ar

القضاء الالماني يتهم عراقي وزوجته رسمياً بجرائم أبادة ضد ألايزيدين.

f

مواطن عراقي-داعشي ربط طفلة أيزيدية عمرها خمس سنوات بنافدة بيته وفي حر الصيف وتركتها لتموت من العطش في درجات حرارة تفوق ال ٥٠ درجة حرارة مئوية.

هذا الأرهابي اسمه طه صباح نوري من مدينة الفلوجة وقد اقنع امراة المانيا أسمها جنيفر بالدخول الى الأسلام والسفر الى العراق في ٢٠١٥. هو و زوجنه قاما بشراء امراة أيزيدية وطفلته من سوق النخاسة واجبروهما على اعتناق الاسلام وبعدها قاموا بربط الطفلة بنافدة بيتهما تحت اشعة الشمس وبسلاسل حديدة وتركوها لتموت من العطش.

اليوم الجمعة, قال مدعون ألمان إن عراقيًا يشتبه في انتمائه إلى تنظيم الدولة الإسلامية سيواجه تهماً بالقتل والإبادة الجماعية ضد ألايزيدين وخصوصاً قتل طفلة عمرها ٥ سنوات. كما ان زوجنه تواجه نفس التهم ولازال القضية مستمرة.

هل سيعترف الشعب العراقي, بالأخص من هم في السلطة, بان ٨٥ بالمئة ممن انضموا لداعش و ارتكبوا جرائم هم عراقيين كما اعترف ويعترف الشعب الالماني بجرائم النازية؟

—————————-
التفاصيل في الراوابط التالية:
١-دي دبليو https://www.dw.com/en/germany-indicts-iraqi-man-over-death-of-yazidi-slave-girl/a-52467142
٢- مصدر اخر https://thedefensepost.com/2020/02/21/germany-iraq-isis-genocide-yazidi-slave-girl/
٣- معلومات إضافية

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*