ar

عيد ميل ميلاڤا جوانا لماذا يحتفل عشائر جوانا بهذا العيد ؟

f

كيف يجري طقوس و مراسيم هذا العيد ؟
ماهو رمز هذا العيد ؟

 

وهو عيد خاص لعشائر جوانا الايزيدية ، حيث ان مراسيم هذا العيد مشابهة لمراسيم طقس (گوركا گا ) في عيد بيلندا بيرا ، ان هذا العيد يضعنا امام تساؤل هو لماذا يحتفل عشائر جوانا فقط من بين عشائر الاخرى في الديانة الايزدية بعيد ميل ميلاڤ في جبل شنكال؟
عندما زار الصحابي الجليل بيري ئالي (ع) الى جبل شنگال قبل مئات السنين وضع اسس و مراسيم هذا العيد بين عشائر جوانا لانهم من اولى العشائر الايزيدية التي استوطنت في منطقة جبل شنگال ومنذ ذلك التأريخ يحتفل عشائر جوانا بهذا العيد المقدس كما يسمون بعيد طاؤوس ملك العظيم .
ويمثل النار عنصر اساسي في هذا العيد وهي عنصر من العناصر المقدسة لدى الديانة الايزيدية وتوقد في هذا اليوم الاغر النار المقدسة في كل سنة عرفاناً شكراً لله خالق الارض و السموات .
وتمثل النار كنعصر هام في حياة الانسان و رافقتهم و ساعدتهم في مراحل حياتهم عبر العصور الغابرة .
فلنار قدسية خاصة عند الايزدية حيث نرى ان عشائر جوانا قد اتخدوا النار كرمز مقدس لهذا العيد ، كما انهم يوقدون شموع (جرا ) في جميع الاعياد و المناسبات الدينية و في مساء كل يومي الاربعاء و الجمعة المقدستين لدى الديانة الايزيدية .
يصادف هذا العيد في الجمعة الاولى من اربعينية الشتاء اي بعد 15 يوم من عيد الصيام (عيد ايزي ) ..فقبل العيد بايام يقوم كل بيت من عشائر جوانا باعداد كمية من نبات خاص يسمى (رةشك ) ويسمى بالعربي (عفين )نبات طبيعي صيفي يصبح يابساً في فصل الشتاء سريع الاشتعال يستخدم كشعلة في ليلة العيد ، حيث يتم وضع كمية من هذا النبات اليابس في مدخل الدار و يجتمع افراد الدار من رجال و النساء و الاطفال و تقوم كل عائلة بايقاد نار في كومة من هذا الخشب (رةشك ) و تقوم النساء بنثر الحلويات و بعض من الحبوب على رؤوس المشاركين في القفز فوق الشعلة النار من الصغار والكبار مع ارتفاع اصوات الهلاهل و يقوم الاطفال بانتشال و جمع هذه الحلويات بكل فرح و سرور .
و اثناء ايقاد النار في كومة الخشب في ليلة العيد ..الاطفال يجتمعون و يقفزون معاً على شعلة النار و يرقصون ابتهاجاً بقدومها و يقفزون ثلاث مرات و الغرض من القفز ثلاث من فوق النار تبركاً واستذكاراً له ، و يتلون اغنية شعبية خاصة عن عيد ميل ميلاڤ.
ادناه نص الاغنية :

ئاگرێ مه بێدا بێدا
و پيرێ مه ز ويڤه تێدا
كەچ غەزاله ب كەلێدا

وغالباً ما تتحول هذه الفرحة الى دبكات و رقصات شعبية يشارك فيها معظم اهل القرية (عندما يساعد الجو على ذلك )
ويمثل النار في هذا العيد (رمز الشمس)

ملاحظة : صورة لعيد هذه السنة 2/1/2020
في قاطع كري عربا – مجمع بورك

حيدر عربو اليوسفاني

Bilden kan innehålla: en eller flera personer, personer som promenerar, personer som står, himmel och utomhus

Bilden kan innehålla: en eller flera personer, personer som står, personer som promenerar, himmel och utomhus

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*