تقرير:في مخيم الهول .أطفال #داعش بلا جنسية ولا هوية

f
في مخيم الهول .. أطفال #داعش بلا جنسية ولا هوية
داخل مخيم الهول يتجمع آلاف الأطفال المحرومين من أي اثباتات أو أوراق شخصية.

في مخيم الهول يتجمع آلاف الأطفال المحرومين من أي اثباتات أو اوراق شخصية، وداخل كل خيمة هناك مجموعة من الأطفال غالبيتهم لأكثر من أب وأم واحدة , نتيجة ترمل النساء وإجبارهن على الزواج بأكثر من شخص.

الكثير من نساء داعش في المخيم يحدوهم أمل بأن تنظر إليهم حكومات بلدانهم بعين الرحمة , وتساعدهم في العودة إلى أوطانهم والعيش حياة طبيعية مع أطفالهم .

وعلى ما يبدو فإن آلاف الأطفال في المخيمات الواقعة في شمال شرق سوريا, اكتسبوا سلوكات عنيفة بالنظر للبيئة التي عاشوا فيها. .

قصص نساء من دول مختلفة وقعن ضحية بروباغندا داعش

قصة فتاة مغربية وقعت في شراك تنظيم داعش

وما يحز في نفوس الموجودين في مخيم الهول أن حكومات بلدانهم غير مهتمة بقضاياهم , وتلتزم الصمت إزاء أوضاعهم، في وقت لا يجدون فيه مخرجا لمغادرة سوريا.

الحال نفسه مع ايناس وهي فتاة مصرية، ترغب بحياة جديدة مع أطفالها الاربعة بعيدا عن حياة المخيمات، غير أنها لم تخف خشيتها من العودة .

ويبدو من الواضح أن أطفال داعش يعيشون بلا رعاية صحية أو غذاء أو تربية سليمة، فهم مختلفون عن الأطفال العاديين نتيجة ولادتهم في بيئة علمتهم القتل والدم , تحت لواء تنظيم داعش.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*