ar

مستشار عبدالمهدي الأسبق يكشف معلومات “خطيرة” عن الاتفاقية الصينية

f

فوتو: 

هاجم ليث شبر، مستشار رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي الاسبق، الأثنين، الاتفاقية الصينية، مؤكدا ان اسراع الحكومة المستقيلة في تنفيذها هو دليل واضح على فساد هذه الصفقة، كاشفا انها سترهن النفط العراقي لأكثر من خمسين عاما وتضع العراق في مديونية عظيمة.

وقال شبر في تدوينة على صفحته بـ”الفيسبوك”، اليوم، (13 كانون الثاني 2020): ان “في هذه الاتفاقية من الشبهات الكثير، وبلا شك فإن هذا التسارع في تنفيذها من دون استحصال موافقة البرلمان وفتح الحسابات واختيار الشركات والمطالبة بها من قبل القوى الداعمة للحكومة المستقيلة وعدم الشفافية، هو دليل واضح على فساد هذه الصفقة”.

وكشف ان هذه الصفقة “سترهن النفط العراقي لأكثر من خمسين عاما والتي ستضع العراق في مديونية عظيمة”، وختم شبر بالقول ان “البلاد لايبنيها غير اهلها”.

وأرفق شبر وثيقة صادرة عن البنك المركزي إلى مكتب رئيس الوزراء، أشار البنك فيها، إلى انه استكمل فتح 4 حسابات لاغراض تنفيذ الاتفاقية الصينية، داعيا اعلامه لغرض البدء بتنفيذ الاتفاقية وتحويل مبالغ الشحنات النفطية المصدرة وكذلك انجاز اجراءات التعاقد مع شركة استشارية دولية لمراقبة الحسابات، وفيما يلي نصها:-

وقال شبر في تدوينة لاحقة ان “منشوراتي ليس لها هدف شخصي بل هي مبنية على معلومات ومعطيات فمن أراد أن يأخذ بها فبها وإلا فما علينا إلا البلاغ”.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*