كيف سيؤثر مقتل سليماني على العملية السياسية في العراق؟

f

أكد المحلل السياسي محمد التميمي، اليوم السبت، أن اغتيال قائد #فيلق_القدس في #الحرس_الثوري الإيراني #قاسم_سليماني، سيعطي “حرية أكبر” للقوى العراقية في عملها السياسي.

التميمي، قال لمراسل “الحل العراق”: «لا يخفى على الجميع، الدور الكبير الذي كان يمارسه سليماني في العملية السياسية بالعراق، وخصوصاً بقضايا تشكيل الحكومات، فهذه العملية كانت تتم بوجود سليماني الذي كان يُعد العامل الحاسم في هذا الملف».

وتابع بالقول: «بعد اختفاء سليماني من المشهد السياسي العراقي، أصبح هناك حرية أكبر للقوى العراقية في عملها السياسي المستقبلي، لا سيما تشكيل الحكومة الجديدة».

مؤكداً أن «اختفاء سليماني عن المشهد العراقي، لا يعني عدم وجود التدخل الإيراني في العمل السياسي والحكومي في العراق، لكن هذا الأمر سيكون أقل حدة، فطهران كانت تعتمد على سليماني بشكل أكبر في هذا الملف المهم».

وختم التميمي، قائلاً: إن «اختفاء قاسم سليماني عن المشهد السياسي في الوقت الحاضر، سوف يعجل من اختيار رئيس وزراء جديد للبلاد، وفق مطالبات ومواصفات #المتظاهرين، لا كما تتمناه القوى السياسية الموالية لإيران».

ويشهد العراق توتر على مختلف الاصعدة غير مسبوق بين #الولايات_المتحدة الأميركية من جهة، وإيران والفصائل العراقية الموالية لها من جهة أخرى، عُقب مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة #الحشد_الشعبي #أبومهدي_المهندس، بضربة أميركية أمام مطار #بغداد الدولي، صبيحة الثالث من الشهر الجاري.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*