواح النساء اللاتي تعرضن للقتل من قبل تنظيم داعش الإرهابي في 3 أب 2014م.

ودعا اتحاد مجلس المرأة الإيزيدي، كافة منظمات المجتمع المدني ومؤسسات المرأة للقيام بفعاليات مشتركة في مواجهة التعذيب والظلم والقتل الذي تتعرض له المرأة ولا سيما مأساة النساء الإيزيديات.

وأعلن الاتحاد إنه سيتم استذكار النساء اللاتي تعرضن لممارسات داعش ضدهن، وبالأخص النساء اليزيديات اللاتي تعرضن للخطف والبيع في أسواق النخاسة وتعرضن لجميع أنواع التعذيب من قبل تنظيم داعش الإرهابي في 3 أب من عام 2014.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*