ar

عيد خدر الياس…: خالد علوكة

f

((ملاحظة كلفني سالم قوال الياس من (بعشيقة )بنشر المقال لما فيه من دعم بنص ديني ايزيدي يؤكد قدسية طقوس العيد))
إنه رمزية دينية له قُدسية في الديانة الأيزيدية تتمثل في نيشانه بمعبد لالش
وإن ما يقوم به الأيزيدية يوحي بإصالة المناسبة وقد حافظت على خصوصية طقوس وممارسات فيها عبق الماضي البعيد وترتقي تقاليدها ومجريات وقائعها إلى أولى أيام ظهور هذه الشخصية الدينية عُرفت بأسم خدر وتلازمت مع الياس
وله عيد يصادف في أول خميس من شباط الشرقي
ويسبقه ثلاثة أيام صيام ويسمى ( بى خون ) أي بدون ذبائح ويقوم عدد كبير من الشباب والشبابات بالصيام بهذا الصوم الذي لا يعتبر فرضا ً أملا ً منهم أن تتحقق أمانيهم في النصيب ويسموه خدر الياس أبو المراز
وكذلك قد يكون لهذه المناسبة علاقة بالطبيعة والموسم الزراعي لأن هنالك عندنا قول متداول ( خدر الياس خلاص ) والقصد هو انتهاء الموسم الزراعي وبدء موسم الإخصاب أو النمو في الطبيعة وكذلك بدء الدفئ
و ورد في عدة أقوال دينية
قول موسا بيغه مبه ر خدر كو ئه ز خدرى زه نديمه ژ عه نزه ل ئافرى خوديمه
مه عريفه ت وسر وئه ركانه خودى دا من سبحانه
وترجمتها أنا خدر الحي من الأزل خلقني الله وأعطاني المعرفة والأسرار والأركان الإلهية
والنص الديني في قول ئيمانا
خدرو يى خدر ته كاسه كى دامنى بكر من فه خوار ب ناف وذكر
من فه خوار وه كى زانى
ئه ز ئينا سه ر علمى قاتانى
وترجمتها منحتني الكأس الأكبر ( الأول) أنا شربته بمعرفة عظيمة ، وشربته مثل عالم وأضفته إلى العلم القاطاني .
قول پير شه ره ف
شةره ف ده نك دكه ته ژ ئه ساسه
فه همى من زور قياسه
تو خدرى ئان الياسه
خدرو يا خدرى
بهيمه ته قادرى
ل هه موو جه وابا يى حازرى
وترجمتها الصوت جاء من الأساس
فهمته جيدا ً
أنت خدر ام الياس
بهمة الخالق
لكل الاجوبة أنا حاضر

قه ول شيخ حسن سلتانه
پيرى لبنانو گيانو
خدر الياس بخو نه قيبه
قه ول شيخادى شيخى شارا
خوزى من زانى با عه زمان چه ند قياسه ژ گوتنا خدر والياسه
ركنى وى ژ عه ول هه تا ب ئه ساسه
قه ول شيخادى وميرا
خدر وه كرا رايه
به ر شيخادى راوه ستايه
خه به ره لناف نه قيبه به يانه
قولى عه مه ركى دامامه
ئيك خدر ئيك الياس موحه به ته خؤ دگه هينن كاس
ملاحظة : توجد بعض الحروف الكردية غير موجودةلعدم وجود برنامج.

خالد علوكة

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


2 تعليقان

  1. تأكيد على مُؤكّد , فقد ذكرت أنه مذكور في التراث المعزول عن أحداث عهد الخاسين في القرن السابع الهجري, لأنني أجهل معظم الاقوال ولم أعلم قولاً فيه إسمه لكنك أوردته للتأكيد عليه وهذا تأكيدٌ عليه وشكراً

  2. شكرا المقال ليس لي بل للاستاذ (القوال سالم قوال الياس ) وقد نشرته باسمه والغرض من ذلك ان النصوص الدينية الايزيدية (اي الاقوال) فيها كل شئ للماضي والحاضر والمستقبل وهي ((كتابنا )) والاعتماد على النص الديني الايزيديى ضروري جدا وشجاعة ويعتبرحصانه ودعم وحقيقة ديانتا وغيرها تعتبر اجتهادات مسيرة خارج المنطق تضر اكثر مما تنفع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*