ar

أردوغان يهدد بفتح الحدود أمام اللاجئين السوريين نحو أوروبا .. أن لم تدعم أوروبا المنطقة الأمنة

f

نقلت وسائل إعلام سويدية تصريحات اردوغان التي اطلقها اليوم الخميس ، وقالت من جديد ألمح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه قد يفتح الحدود أمام مئات الآلاف من اللاجئين السوريين وغيرهم ، ليتحركوا صوب دول الاتحاد الأوروبي في حال لم يحصل على مساعدات مالية كافية ودعم لإقامة منطقة آمنة في شمال سوريا.
وأضافت وسائل إعلام …قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس (الخامس من أيلول/سبتمبر 2019) إن تركيا لست حارس شخصي لأوروبا ،قد نفتح الطريق إلى أوروبا أمام المهاجرين ما لم تتلق دعما دوليا كافيا للتعامل مع اللاجئين السوريين واللاجئين الآخرين .

وفي كلمة ألقاها في أنقرة قال أردوغان إن تركيا عازمة على إقامة “منطقة آمنة” في شمال شرق سوريا وأضاف إن “هدفنا توطين ما لا يقل عن مليون شخص من إخوتنا السوريين في المنطقة الآمنة التي سيتم تشكيلها على طول خط الحدود مع سوريا البالغ 450 كم. وحسب الموقع تابع أردوغان حديثه: “مصممون على البدء فعليا بإنشاء المنطقة الآمنة شرق الفرات بسوريا وفق الطريقة التي نريدها، حتى الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر”..وهذه فترة كافية للأوروبيين لتقرير ماذا هم فاعلون !

ووجه اردوغان سؤال للاتحاد الاوروبي “هل نحن فقط من سيتحمل عبء اللاجئين؟”. ليجيب بنفسه “لم نحصل من المجتمع الدولي وخاصةً من الاتحاد الأوروبي على الدعم اللازم لتقاسم هذا العبء، وقد نضطر لفتح الأبواب (الحدود) في حال استمرار ذلك”. ..حيث لدي أوربا كلها ما يقارب مليون لاجئ سوري مقابل 5 مليون لاجئ سوري في تركيا !

 

وبيّن أردوغان أن هدف بلاده توطين مالا يقل عن مليون شخص من الأشقاء السوريين في المنطقة الآمنة على ارضهم مع تقديم وبناء منطقة أمنه متطورة ومكتملة الخدمات والمرافق التعليمية والصحية والمعيشية ، والتي سيتم تشكيلها على طول 450 كم من الحدود مع سوريا.

المركز السويدي

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*