ar

مساعدة أميركية جديدة لأقليات العراق من ضحايا داعش

f
[[article_title_text]]
بغداد  (موازين نيوز) – أعلن مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية مارك غرين، عن تخصيص مساعدة مالية جديدة لدعم الأقليات العرقية والدينية شمالي العراق، والتي شردتها الإبادة الجماعية على يد تنظيم داعش.
وتأتي هذه المساعدة كجزء من الجهود التي تبذلها الحكومة الأميركية، التي سبق أن أعلن عنها نائب الرئيس مايك بنس.
وفي هذا الإطار، منحت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية 6.8 مليون دولار لمؤسسة خدمات الإغاثة الكاثوليكية التي تعمل بالشراكة مع أبرشية الكلدان الكاثوليك في أربيل، لمساعدة الأسر الضعيفة على تلبية احتياجاتها الأسرية العاجلة وتخفيف وطأة عودتها إلى ديارها عند الإمكان.
وستوفر مساعدة منفصلة بموجب مذكرة التفاهم بين الوكالة ذاتها وحكومة بولندا مبلغ 528.500 دولار، لمشروع متعدد المانحين لتقديم رعاية صحية عالية الجودة للمجتمعات المتضررة من اضطهاد داعش.
المستفيدون من هذه المساعدات أغلبهم من النازحين الذين يعيشون داخل المخيمات أو خارجها في شمال العراق، بالإضافة إلى الأفراد المحرومين في المجتمعات المضيفة.
وتشكل هذه المساعدة الجديدة جزءا من التزام الحكومة الأميركية بمساعدة الأقليات المضطهدة والحفاظ على تراث العراق متعدد الديانات والأعراق.
وتعمل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية مع المسؤولين المنتخبين وقادة المجتمع والمنظمات غير الحكومية المحلية والدينية والقطاع الخاص لمساعدة الأقليات الدينية والعرقية التي يستهدفها تنظيم داعش لتحسين ظروفها المعيشية وتوسيع فرصها الاقتصادية وتشجيع مشاركتها الديمقراطية.
وبلغت المساعدة المقدمة من الحكومة الأميركية لدعم الأقليات العرقية والدينية المضطهدة في شمال العراق حوالي 380 مليون دولار كمساعدة إجمالية.
الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*