ar

الشرطة السويدية تنفذ عملية أمنية كبيرة في مدينة “هلسنبوري” دون أن تكشف تفاصيلها وتمنع الدخول والخروج للمنطقة

f

.

تنفذ الشرطة السويدية عملية أمنية كبيرة في منطقة “بورشلوف” الواقعة في مدينة هلسنبوري جنوب البلاد دون ان تقدم اية معلومات للسكان حول طبيعة تلك العملية.

وقامت الشرطة بحظر المنطقة بإكملها وفقاً لما اعلنه “ريكارد لوندكفيست المتحدث بإسم الشرطة، لكنه قال ان لديهم علم كامل بالعملية الامنية وسببها لكن لا يمكن الافصاح عنها الان ما لم نتأكد، واكد ان لا خطر على سكان المناطق المحيطة.

من جانب آخر علمت “يورو تايمز” ان الشرطة تمنع الدخول والخروج من المنازل حالياً وفقاً لما افاد به السكان في الصفحة الخاصة بالفيسبوك للمنطقة، وذكر احدهم ان بعض العائدين من العمل لمنازلهم منعوا من الوصول إليها، بينما ذكرت سيدة أخرى ان الموضوع يتعلق بعملية إحتجاز لاشخاص في مكان ما بالمنطقة ، لكن لا يوجد ما يؤكد كلامها حتى الان. بينما ذكرت ساكنة اخرى في المنطقة ان هناك اسعاف تتواجد ايضا في المكان بالاضافة الى قوات خاصة “سوات” الى جانب الشرطة السويدية.

 

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*