عائلة مسلمة تسكن بين اكثر من ٣٠٠٠ عائلة ايزيدية بمخيم شاريا التابع لمحافظة دهوك

f

Bilden kan innehålla: 3 personer, personer som sitter och text

.

عائلة مسلمة بوحدهم بين اكثر من ٣٠٠٠ عائلة ايزيدية بمخيم شاريا التابع لمحافظة دهوك ، النازح ( عبدالله محمد علي ) ساكن بمخيم شاريا مع زوجته ( بيان) و ابنتهم( بروين ) و اصلهم من دهوك و ساكنين بالموصل من السبعينات ، و من صار النزوح سكنوا بمخيم شاريا ، يگول عبدالله” صارلنا ست سنوات بالمخيم و عايشين حياتنا بشكل طبيعي من دون ما نحس انه احنا المسلمين الوحيدين بالمخيم و حالنا بحال كل اهالي المخيم ما شفنا منهم غير كل الخير و المحبة ،،
و احنا هم نعاملهم على هذا الاساس ، نتعاون بيناتنا و نفرح لفرح بعضنا و نحزن لحزن بعضنا ” مخيم شاريا كلهم ايزيديين ما بيه اي عائلة من غير مكونات ما عدا عائلة ( عبدالله) و مع ذلك ما فكر عبدالله انه يطلع يسكن بمكان ثاني غير المخيم لانه يگول انه لو چان عايش بين اخوته و ابناء عمومته ما كان حس براحة اكثر من سكنته بين الايزيديين .
.
هذا هو أخلاق الايزيدي

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*