ملايين الأمريكيين يتلقون رسائل استدعاء للخدمة العسكرية الاحتياطية

f

 

تلقى ملايين المواطنين الأمريكيين رسائل نصية تخبرهم باستدعائهم للخدمة الاحتياطية العسكرية، على خلفية الأحداث التي شهدتها المنطقة، فيما أكد الجيش الأمريكي أن هذه الرسائل مزيفة.

وأكد الجيش الأمريكي عدم صحة تلك الرسائل التي تبلغ المواطنين «استدعائهم للالتحاق الفوري للقتال في إيران» وحذر من محاولة الاتصال والتواصل مع المرسلين، أو الرد على رسائلهم.

وجاء في بعض الرسائل تحذيرات للمواطنين، والتي فندها الجيش الأمريكي، في حال عدم ردهم على الرسالة «سيتم تغريمك وإرسالك إلى السجن لمدة لا تقل عن ست سنوات في حال عدم ردك على مضمون الرسالة».

وأرسلت تلك الرسائل إلى أغلب المواطنين في البلاد، في ظل تصاعد التوتر بين أمريكا وإيران على خلفية اغتيال قاسم سليماني، وبعد تصريح البنتاغون بأنه سينشر آلاف الجنود الإضافيين في الشرق الأوسط، مما جعل بعض الأسر تصدق تلك الرسائل.

ونشر الجيش الأمريكي لقطات من تلك النصوص، حيث أشارت وسائل إعلام أمريكية إلى وجود كم كبير من الأخطاء التي تشير إلى أن تلك الرسائل غير رسمية.

وقالت المتحدثة باسم قيادة تجنيد الجيش الأمريكي، كيلي بلاند: «إن بعض النصوص المزيفة استخدمت أسماء حقيقية لقادة تجنيد الجيش الأمريكي، بينما استخدمت رسائل أخرى أسماء وهمية مما يؤكد عدم صحة هذه الرسائل».

ونوهت بلاند بأنه لا تتوفر بيانات دقيقة عن عدد الرسائل المزيفة، لكن السلطات باشرت تحقيقاتها للتأكد من مصدر الرسائل.

 

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*