قائمقام شنكال يحذر من نقل عوائل داعش من سوريا الى نينوى : سيثير “فتنة طائفية”

f

 

قائمقام شنكال يحذر من نقل عوائل داعش من سوريا الى نينوى : سيثير "فتنة طائفية"

.

حذّر النائب السابق عن المكون الايزيدي وقائمقام شنكال(سنجار) الشرعي محما خليل ، من محاولات جهات حكومية، لنقل عوائل الدواعش ، من مخيم الهول السوري الى مخيم (عملا)، في منطقة ربيعة التابعة لقضاء تلعفر في محافظة نينوى (مركزها الموصل).

واوضح خليل في بيان، تلقت (باسنيوز) نسخة منه ، أن ” هذه الجهات الحكومية قامت خلال زيارتها للمنطقة مؤخرا ، بانشاء مخيم (عملا) في ربيعة التابعة لتلعفر في محافظة نينوى، بالقرب من الحدود العراقية السورية ، لنقل عوائل الدواعش من مخيم الهول الى هذا المخيم ، متجاهلة معاناة عوائل الشهداء”.

وكان النائب عن نينوى في البرلمان العراقي شيروان دوبرداني قد قال امس في بيان طالعته (باسيوز)، إن «الحكومة الاتحادية متمثلة بوزارة الهجرة والمهجرين تقوم بإنشاء مخيم لاستقبال النازحين من مخيم الهول السوري والبالغة عددهم حوالي ٣١٤٠٠ شخص معظمهم من عوائل الدواعش».

 وأضاف أن «المخيم مكون من 4000 خيمة ونسبة الإنجاز تجاوزت 50 بالمئة إضافة إلى بناء مكتب للتدقيق الأمني في ناحية ربيعة».

وأكد دوبرداني، أن «اختيار هذه المنطقة يعتبر مشكلة كبيرة تعيق عودة النازحين بل تشكل خطرا من الناحية الأمنية على محافظة نينوى بشكل خاص والعراق بصورة عامة ، خاصة في هذا الوقت».

محما خليل ، تابع بالقول ، ان ” هذا الامر مرفوض من قبل اهالي المنطقة ، وينطوي على محاذير أمنية وانسانية وقانونية ، ويمكن ان يؤدي الى إثارة الفتنة الطائفية ، فضلا عن كونه مسا لمشاعر الناس ومشاعر اهالي الشهداء الذين اعطوا دماء ابنائهم للوطن “.

مردفاً ، ان “سكان هذه المناطق هم من اكتووا بنار الإرهاب وهم من قاتلوه، وهم ادرى بشعابها وطبيعتها، لذا لا يجوز لاي جهة حتى لو كانت حكومية، ان تنقل عوائل الدواعش الذين هم قنابل موقوتة يمكن ان تنفجر باي لحظة، وتتجاوز عوائل الشهداء”.

ودعا خليل، الى” تاجيل هذا الموضوع الى ما بعد تشكيل الحكومة اجديدة، من اجل دراسته دراسة متأنية ودقيقة لمنع الوقوع بالأخطاء والمحذورات، ولمنع وقوع أي خطا امني”.

Image result for محما خليل

كما اطلق خليل نداء استغاثة للمرجعية والحكومة العراقية ومجلس النواب والمنظمات الاممية والدولية لمساعدة النازحين الايزيديين في المنطقة الذين يتعرضون لموجة برد مميتة ، مبينا ، انه “يجب استنفار كافة الإمكانيات لإغاثتهم وتوفير المواد الأولية لهم، من الغذاء والوقود وباقي الاحتياجات لضمان استمرار حياتهم والتخفيف من معاناتهم”.

وكان الشيخ مزاحم الحويت، المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق الكوردستانية خارج إدارة إقليم كوردستان أو ما تسمى بـ ‹المتنازع عليها›، أعلن بدوره رفض العشائر لنقل عوائل داعش من مخيم الهول في غربي كوردستان إلى ناحية زمار في نينوى، مؤكداً أن هذه العوائل ستتسبب بـ «فتنة طائفية» في المنطقة.

الشيخ الحويت قال في بيان أمس أرسلت نسخة منه لـ (باسنيوز): «تحذر العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها الحكومة العراقية والمنظمات الدولية من نقل عوائل تنظيم داعش الإرهابي من مخيم الهول في سوريا إلى مخيم العمله في ناحية زمار».

وأكد الشيخ الحويت، أن نقل عوائل داعش إلى المنطقة سيسبب «فتنة طائفية»، وأنهم سيكونون بمثابة «قنبلة موقوتة» قد تنفجر بمكونات المنطقة في أية لحظة.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*