ar

لالش في التراث العالمي !! : فواز فرحان

f

 

لم أكن أرغب في تقديم رأي معيّن حول موضوع ضم لالش الى التراث العالمي لأنني اعتبرت الموضوع مجرد مزحة أو نكتة يريد البعض تمريرها على واحد من أقدم الشعوب على الأرض وهم الايزيديون ..

الذين يتحدثون عن ضم لالش الى التراث العالمي يجهلون تمام الجهل ابعاد تطبيق الفكرة على ارض الواقع ، فـ لالش قبلة الايزيديون وهويتهم التاريخية ومركز تنورهم الروحي والفكري عبر التاريخ وضم هذا المكان الى التراث العالمي وفي هذا التوقيت له أهداف قذرة لا يقبلها أغلب أبناء الايزيدية إذا ما إطلعوا على الجوانب الجوهرية في الموضوع ..

ماذا يعني ضم لالش الى التراث العالمي ؟

سألتُ في زيارتي الأخيرة لأثينا مديرة مركز الاكرو بولس القلعة الشهيرة في أثينا عن الموضوع وطبيعة أهمية انضمام قلعة الى الأمس القريب كانت تدعى قلعة أبناء الشمس قالت بالحرف ..

خطأ كارثي كلف حضارتنا الكثير لقد استولوا على المكان وهم من يحددون الموظفون العاملون وهم من يقومون بالحفر بدون وجه حق وهم من يقومون بتدمير حضارتنا بشكل ممنهج ، فور وصول اليكسي تسبراس الى الحكم في بلادنا طلبت منه مقابلة عاجلة فوافق الرجل وشرحت له ما يقوم به البريطانيون من عبث وكوارث في المكان وحكيت له عن حادثة سرقة أهم تمثال أثري الى متحف لندن واستجاب الرجل لكل مطالبي ورفعنا دعوة قضائية أوكلنا للسيدة آمال كلوني وربحنا القضية وحكمت المحكمة لنا بأن تدفع بريطانيا مليار يورو سنويا على وجود التمثال في متحفها ، مع ذلك قام البريطانيون بتعيين أتراك كمشرفين على الموقع وهو إهانة لروحنا الوطنية ورفضنا الموضوع ودخلنا في محاكمات لم تنتهي لحد اليوم ..

لذلك ضم لالش للتراث العالمي سيعني الحرية المطلقة للبريطانيين والأتراك وغيرهم بالعبث بالمكان وهذا ما لا يرضاه أي ايزيدي حر وشريف ، فالمكان موقع ديني وروحي ورمز لحضارة تمتد لآلاف السنين وليس رمز للمتاجرة الضيقة والوضيعة عند البعض ، نحن لا نريد أن تتحول لالش الى موقع سياحي يعبث به الأتراك والدواعش طالما لا يستطيع المجلس الروحاني فرض شروطه بعد ضمه لقائمة التراث العالمي !!

فمنظمة التراث العالمي عمليا تخضع للإدارة البريطانية وطبيعة تعيين القائمين على الأماكن تحددها هذه الجهة وهذا ما يترتب عليه الغاء المراسيم الدينية في المكان جملة وتفصيلاً وهذا ما يجهله الكثيرين ، والايزيدية كديانة تقوم على الطقوس والشعائر المقدسة التي مركزها لالش والتي تأتي الينا بعلوم ومعرفة تقرب لنا فكرة الانتماء الفعلي لعقيدتنا الروحية ..

الذين يرجون لضم لالش الى التراث العالمي يجهلون الكثير من التفاصيل في فقرات وقوانين المنظمة ويريدون أن تعلو مكانتهم الشخصية على حساب مكانة العقيدة الحية التي تمثل هويتنا الروحية والفكرية والوجودية ، وأتمنى من المجلس الروحاني أن يبذل جهود حثيثة في مراسلة المواقع التي تم ضمها لقائمة التراث العالمي للإطلاع على أهم فقرات وبنود الموضوع قبل الموافقة ..

العالم اصبح قرية صغيرة ويمكن مراسلة مراكز كثيرة تم تحويلها لقائمة التراث العالمي وأتمنى صادقا من المجلس مراسلة السلطات اليونانية باللغة الإنكليزية للاطلاع على الحقيقة ، نعم نحن مع ضم لالش الى التراث العالمي إذا ما تمت الموافقة على ضم المراقد الشيعية ومكة والفاتيكان وكل المراكز الدينية في العالم لكن انتقاء المركز الروحي للايزيدية في هذا التوقيت بالتحديد تقف خلفه نوايا خبيثة تريد الشر بشعبنا وعقيدته الروحية والفكرية ..

لنقف جميعاً ضد هذا التوجه ..

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


تعليق واحد

  1. إذا كان الأمر كذلك فعلى المير أن يتأكد من الأمر وتفاصيله وأن يتعهد الطرف الآخر بأن لا يُستخدم أجنبي في مهمة تخص لالش أويصبح صاحب الكلمة الأخيرة , موضوع جدير بالإهتمام , لكن المشكلة أن الئيزديين لا يُؤدون ما عليهم فلو ترك الامر بيدهم لامتلكو لالش بالسندات العقارية وباعوهو كما يشاؤون ولهذا توهمنا بأن إهتمام الدولة والعالم به سيصونه أفضل من الئيزديين الذين فقدنا الثقة فيهم
    أعتقد أن مشكلة اليونان هي تدخل تركيا ومطالبتها بإمتلاك القلعة اليونانية في الماضي وفرضت نفسها على حلفائها في الناتو , أعتقد أن لالش تختلف عن بسمار جحا التركي في اليونان وشكراً

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*