ar

تقرير : جدل أيزيدي حول ضم معبد لالش الى لائحة التراث العالمي

f
 
Bildresultat för لالش
 
بحزاني نت-هلسنبوري
 
أثيرت في الايام القليلة الماضية وعلى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي من قبل بعض الناشطين والكتاب حول ضم معبد لالش الايزيدي الى قائمة التراث العالمي لليونسكو ,والتي اعلنت عنها وزارة الثقافة العراقية , هناك من الناشطين اعتبروا ان معبد لالش هو مكان العبادة وليس مكان للتراث والثقافة , اي بمعناه انه سيفقد قدسيته , كما اعتبر اخرون ان ضم المعبد الى لائحة التراث العالمي هو ايجابي لانه سيصبح تحت حماية التراث وسوف يوفر له الدعم المادي والصيانة وغيره .
حول هذا الموضوع المهم التي أثارت غضباً أوساط الناشطين والكتاب , أكد عدد من الباحثين والمهتمين بالشأن الايزيدي لبحزاني نت رأيهم ووجهة نظرهم , حيث بيّن الدكتور خليل جندي ان فكرة ضم معبد لالش الى لائحة التراث الايزيدي قد طرحت أنا شخصياً في اكثر من مناسبة واكثر من مكان , لو تم ضم المعبد سيكون مكسباً كبيراً للمعبد وللايزبديين انفسهم.ومن جانبه أكد الكاتب خيري شنكالي ان معبد لالش حسب ميثولوجيا الأيزدية خميرة الكون، هبط عليه رئيس الملائكة ملك الديمومة والنور ، وأول موطىء قدم لآدم وخليلته حواء وشيث(زهيد وهوري). عاشت ستة اجيال من ابناء واحفاد آدم فيه ومن ثم انتشروا في الشرق والغرب ، وقد عاش فيه نوح عليه السلام قبل وبعد الطوفان…الخ. واخيرا استقر الشيخ عدي بن مسافر وافراد عائلته دخيلا وهرباً من العباسيين واستقبله شمسي ايزدينة واتباعه.وأبدى شنكالي مخاوفه ان تم تسجيل (لالش) ضمن لائحة التراث العالمي للآثار والثقافة بأسم المتصوف شيخ الأسلام وتاج العارفين، من اهل السنة والجماعة (عدي بن مسافر) ؟ … ام بأسم لالش النوراني خميرة الكون ؟ فأذا كان الجواب للشطر الأول من السؤال بنعم فهذه كارثة بحق اقدم ديانة على وجه الارض وآخر جينوسايد ويرثه المسلمين عاجلا ام آجلاً بحجة مراقد وأئمة المسلمين … اما اذا كان الجواب على الشطر الثاني من السؤال فهذا احقاق الحق ويتم تخليد الديانة الأيزدية وحمايتها من كل الجوانب … في كلا الحالتين ستخسر فئة من تجار الدين وخاصة المذهب العدوي , أما الناشط والكاتب حسو هورمي ,قال ان حسب بنود اتفاقية حماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي ،الموقع من قبل اغلب دول العالم في 1972 – باريس ، اذ تتعهّـد الدول الموقِّـعة، بحماية المواقع التي توجد على أراضيها، وتصبح حماية التراث المهدد بالخطر، وتوفير الدعم المالي الضروري لتنفيذ المشاريع الوقائية ومهمات التدّخل السريع وبرامج ترميم الممتلكات التراثية المعرضة لخطر التدمير أو التلف أو التهريب، تحت وطأة الصراعات المسلحة، فتوفير الحماية والصيانة مهمة العالم اجمع كونه تراث انساني عالمي والتحالف الدولي لحماية التراث في مناطق النزاع تحرص على الحفاظ على الآثار والتراث في العالم كهوية وذاكرة. واضاف هورمي ,لو تم اختيار معبد لالش ضمن لائحة التراث الانساني لمنظمة اليونسكو (منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة) ما يجعلنا في وضع يساعدنا لطلب المساعدة للصيانة والمحافظة عليه وحمايته كونها إرثٌا عالميا يخـص شعوب العالم بأَسره، ذات قيمة عالمية متميِّـزة.
الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


2 تعليقان

  1. ولمَ لا ؟ على الأقل سيكسب إهتماماً رسميّاً من الدولة والعالم , هل يعلم المعارضون أن إسم الدين الئيزدي ممنوع على أرضٍ فيه إسلام ؟ ألم تتعلمو درساً من داعش , أم أنتم بحاجة إلى جر أذنٍ آخر ؟ ومن منعكم من الإهتمام به وتقديسه وتعظيمه إلى السماء ؟ الأقليم المسلم يعطينا المال للإهتمام به لكننا لا نحسن الإداء .

  2. أعتقد أن المعترضين على ضم لالش إلى التراث العالمي لا يعرفون لماذا يعترضون،وكل الأسباب التي ذكروها واهية ولا صحة لها وكأن في وجهة نظرهم تصبح لالش من ممتلكات يونسكو وليس تراث ايزبدي.
    بالتأكيد هناك فوائد كثيرة لضم لالش إلى التراث العالمي واولها تعرف العالم على التراث الأيزيدي من خلال ضم لالش للتراث العالمي.
    وسيكون هناك اهتمام أكبر بالفلكلور الأيزيدي ايضٱهذا الفلكلور الثري الذي لا يعرف العالم عنه إلا نادرٱ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*