قراءة في المجموعة القصصية «موجة الرمال السوداء» للأديب خيري بوزاني : حسو هورمي

f
بعد قراءتي لقصص الكاتب خيري بوزاني في مجموعته التي تحمل عنوان «موجة الرمال السوداء» استرعى انتباهي سلاسة الأسلوب وبساطة مضمون القصص المستمدة من الواقع الاجتماعي المعاش وخُلّوها من جميع ضروب التكلف لأن الكاتبَ لم يكن بعيدا عن مجتمعه بحكم وظيفته كمديرعام لشؤون الإيزيديين في حكومة كوردستان، مما ساعد في طغيان الحرف الصادق في نقل معاناة أفراده، ويَتحدث عن قضاياه المتنوعة، وفي مقدمتها قضية الإبادة الجماعية.
البطاقة التعريفية
اسم الكتاب: موجة الرمال السوداء.
الكاتب: خيري بوزاني.
جنس الكتاب: قصص قصيرة جدا.
القصة القصيرة جداً، هذا الجنس الأدبي الذي لا تزيد فيه القصة على فقرة، وربما تتكثف في جملة واحدة في بعض النماذج.
طبعت المجموعة لاول مرة باللغة الكردية في عام 2018 في اربيل.
ترجمه الى العربية والانكليزية الاستاذ شَمال آكريي.
التصميم: حسن عمر.
الطبعة الاولى 2019.
مطبعة روزهلات / اربيل ، اقليم كوردستان – العراق.
المتن
تغوص بنا هذه المجموعة من القصص القصيرة جدا في تجاويف حياة المجتمع الإيزيدي بعد أن استباح تنظيم داعش وجودهم، هويتهم، تاريخهم في سنجار بتاريخ 2014.08.03 هذا التنظيم الجهادي الاسلاموي الراديكالي الذي كرس نهجاً صارماً، في اعادة تشكيل خريطة العنف الديني في عصر العولمة وحقوق الانسان، انطلاقاً من تطبيق مبدأ “الصدمة والترويع” فاقترن اسم داعش في انهاء الاخر المختلف من خلال الذبح والسبي للنساء والاغتصاب والاسترقاق وتجنيد الاطفال والاتجار بالبشر والقتل الوحشي والتدمير والترويع والصلب والتنكيل بالجثث وتدمير التراث الانساني والارث الحضاري، وتعليق رؤس الضحايا على الرماح، وصولا الى حرق الرهائن او دفنهم احياء …… الخ.
موجة الرمال السوداء حسب القاص خيري بوزاني: “موجة الفكر المتعفن، وموجة الوحوش المفترسة، وموجة السرّاق وقطاع الطرق.” ويكمل في تعريفه لمجموعته القصصية القصيرة جدًا بانها “هي بضع اختلاجات وانعكاسات لما خلّفته غزوة إرهابيي داعش على منطقة سنجار. أخرى تعبّر عن حالات: اجتماعية وسياسية وإنسانية. “
في أثناء الكتاب توجد قصص تشرد ونزوح، ولا أمل في الأفق لأصحابها، بعضها مستوحاة من مشاهدات شخصية للقاص نفسه، فابدع في وصف حال الوضع الإنساني المأساوي في المخيمات، حيث النازحون يقبعون في خيم متهالكة لا تحميهم من برد الشتاء ولا تشفع لهم من لهيب الصيف. هذه هي حال مخيمات النازحين الإيزيديين الهاربين من رايات الله اكبر السوداء:
1
******
كان النازحون من خلال ثغرة الخيمة ينظرون إلى السماء السوداء ، حينئذ أدركوا معنى (الله أكبر).
2
******
إن كان الشتاء يستحي لما جاء ، حتى يعود النازحون الى منازلهم.
******
عظمة تراجيديا الإبادة
مأساة تفوق الوصف، يحتاج القارئ أن يستعيد قواه حينما نعيش سويًّا بعضًا من هذه القصص القصيرة جدًّا التي توثق قصة شعب تعرض للابادة كما ترصدها عيون أطفاله، وقد ابدع الكاتب بوزاني في توصيف حياة هؤلاء الأطفال وحياة البؤس والفقر التي يعيشونها والهشاشة التي يعانيها أطفال في عمر الزهور من خلال صور مذهلة ومؤثرة لأطفال اغتصبت الحروب طفولتهم، فيعيشون خارج عالمهم وفقدوا حقهم بالطفولة التي تشكل أسيرة لهذه الأشجان المؤلمة الموجعة:
3
******
سألوا طفلا:
– أين أمك؟
– بيد داعش.
– أين أبوك؟
– داعش قطعوا رأسه.
– وأنت أين تعيش؟
– مع همومي !.
4
******
ثلاثة أطفال:
– عندما أكبر سأصبح طبيبا.
– وأنا ساصبح معلما.
– إذن انا ساكون طيارا.
بعد عدة أشهر ، التقوا جميعا في أزقة التشرد!.
5
******
لم يكن بكاء الرضيع للحليب، ولم يكن جسده الصغير يتألم، بَيدَ أن صيحة أمه حينما قطعوا رأس أبيه ، كانت سبب بكائه.
******
واقعة مؤلمة جدا عندما يقوم شخص عراقي فاقد لأسس المواطنة، ولا يفقه مفهوم الولاء والبراء وقيم الانتماء لوطنه العراق، فينخرط في تنظيم داعش، ويتاجر بالسبايا الإيزيديات بشكل علني ضمن أسواق النخاسة ويبيع النساء العراقيات للدواعش الاجانب والعرب، فالمشاهد الموجعة والمؤلمة في ذاكرة الناجيات عن أسواق لبيع العبيد والجواري يعيد بنا الى العصور الغابرة، فتقوم المغتصبات والهاربات من مخالب داعش بكتابة التاريخ.
6
******
العراقي … أخذ منها عنوة فلذة كبدها وباع الأم لتونسي ب 50 دولاراً
7
******
في سوق النخاسة: فتاة عذراء 14 عاماً … رشيقة … جميلة ب 60 دولار.
– إليّ بها!
– أم مع طفلها … ب 100 دولار ..
– إلي بها!
******
يتحقق ما قرأته من هذه المجموعة القصصية الممتعة، المفيدة والحزينة في الآن نفسه، الموضوعات الاتية:
الموت، الإبادة، الخيمة، الحرية، النازحين، البكاء، قرية كوجو …… الخ، حيث قام الكاتب بالتعمق السلس والبحث الصادق عن هذه القضايا باسلوب السرد والحبكة الفنية لنص القصة القصيرة جدا ضمن تقنيات النص ابتداءً من اللغة الشعرية إيحاء وتلميحا وترميزا وانتهاء بالمساحة المكثفة للنص المتعكز على اسلوب الحبكة والتناص البنيوي ضمن لوحة واضحة المعالم من حيث مدخل النص السردي ونهايته.
حقيقة انها مجموعة أقاصِيصُ ممتعة وقد قرأت النسختين الكردية والعربية، ولا اريد ذكر الكثير من التفاصيل عن هذه المجموعة ، كي لا أحرق لذة القراءة لمحبي هذا النوع من الجنس الادبي .
الترجمة
المجموعة كتبت في الاصل باللغة الكردية وبأسلوب سلس وجميل والمترجم شَمال آكريي، متمكن من ناصية اللغات الكردية والعربية والإنجليزية، ويحترف صياغة العبارات الادبية كونه شاعراً وكاتباً، فيقول في تقديمه للكتاب “قدم لنا القاص بوزاني في هذه القصص القصيرة جدا ، صورا رائعة ومعبرة وممتلئة تختزل كما هائلا من المعاني في أقل عدد من الكلمات، فجاءت كلماته من صلب معاناة الإيزيديين، وهذا ما يدفعني لترجمة هذه المجموعة إلى اللغتين العربية والانجليزية، فضلا عن إيماني العميق بأن ما حدث من أحداث مروّعة هو من أبشع الجرائم التي عرفتها الإنسانية “.
اخيرا اقول بان خلف كل قصة من هذا الاقاصيص، معاناة يخوضها بطلات وابطال يبحثون عن بصيص أمل كاذِب في العيش بسلام، يلهثون وراء لقمة العيش والدواء والكساء، ابطال يحملون طهارة النفس وجمال الروح، ولكنهم يئنّون تحت نيرعذاب تاريخ مليء بالمآسي والآلام والابادات التي تتجاوز كونها ارقاما ً في لوجوس الأرواح المتطايرة في سماء سنجار المقابر الجماعية .
فليكتب التاريخ بان اطفالنا قد ملئت ذاكرتهم الصغيرة البريئة بصور الدواعش والرعب والقتل والنزوح، وليشهد القدر بان شعبنا كان ولايزال يرنو لمستقبل واعد وزاهر في وطن آمن وعادل.
ملحوظة: نشر المقال في صحيفة كوردستان العدد 633 بتاريخ 1-6-2020
Beskrivning saknas.
الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


2 تعليقان

  1. حقيقة جملة رائعة :
    , إعلام صدام كان يقول ( ……….. حتى لا تحيد حرّةٌ عن طريق الفضيلة )
    واليوم تحت ظل الحكومة المنتخبة من كل العراقيين , العراقي الشريف يبيع حرّة عراقية لتونسي ب 50 دولار ,,,,,,,, هذا هو كل الثمن اليوم

  2. حقيقة جملة رائعة :
    , إعلام صدام كان يقول ( ……….. حتى لا تحيد حرّةٌ عن طريق الفضيلة )
    واليوم تحت ظل الحكومة المنتخبة من كل العراقيين , العراقي الشريف يبيع حرّة عراقية لتونسي ب 50 دولار ………. هذا هو كل الثمن اليوم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*