ar

وضع الايزيديين في ٣/٨/٢٠١٤ آب : زيدان خلف مراد وسكا القيراني

f

الابادة الجماعية ضد الأقلية الإيزيدية في منطقة (شنگال) سنجار في محافظة نينوى شمال العراق
بعد سقوط شنگال سنجار بيد داعش (الدولة الإسلامية في العراق و شام) عند هروبنا إلى جبل شنگال سنجار كان ايدينا فارغة بدون ماء بدون غداء كانت هناك قرية قريبة من الجبل وهي قرية السكينية كانت فيها المياء ، دهبنا واتينا بالمياء ،
و العديد من الايزيديين من قرى سيبايى و كرزرك و القرى الاخرى في شنگال سنجار خاطروا بحياتهم وضحوا بانفسهم وقاتلوا عناصر داعش باسلحتم الخفيفة لعرقلة تقدم داعش وفسح المجال للمدنيين بالفرار إلى جبل شنگال سنجار ، و الايزيديين الذين اشتبكوا مع داعش باسلحتهم الخفيفة كانوا أشخاص عاديين غير مدربين على القتال هؤلاء الأبرياء من اجل الأمة و الكرامة و عرض و أرض الوطن اتخذوا قرار القتال و أستشهدوا من جنوب و شمال شنگال سنجار أبطالنا الشجعان على سواتر مجمعات الايزيديين حاربوا داعش وفي مواجهة جيران المجرمين من العشائر العربية المتعاونين مع داعش و نستذكر الغدر و الخيانة عائلة (علي قاسم الخاتوني) لأهالي سيبايى ولم ولن يتنازولهم رغم أسلحتهم الضعيف مع ما يمتلك داعش الذين قدموا ومعهم مختلف أنواع الأسلحة و العجلات الحربية و العسكرية متطور ،

بعد ذلك دهبنا إلى جبل وماتوا عجائز و معاقين و أطفال و العديد منهم هناك بسبب الجوع و العطش و المرض في قمة جبل بعد ايام قالوا أن طريق قد أنفتحع من (كه لى كرسي) إلى سوريا سبعة ايام وكنا محاصرين في الجبل بعد خروج الايزيديين من الجبل وكانت للأبطال أروع قصص الملاحم و البطولة و بقي (خيري شيخ خدري) ومعه العديد من الرجال الشرفاء في الجبل و كان يدافعون او عن مزار ملك فخردين و قرية السكينية كل يوم خيري شيخ خضر و جماعتة ياتقلون (الدولة الإسلامية) و في الجبهة الشرقية كان (قاسم ششو) و رجال يدافعون عن مزار شرفدين ، و أبطال أخرون الذي صدوا تقدم العدو على مختلف الجبهات ، مقاومة و التصدي الإيزيدية و سرعان ما لبى ندائهما في المقاومة رجال شجعان أخرين تمكنوا مع مقاتلين كما بقي جبل شنگال سنجار صامدا بصمودهم لترفرف رايته ايزيدخان في السماء وتعلن أن الإيزيدية لم ولن ينتهوا طالما كانت أياديهم واحدة ليقفا سوية ويد واحدة ضد العدو وتحفظ الوحدة ،
يا داعش المجرمين الظالمين أعداء الإنسانية و الله
ألا ترى جبل شنگال سنجار أرض الانبياء و مقدسات أرض الاباء و الاجداد أمامك لا ينهار ودمه من جرح الشهداء ينزف نهر يجري و أبطالنا كالاسود يقاومون مثل اجدادنا الشرفاء التي ضحوا بارواحهم الطاهرة فدائي لي هذا الديانة الإيزيدية و قوم طاووسي ملك رئيس الملائكة و صمود رغم التضحيات ،

و عند الخروج من الجبل كانت هناك قرية تسمى(دوكري) قبل الوصول إلى سوريا كان الطريق طويلاً وعريضاً سيارات كانت تاخذ الأطفال و العجايز وعند الوصول إلى سوريا عرفنا وقولنا الان اصبحنا بامان ، قالوا أن الباصات سوف تاتي و تاخد من يريد أن يذهب إلى كردستان او إلى سوريا القسم الاكبر اتئ إلى كردستان وذهب البعض إلى سوريا وقتى مكانا للنوم اياما و ساعات صعبة للغاية بنسبة لكل الايزيديين ولكن بعد أشهر أصبح المخيم بعالة جيدة والناس بدأت تهض ،

وفيما بعدها على محاور الجبل كافة و المواجهات الفدائية التي قام بها مكون الايزيديين ضدهم في ساحات المعارك فهناك الالاف من الايزيديين الأبطال أستشهدوا ، و داعش قاموا بغزو شنگال سنجار وقتلوا الأطفال رضيع بلا رحمة و شعبنا جماعي و وقطع رؤوس و شردوهم و سلبوهم أملاكهم و اراضيهم الخراب و الدمار و تدمير وحرق القرى و انتهكوا اعراضهم وخطفوا النساء وسبي الفيتات ورهائن الأطفال لبيعهم كعبيد لهم مقابر جماعية و المذابح و الابادة بتهمة أنهم كفار لانهم ليسوا بمسلمين و كل من هو غير مسلم فهو كافر ويجب قتله و قوانين الوحشية الإسلامية داعش العبودية البشرية ، وهنا بعمر الزهور 9 سنة و يغتصب و يعذبن يومياً بشكل جماعي يوم بيد داعش كنها سنة و الاغتصاب و التعذيب و الضرب ولم يبق على جريمة إلا و مارسها بحق تلك الابرياء ، داعش أشد كفراً من الكفار الأصليين.

داعش شنت هجوم على بعشيقة و بحزاني كبيرة وبمختلف الاسلحة الوحشية على أغلبية الايزيديين في ديارهم و قراهم ،

(فيان دخيل) تناشد البرلمان العراقي بإنقاذ الشعب الايزيدية من الانقراض ، كل هذا امام انظار العالم وصمت الكل جفت و نامت و ماتت وجدان البشري شعوب باكملها تقتل ولم تتحرك الضمير الانسانية في العالم ،
صرخات الامهات و الايتام و النازحين و المهجرين و فاقدي المستقبل وكان يبكي الحجر جبل شنگال سنجار على (كوجو) الجريحة
و الآلاف الإيزيديين يخاطرون بحياتهم ويهاجرون لاننا نعتبر مواطنين من الدرجة الرابعة في العراق
و العديد غرقوا في بحر ايجه أثناء توجههم إلى أوروبا بين تركيا شواطئ اليونان يخاطرون من اجل مستقبل أفضل ليعيشوا فيها حياتهم بامانه ويطمئنوا على مستقبل أطفالهم ،

الله ينتقم من داعش من اللي عاونهم ساندهم ساعدهم
حسبي الله ونعم الوكيل وصمة عار على جبين الإنسانية التي أهملت الضحايا و مقبرة الجماعية و ناجيات أوضاعهم مأساوية و النازحين الإيزيديين يعانون من ظروف صعبة في مخيمات اللاجئين من الصيف الحار و الشتاء البارد و أنقذوا أخواتنا و أمهاتنا لن ننسى الاولاد الصغار تم غسل أدمغتهم و تدريبهم كجنود أطفال خلافه وتم اختصابهم و بيعهم في سوق النخاسة و يعذبوا وا يموتوا ولا محاكمة ولا مساءلة!! المناشدات بدون أي جدوى لم تبذل أي محاولة من جانب العراق وا مجتمع الدولية والأمم المتحدة الأمريكية لانقاذهم وفك أسرهم لم تساعدنا أحد عندما تعرضنا للاباده متى يحاسب الاهاربيين ، اقفوا الابادة الإيزيدية الابادة مستمرة نحن كلنا معا الأيزيدخان . . .

ونقف مع الناجيات الشجاعات الساعيات لتحقيق العدالة ، ( لمياء و أخلاص خضر و لوزينا و أديبة و جنار و أيفانا و فريدة و شيماء و سارة و ليلى تعلو ) و والالاف غيرهن من الناجيات ، و التي تمثلهن الان القديسة الطاهرة و تاج 👑 الشرف (نادية مراد باسي) فهي من دوايت الجروح القضية و ايصال صوتهم إلى العالم أجمع و أظهار مظلوميتنا للعالم . . .

إضطهاد الاقلية الدينية الإيزيدية عبر العصور جريمة يجب ايقافها في القرن الواحد والعشرين (21)
كيف أصف قساوة العالم مابالكم بالذين لم يعدوا بلا كفن بلا قبر كان في عندنا أحلام مثل كل العالم لكن ماتت الضمير الإنسانية لانوا بالأرض مافي عدل اذا ما كانت محكمة الدنيا في محكمة الاخرة لا يستطيع ايا كان الهروب منها عالاكيد رح يتحاكم بالاخرة كل الظالمين (الله يمهل ولا يهمل)
ولكن نسال اين الحق في قضية الإيزيديات اين المحاسبة الاهارب وقيم و مبادئ وحظر كامل للفكر الوهابي السفلي و أين حقوق الإنسان و الإنسانية و الامم المتحدة و المجتمع الدولي أتجاه قضية أمهاتنا و أخواتنا بدنا كل المخطوفاتا و المخطوفين ولا يزال مصيرهم مجهول و تتضمن المطالبين بتحرير المختفطات الإيزيدية وطلب حماية دولية على الابادة الجماعية (جنيوسايد) و اعادة التوطين وطلب العدالة للضحايا وقف ارتكاب المزيد من الجرائم ضد الإيزيدية
و نعيش بأرضنا بسلام وكرامة في بلاد الرافدين و الاعتراف بالحق الإيزيديين في اراضيهم و امنها لكي توفرها قواتنا المسلحة في شنگال لنكن قادرين على البقاء و العيش في امان كاناس شرفاء ، نحن بحاجة إلى أن يكون لنا الحق في الحكم الذاتي ، نعم لثورة

هذا قدرنا ونحن على الدرب الحق و نحن الشجعان وهم الجبناء و الشهادة من أجل الإيزيدخان ولا يتراجعون خطوة واحدة و جميع قواتنا الأبطال لن تبقى بقعة من أرض شنگال من غير استعادتها إلى حضن الجبل لنا الصبر و النصر نناضل لا نعرف المستحيل و ايماننا باننا أصحاب الحق وأنهم المعتدون ستجعلنا أقوياء و الجبل شنگال الانتصارات وليست جبل الهزائم و سيتوقف التاريخ طويلاً في الجبل شنگال المقدس يتحدث عن أبطالها و جبلنا دائماً رفض الاستسلام لابد للحق ان ينتصر وتتحقق العدالة
و هذه هي الحالة التي واجهها جميع الإيزيديين في 3/8/2014 آب أغسطس فقدوا احبائهم و خسروا كل شيء و الرحمة و المجد و الخلود لجميع شهداء العراق

هنا الشهداء الدين القديسات الطاهرات الشرفاء العفيفات الشهداء الفدائيين (جيلان برجس نايف 🌟 أختها جيهان برجس 🌟 زيري خدر أسماعيل 🌟 زريفة قاسم خلف) اللاتي فضلت الموت على أن لا يلمسهن داعشي قذر و رفضوا دين الإسلام و انتحروا لكي لا يدنس داعش شرفهم و تضحياتهن برؤوسهن في طريق طاووسي ملك و سلتان ئيزي و غيرهم من الشهداء (زهور سيدو أبنة كوجو 🌟 برفي السموقي 🌟 يوفا حيدر 🌟 داي كولي جزاع 🌟 كولي أبنة أيزيدخان 🌟 سارة أبنة شنگال 🌟 داي أرزان 🌟 خطيبة منصور 🌟 شهيدة شهد 🌟 نسرين ألياس مراد 🌟 دليال مروان طه 🌟 كاترين ألياس مراد 🌟 خيرية بابير السموقي 🌟 حنان سالم بشار 🌟 غادة سالم بشار 🌟 دلو سردار صالح 🌟 زينة بشار خلف ) . . .الخ
شهدات شرف و الكرامة العنفوان و مستذكرين بطولات( بيزارا كوجك 🌟داي زرو 🌟 نازا دنائي 🌟 كولا بارو 🌟 ميان خاتون 🌟زريفا أوسي دوغو 🌟 شيرينا شيخ كالو 🌟 بفري قسركي ) . . .الخ
قديساتنا مثل(ستيا ئيس) هم عظمى الكون بكل معاني الكلمة رغم الألم و القهر و التعذيب واجهتهم ولازالت تواجههم اليوم أنهما و أقوياء و شامخة كشموخ جبل شنگال سنجار فقد تمكنت من كسر إرادة العدو ، عزنا و شرفنا و كرامتنا و فخرنا أمهاتنا و أخواتنا المخطوفاتا أم الصبر و الصمود و المحنة وهن تاج 👑 رؤوسنا القديسات شرف كل عراقي شريف وشرف كل من لديه شرف وقدموا روحهم الطاهرة قرباناً للحرية ، لم ولن ننساكم . .

فهم رمز التحرير الفتاة و المرأة الإيزيدية المخلصة مثال حي على الشجاعة و النضال و شرف و الوفاء و النقاء روح الطاهرة و قدوة لأجيال القادمة ولكل العالم و إلى الأبد عنوان البطولة و رمز الكرامة في التصدي لحملات الابادة الفرمانات جنبا إلى جنب و كتفاً إلى كتف مع كل المخلصين مع أخوانهن الرجال الأوفياء للعهد ، الرحمة المغفرة على أرواحهم الطاهرة المجد و الخلود . . .

مستذكرين بطولات القيادات الشهداء الأبطال
(خيري شيخ خدري 🕊 مام زكي شنگالي 🕊 خدر علو القيراني🕊 محمود ئيزدي 🕊 ميرزا كوجك 🕊 علي حمى 🕊 هسن هويري 🕊 داودي ديود 🕊 باشا شيخ خلف 🕊 درويش عفدي 🕊 ئيزدي ميرزا 🕊 صفوك مطو المسقوري 🕊 البير أوسي مجدين 🕊 حمو شرو 🕊 ميسكى زازا 🕊 سفوكي دونبلي 🕊 محما عفدو 🕊 شيخ ميرزا الأقونسي 🕊 حسين قنجو 🕊 جانكير خطيب آغا 🕊 مير جعفر الداسني 🕊 محمود أوسي دوغو 🕊 بشاري ئيسكاني زورو ) . . .الخ
مجموعة من الأبطال في أيام المحن و الصمود و قضى حياتهم للدفاع عنا وعن حقوقنا في مقاومة الفرمانات الابادات الحملات الجماعية و عذرا لمن لم نذكر أسماوهم لكثرتهم لانهم جميعاً أبطال المعارك الذين تصدوا على مر التاريخ و الفدائية الدينية من قبل كل العشائر الايزيدية بدون أستنثاء ،
وأنحني بقامتي أمام تضحياتهم و أنحني راسي لأرواح شهدائنا إلى جنان الخلد أيها الأشرف وهم رمز للتضحية و النضال و الارادة و الجرأة و العزيمة يبحث الهمة و العزيمة في الأجيال القادمة على مواصلة طريق الكفاح ضد العدو ، عهد نسير خلفهم على طريقهما حتى اخر نفس و نقطة دم الأخيرة ،
بدمائهم تنير درب عزتنا و كرامتنا و نصرنا و نعلن بانهم الأوفياء الصادقون ونؤكد لهم ونعاهدهم بأننا لن ننساهم وسنبقى مقدرين لتضحياتهم نضالهم و مقاومتهم التي يؤكد للأجيال حجم التضحيات التي قدموها الشهداء عزنا و فخرنا شهدائنا فيا عيونا و قلوبنا و ذكرتنا عنواناً لشرف و عزة و الكرامة للابد و أمثالكم الأحياء ولا يموتون و المجد و الشموخ لا يليق ألا بهم وا بماء الذهب سيكتب أسمهم و يزينون بحرف من الماس التاريخ عنهم دوماً.

و نفتخر بأبطالنا على مر العصور و التاريخ و أبطال الان و المستقبل نفتخر بالقيادة الابطال (حيدر ششو ✌ قاسم ششو ✌ خال علي ✌ قاسم شفان ✌ قاسم دربو ✌ داود جندي ✌ فقير بدل خلف ✌ إبراهيم شيخ خدري ✌ حما خليل ✌ سعيد شنگالي ✌ علاء الشيخ بحري ) . . .الخ
وكلهم الأبطال اعزاء لنا لا تفرقة بينهم
بقيتوا في الجبل حملتوا الجوع و العطش و التعب وقفتوا بوجه الداعش الانجاس كالاسود في كل الاوقات ، قتلوا بظروف قاسية على مواجهة الصعاب و المخاطرة و الظلم و القهر و صبروا و تحملوا و عدم الضعف و الاستسلام و الصمود تم مهاجمتهم كثيرة مرات من قبل داعش سيارات همر و مدرعات و عجلات حربية و قاومهم باسلحتهم الخفيفة و دمروا وحرقوا سيارات داعش ، بكم وبامثالكم الأبطال لا ولم ولن يسقط جبل شنگال سنجار ،
التاريخ سوف يكون شاهد على بطولاتكم للدفاع عن الأمة و عرضنا و أرض الوطن.

ويلي رفعا صوت الحق لا يختلفون عن الأبطال المقاومين بشيئ مثل( دكتور ميرزا ➖ أستاذ مراد إسماعيل ➖ أستاذ خدر ديرو ➖ أستاذ سعد حمو ➖ أستاذ باشا قيراني ➖ أستاذ عيسى سعدو ➖ دكتور محمود ماردين) . . . الخ
ويدعمون العوائل الشهداء و العوائل المحتجين الفقراء و المساكين و الأيتام وفي المخيمات وفي الجبل شنگال وقفوا مع أبناء جلدتهم في كل الأوقات . . .

و الذين يعرفنا بتاريخنا و حضارتنا و تراثتنا ( الباحث – داود مراد ختاري و صبحي نبو و ريزكار أبو علي – سالم الرشيداني الخالتي – أبو ماني) . . . الخ
تحية حب و أحترام لكم على جهدكم الواضح بتعريف عن ديننا الإيزيدية المقدس للعالم اجمع . . .

يقدمون الشهيد تلو الشهيد و يبذلون الدم و الروح في التصدي التنظيمات الارهابية المتطرفة المستهترين التي يحمل سلاح بوجة الجبل شنگال سنجار وأن التاريخ يشهد حتى أعداء الإيزيديين يعلمون أن لدى إنسان الإيزيدية الصمود و البطولة و الإيمان و القدرة و الجراة و الارادة و يحملون طموح الأمة الإيزيدية و الاقتراب منه خط🚫 أحمر واعتداء على المقدسات أبطالنا ويقوم على قطع اليد التي تمتد لمقدسات و العرض و الأرض و مقاومة مو من أجل الموت و القتل من أجل الحرية و العزة و الكرامة و السلام و العدالة و الحياة و الاستقلال و وتراب هذا الوطن و أن هذه الشعب التي نراها يملك كل الاستعداد للتضحية و يدركون أن العدو لن يستسلم لهزيمته بسهولة و أنه سيحاول بكل الوسائل أن يبقي غدره ولكننا واثقون أن شعبنا أقوى مما يفكرون و أن احتلوا أرض ونجحوا في ذلك لبعض الوقت فانهم لن يستطيعوا تمريرة لكل الوقت بل إن وقع التحرير منهم سيكون أشد قوة و التاريخ لايتنكر لصانعيه الفخار و الشرفاء الذين استعذبوا الموت لتعيش الأجيال اللاحقة مرفوعة الرأس ويستعد كل ذرة تراب سنقول مع القادة الإيزيدية سنضحي ولن نملّ من التضحيات مادامت أمنّا الطيبة الغالية الإيزيدية تطلب ذلك و الايام الصعبة التي عشناها و مازلنا نعيشا بسبب الحرب التي تشن على الإيزيدية ستزيدنا صلابة و قدرة على التحمل و أستطيع أن أقول باختصار إن إرادة الشعب الإيزيدية لا يمكن أن تقهر وأن ايزيدخان فوق كل شيء وما يمليه علينا الواجب أن نحفظ على الدماء شهداء وأن نقدس التاريخ المضيء و أن نفتخر بايام مجدنا ويبقى أسم ايزيدخان عالياً رغم انوف الطائفيين و المجرامين و الخونة و الدكتاتوريين. المجد و الخلود لشهداء العراق 🇮🇶 الفرمانات و مجزرة وأبادة شنگال سنجار 3/8/2014 و مقبرة كوجو 15/8/2014 و بعشيقة و بحزاني 6/8/2014 وا كارثة تلعزير وسيباشيخدري 14/8/2007 و عفرين و و باغوز عشيرة باسا قضاء سيرت والخزي و العار و الانكسار لاعداء الله
الرحمة و الخلود لشهدائنا الأبطال جانكوريين ايزيدخاني ضحايا الأفكار الطائفية والعنصرية الهدامة

ابشع الجرائم في تاريخ الإنسانية عرفه العصر الحديث
و التاريخ علمنا أن أكثر من 74 فرمانات وقع علينا
بسبب هويتنا الدينية و قومية و بهدف إبادتنا و القضاء على ثقافتنا و معتقداتنا و لغتنا الأمة الإيزيدية إلا أن الشعب الإيزيدية تمكن عبر الالاف السنين من الحفاظ على ثقافته و عاداته و تقاليده و بالتالي الحفاظ على وجوده ، وهم يتحملون كل أنواع الألم و العذاب ولم يظهروا يوماً الاستسلام ، ولن ننحني أمام الحقير الانذال الوحشي القذرين الملعونين الخنازير داعش اللعنة على دين داعش في الدنيا و الاخرة ولن نموت ليتهم يعلموا بأن هذه الديانة و القومية وكما قيل يوماً (تمرض ولا تموت) و كما كنا متوحدين في ايام الابادة الفرمانات مع أبشع جريمة عرفته التاريخ أيها الشعب الإيزيدية المظلوم داعش لم يفرق بينكم بظلمة و اجرامة يجب أن تتوحدوا بوجه اعدائكم لانهم والله ذئاب ، نتمنى أن يتوحدوا الإيزيديين و يتفوقون على علم🏳واحد ويد و صوت و قلب واحداً ونمضي سوياً إلى غاية الحرية والعدالة قلبنا يخفق للحرية في قلبنا شعلة الأمل فلنعيش لبعضنا وعوناً لبعض لبناء مستقبل زاهر ومنع تكرار المأساة الفرمانات و الابادة الجماعية وكارثة و لن نموت سنعود ارادوا انهائنا من الوجود وذلك من خلال هجومهم الكبير وبمختلف الاسلحة الوحشية على أغلبية الإيزيديين في ديارهم و قراهم و مجتمعاتهم لكن نحن أنتصار ولم ينجحوا رسالة واضحة للعالم لا ننقرض نحن باقون للأبد.

والحماية الدولية مطلبنا نعم لحماية الدولية او الهجرة
الجماعية حماية دولية مطلب كل ايزيدي عاشت الأيزيدخان مستقلة مطلبنا حماية دولية للأقليات الدينية تحت مظلة إقليم مستقل لا حياة للشعب الايزيدي في العراق دون حماية دولية لن ننكسر أنقذوا عظام الشعب الايزيدية تصرخ مقابر جماعية للشهداء امانة بأعناقكم يا عالم ولم يتم اي تحرك لا دولي ولا إقليمي لإنقاذهم . . . اقفوا الابادة الايزيدية نحن مع الايزيديات
یرحم الخالق موتانا وشهدائنا والشفاء العاجل لجرحانا والفرج القريب لمختطفینا و مختطفاتنا.

نفتخر بتاريخنا و ديانتنا المسالمة و العريقة هي أولى الديانات على وجه الأرض و العالم و الكون من الديانات الباطنية و السماوية و هذا الأمة الأيزيدخان المكون الإيزيدي المسالم الذي لم يضر أحد ولم يكن مضرة أحد في تاريخها نحن المظلومين و نحن دين تسامح وسلام و الإنسان الإيزيدية مبني على الكلمة الطيبة و الفعل الصالح و النية الصادق و نحترم جميع الأديان و المذهب و المعتقدات و الأنبياء والرسل و أحترم كل شخص يومن بالإنسانية نحن أخوة في الإنسانية لا للتفرقة لا للطائفية ، و الخزي و العار و الانكسار لكل شخص يكفر باقي الأديان و القوميات ، و نحن مؤمنين باللة و ملائكته و ايماننا بربنا خالق السماوات و الأرض و طاووسي مالك كبير عاشت ايزيدخان ، ربي يعم الأمن و الأمان و المحبة و السلام على العالم أجمع.

أمة قادتها شهداء لم ولن ولا تهزم

جبل شنگال سنجار أنها القصة الأبدية

هول هولا هولا هولا طاووسي ملكة

طولت في الكلام ، شكراً على القراءة.

بقلم زيدان خلف مراد وسكا القيراني

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*