ar

التقرير النهائي المشترك حول تمليك المجمعات السكنية لشاغليها من الإيزيديين في سنجار، على طاولة مجلس الوزراء قريبآ

f

وقع محمد طاهر التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية و السيدة يوكو اوتساكي مدير بعثة برنامج الامم المتحدة للمستوطنات في العراق وثيقة انجاز التقرير المشترك حول اليات تمليك الوحدات السكنية لشاغليها من الايزيدين في قضاء سنجار والتي كانت جزءً من ممارسات النظام البائد في إيقاع الظلم والقهر بهذا المكون العراقي الأصيل..
واشاد التميمي واوتسامي بجهود الفريق الفني والقانوني المشترك من المؤسستين من خلال عقد اللقاءات و جمع البيانات من اصحاب العلاقة على مدى اكثر من ثمانية شهور 
ومن الجدير بالذكر ان هذه الخطوة المهمة تأتي في اطار اعادة الاستقرار في المناطق التي تعرضت لاعتداءات تنظيم داعش الارهابي و تماشيا مع الجهد الحكومي في جبر الضرر و تعويض المتضررين من سياسات النظام السابق، وتهدف الوثيقة إلى استصدار قرار من مجلس الوزراء لتمليك المنازل للايزيديين الذين تم ترحيلهم عام 1975 من قراهم وارغامهم على العيش في 11 مجمعا قسريا مع حرمانهم من حق تملك منازلهم.
وتم خلال اللقاء استعراض عمل برنامج المستوطنات البشرية التابع للامم المتحدة في عموم العراق، وعلى وجه الخصوص في منطقة سنجار، سواء على صعيد اعادة تاهيل المنازل الذي تجاوز الفي منزل حتى الان، فضلا عن دراسة المقومات الحضرية التي نعمل على توفيرها لضمان عودة النازحين الايزيديين الى مناطقهم وضمان اشراك الايزيديين انفسهم في عملية اعادة الاعمار، بما فيهم فئة النساء والناجيات الكريمات.
فضلآ عن إعادة تأهيل المساكن في سنجار، بإعادة تأهيل 1064 مسكناً تعرضت للدمار الكلي أو الجزئي في مناطق سينوني والقرى المجاورة.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*