ar

محلية دشت الموصل حشك تكرم ممول مدرسة كانيا سبي التأهيلية للناجين بدرعها

f

Bilden kan innehålla: 8 personer

في عصر اليوم الجمعة 2019/8/9 ؛ زار وفد رفيع المستوى من محلية دشت الموصل للحزب الشيوعي الكوردستاني ؛ السيد ( الشيخ خبري علي كوبو ) ؛ الجندي المجهول الذي لم يسعفني كلماتي في وصفه ؛ حيث يعتبر رمز من رموز الانسانية والذي يحمل في قلبه الخير والرحمة والمرؤة والكرم ؛ انه عمل ويعمل منذ اكثر من20 عاما اعمال خيرية كثيرة وكبيرة لمختلف شرائح المجتمع الايزيدي ؛ وقام بتمويل مدرسة كانيا سبي للناجين من قبضة داعش التأهيلية والتعليمية والتعايش السلمي .
نعم ان اسود جبل شنكال حاربوا وقاتلوا الدواعش بكل بسالة وشجاعة والحقوا بهم شر الهزائم رغم قوة ودكتاتورية وغطرسة الاخير واخرجوهم من شنكال رغما عن انوفهم العفنة ؛ وان دور (الشيخ خيري علي كوبو ) هو متمم لدور ابطال جبل شنكال ؛ حيث ابطال الجبل قضوا على الدواعش عسكريا اما الشيخ خيري يزيل الافكار الارهابية المتطرفة والمتشددة التي غرسوها في عقول ابنائنا وبناتنا الذين وقعوا في الاختطاف .
الشيخ خيري فتح مدرسة كانيا سبي في عدة مخيمات على نفقته الخاصة من دون دعم حكومي او منظماتي ؛ ويبلغ عدد التلاميذ والطلاب في هذه المدرسة اكثر من 750 طالب وطالبة .
حيث كرم الوفد الشيخ خيري درع المحلية ؛ شاكرين ما قدمه ويقدمه خدمة لابناء ايزيدخان من الناجين من قبضة داعش ؛ مثمنين جهوده الجبارة والمقدسة والمباركة خدمة لابناء ايزيدخان وازالة تلك الافكار الارهابية التي زرعها ارهابيي داعش في عقول اطفالنا ؛ وتسليحهم بالعلوم الانسانية والاجتماعية والتسامح وحب الاخر والتعايش السلمي والاخوي مع كافة الاديان والقوميات والمذاهب المحبة للخير والاعمال الانسانية ؛ هذا وبدوره قام الشيخ خيري بتكريم الوفد بكتاب شكر وذلك للزيارة التي قامت بها الوفد مطالبا الوفد بتكرار مثل هذه الزيارة .
هذا وضم الوفد الرفاق سكرتير واعضاء محلية دشت الموصل حشك .

خدر ديرو الخانصوري /مسؤول اعلام محلية دشت الموصل حشك

Bilden kan innehålla: 6 personer, personer som står

Bilden kan innehålla: ‎5 personer, ‎‎inklusive ‎خدر ديرو الخانصوري‎‎, personer som sitter‎‎

Bilden kan innehålla: 1 person, sitter, står och inomhus

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*