ar

الخوف يلاحق الايزيديين في سوريا ويدفع بهم لرحلة فرار جديدة

f

نزحت مئات الاسر الايزيدية، ومن ضمنهم الناجين والفارين من قبضة داعش في العراق ممن توجهوا الى كوردستان سوريا، بعد العمليات العسكرية التي بدأتها تركيا بالتعاون مع الميليشيات المدعومة من قبل انقره، ويواجهون ضغوطات كبيرة مرة اخرى قبل المعارضة السورية لتغيير ديانتهم واعتناق الاسلام.

انطلقت العمليات العسكرية التركية وقوات المعارضة السورية في 9 تشرين الاول باتجاه مدن تل ابيض ورأس العين في كوردستان سوريا، بداعي انشاء منطقة امنة ومواجهة قوات سوريا الديمقراطية (قسد).

ووقعت الاشتباكات بين القوات التركية والمعارضة السورية من جهة وقوات سوريا الديمقراطية من جهة اخرى عدد من القرى الايزيديية التي يسكنها ابناء الديانة الايزيدية والنازحين الفارين من اقليم كوردستان والعراق، بعد هجوم داعش على مناطقهم في سنجار والنواحي والقرى التابعة له الى تلك المناطق.

وبحسب متابعات (كركوك ناو)، غادرت مئات الاسر الايزيدية من سنجار والمناطق التابعة له، الى مدن اقليم كوردستان ومدن كوردستان سوريا وخارج العراق بعد هجوم داعش على مناطقهم في محافظة نينوى.

الصحفي الايزيدي وريفان عبدو، من اهالي كوردستان سوريا، والذي تابع ملف نزوح الايزيديين بالتزامن مع انطلاق العمليات العسكرية التركية يقول ان اغلب الايزيديين نزحوا باتجاه المناطق الامنة والبعض منهم هجروا الى البلدان الاوروبية.

وبحسب عبدو، نزحت أكثر من 50 عائلة من مركز مدينة تل ابيض، والتي تسيطر عليها تركيا بعد اتفاق وقف إطلاق النار بين واشنطن وانقرة.

950x634_033229shangal
نينوى، اذار 2019، لحظة افتتاح المعبر الحدودي الرابط بين العراق وسوريا لاستقبال 21 مختطفا ايزيديا تصوير: كركوك ناو

كما ونزح اغلب الايزيديين من القرى التابعة للمدن الحدودية مع تركيا، من ضمنها نزوح 50 عائلة ايزيدية في قرية دريجيك وبقت عائلة ايزيدية واحدة فقط داخل القرية،كما ونزوحت 40 عائلة اخرى من قرية مزكفت، 70 عائلة اخرى من قرية تل خاتون نزوح 17 عائلة ايزيدية من اصل 23 عائلة من قرية تل جانيش.

كما ونزحت 28 عائلة من أصل 35 عائلة ايزيدية في قرية ال رشا، وبقت عائلة ايزيدية واحدة في شلهوميا وكركي شامو، كما ونزحت العديد من الاسر المسيحية والمسلمين ايضا من تلك المناطق.

وبحسب احصائيات الامم المتحدة، نزح قرابة 300 الف مدني من المناطق الحدودية القرية من تركيا، بسبب العمليات العسكرية التركية، وتوجهت عددا منهم الى اقليم كوردستان.

وفي مدينة تل الابيض والتي كانت هدفا للعمليات العسكرية التركية، وتخضع لسيطرتها في الوقت الحالي، وخلت ثمانية قرية تابعة لها من سكانها تماما، بحسب المتابعات التي اجرته الصحفي وريفان عبدو.

واكد (كركوك ناو) صحة خبر نزوح اغلب الايزيديين من ديارهم في كوردستان سوريا، بسبب العمليات العسكرية التركية والمعارضة السورية.

ويوجد من بين النازحين الايزيديين في كوردستان سوريا، النازحين الايزيديين الذي تركوا منازلهم في محافظة نينوى والذين توجهوا الى تلك المناطق خوفا من استهدافهم من قبل داعش، وبدأوا بالنزوح مرة اخرى الى اقليم كوردستان.

holcamp-1
سوريا، مخيم الهول على ارتفاع 5 الف متر تصوير: كركوك ناو

بعدما سيطر داعش على قضاء سنجار في اب 2014، نزح الاف الايزيديين وقتل مئات اخرين، على الرغم من اختطاف أكثر من ستة الاف ايزيدي من ضمنهم النساء والاطفال، الا ان مصير أكثر من نصفهم لا يزال مجهولا، على الرغم من اعلان القضاء على داعش عسكريا في العراق وسوريا.

وبعد هجوم داعش، توجه مئات الايزيديين الى مناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا ديمقراطية ومكثوا فيها الى ان بدأت قوات الجيش التركي هجماتها الى مناطق كوردستان سوريا.

“مثلما اجبر تنظيم داعش على تغيير ديانتهم، يطالب الجماعات المسلحة التي تدعمها تركيا، الايزيديين بتغيير ديانتهم واعتناق الاسلام ويمارسون ضغوطاتهم على الاقليات الدينية، هذا ما أكده مصطفى نبو، ممثل الايزيديين في الادارة الذاتية بكوردستان سوريا اثناء حديثه لـ (كركوك ناو).

“بدأوا ببناء المساجد في العديد من القرى الايزيدية في مدينة عفرين بعد احتلالها العام الماضي، ويعلمون الاطفال بصورة قسرية القران، واجبار النساء على لبس الحجاب للخروج من المنزل”.

مدينة عفرين بكوردستان سوريا، وقعت في قبضة القوات التركية والمعارضة السورية المدعومة من انقرة العام الماضي في إطار عمليات “غضن الزيتون” بعد انسحاب فوات سوريا الديمقراطية.

وأكد المسؤول في الادارة الذاتية بسوريا، كان عدد الايزيديين بعفرين قبل العمليات التركية يتعدى 50 الف شخصا، هجر اغلبهم الى خارج البلاد، وبقي 25 الف منهم في 22 قرية تابعة لعفرين، ولكن بعد العمليات العسكرية التركية نزح 10 الاف منهم الى اقليم كوردستان ومناطق شمال وشرق سوريا.

مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية والذين خاضوا معارك شرسة ضد القوات التركية والمعارضة السورية المدعومة من انقرة، كانوا قد خاضوا معارك عنيفة ضد تنظيم داعش لسنوات عديدة وتمكنوا من انقاذ مئات الايزيديين من قبضة التنظيم.

ezedii-1
سنجار، بعد مرور خمسة اعوام على اختطفالها من قبل داعش، فتاة تلتقي باهلهما من جديد

وقالت الناشطة الايزيدية والحاصلة على جائزة نوبل للسلام، نادية مراد، على ضوء التحشد الاخير للقوات في شمال سوريا، احث جميع الأطراف على العمل سوية من اجل التوصل إلى حل سياسي سلمي- وليس الحرب.

وأضافت، العنف سوف يؤدي إلى المزيد من الخسائر في الأرواح، التشرد وعدم الاستقرار بشكل أكبر في منطقة تعاني من كارثة إسانية مستمرة. الحرب سوف تخلق ظروف مناسبة لظهور مقاتلي داعش مجددا- والذين حاربتهم وهزمتهم الكرد بشجاعة.

وبسبب مخاوف الايزيديين من سيطرة قوات الموالية لتركيا من الاسلاميين، ترك الايزيديين عدد من القرى الحدودية القريبة من تركيا.

كما ونزح الايزيديين من عدد من القرى التابعة لمحافظة الحسكة السورية، بسبب مخاوفهم من سيطرة الجماعات الاسلامية القريبة من تركيا.

وبحسب متابعات (كركوك ناو)، كانت قرى تولكو، تل طويل، ملح، مجموديا، تل طيران، زيفان، معك، بوريسعيج، خربة جمل، تل اسود، العنتري وقمر يسكنه كل واحدة منها اكثر من 70 عائلة، ولكن بعد الهجمات التركية نزحت سكانها ويسكن كل قرية 4-5 عائلة فقط.

كما وتعرض يواجه الايزيدييين مخاطر كبيرة في مخيمات السورية، وخصوصا في مخيم الهول حيث يسكن مئات الايزيديين من اهالي العراق، بسبب خوفهم من العودة أو تغيير دياناتهم أو بسبب انجابهم اطفالا من مسلحي داعش ويفضلن عدم الكشف عن هويتهن الاصلية.

مخيم الهول، أحد أكبر مخيمات النازحين في سوريا ويقع غربي مدينة الحسكة، يسكن 72 الف شخصا فيه وتخضع حالياً لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي.

روژهات علي، مستشار في مخيمات النازحين بادارة الجزيرة في سوريا، قال في تصريح لـ (كركوك ناو) “يوجد العديد من الفتيات والنساء الايزيديات داخل مخيمات النازحين، وفي حال وقوع اي حادث داخل المخيمات سيتعرض حياتهم لمخاطر كبيرة”.

وبسبب العمليات التركية، تمكن عشرات المتهمين بالانتماء الى داعش، من الهرب في المخيمات وسجون قوات سوريا الديمقراطية الى اماكن مجهولة.

ابراهيم ايزيدي – كركوك ناو

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*