ar

تفاصيل جديدة عن تفكيك وسرقة المصانع العراقية

f

يكشف الأمين العام للمنتدى العراقي للنخب والكفاءات، المدير السابق لهيئة التصنيع العسكري أحمد ضيف عبدالمجيد عن حقائق مؤلمة حول تدمير الصناعة العراقية بعد الاحتلال وتفكيك ونهب المصانع

 المزيد في الفيديو.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


تعليق واحد

  1. لكن لم يسلم مصنع من الحصار , معمل السكر في الموصل كان قد تدمر وأغلق وبيعت محتوياتها , تأكدنا من ذلك بعد زرع البنجر السكري في ربيعة ولم يشتريه أحد ورمي , وطبعاً معمل النسيج لم يكن أفضل منه , أما التصنيع العسكري فلم يعثر فريق التفتيش لعدة سنوات لم يعثر له على أثر , والنووي تفاصيله عند إسرائيل فالعراقيون لم يعلموا شيئاً عنه … ولا تكنولوجيا ولاشيء قد سلم من ززز بل لم تكن موجوداً أبداً

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*