افضلية الاشتراكية على الرأسمالية المافيوية ::الدليل والبرهان : د.نجم الدليمي 

f
.
اولا.. اقدمت قيادة الحزب الشيوعي الصيني وخلال 40عاما  القضاء على اكثر من 700مليون مواطن من حالة الفقر،وحسب الخطة حتي نهاية عام 2020 سيتم القضاء على الفقر بشكل نهائي.
ثانياً.. خلال المدة 1994-2000تم توفير وضمان الطعام والملبس ل80مليون مواطن صيني.في الريف الصيني.
ثالثاً.. من عام 1978 ولغاية اليوم تقوم قيادة الحزب الشيوعي الصيني بالاصلاح الاقتصادي والاجتماعي الاشتراكي وحققت منجزات كبيرة في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعسكرية والتجارية…، ويعدد سكان جمهورية الصين الشعبية اليوم نحو مليار و400مليون نسمة. رابعاً.. ماذا حققت الانظمة العربية خلال المدة 1960-2020 لشعوبها؟!
خامساً.. انها قد ابدعت بالتآمر بعضها على البعض الاخر، بالانقلابات الفاشية بالتعاون مع اجهزة المخابرات المركزية الأميركية والبريطانية لتقويض الانظمة الوطنية والتقدمية واليسارية ومنها جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية انموذجا،، بالمقابل تحولت الغالبية العظمى من هذه البلدان العربية الى سوق لتصريف بضائع الغرب الامبريالي وشراء السلاح، وتنامي معدلات البطالة والفقر والبؤس والمجاعة والجريمة المنظمة والمخدرات والانتحار والقتل المتعمد وخاصة وسط الشباب، وتنامي معدلات المديونية الداخلية والخارجية وتخريب منظم للقطاع الصناعي والزراعي والتعليم والصحة وتعمق الفجوة الاجتماعية والاقتصادية لصالح النخبة المافيوية والإجرامية والطفيلية الحاكمة في هذه البلدان.، وما يسمى بالربيع العربي هو خير دليل وبرهان على تعاون بعض القادة العرب وخاصة قادة دول الخليج العربي في تقويض بعض الانظمة العربية وتحت شعارات وهمية وكاذبة ومنها ما يسمى بالديمقراطية وحقوق الإنسان…،
سادساً.. على القادة.العرب والنخب المثقفة في البلدان العربية الذين مجدوا بأميركا وشعاراتها البراقة، ماذا يقولون اليوم عن كل ما يحدث في الغرب الامبريالي بزعامة الامبريالية الاميركية، اميركا، بريطانيا، فرنسا، ايطاليا، المانيا…..، انه دليل لا يحتاج إلى تعليق فهو يعكس تنامي العنصرية في اميركا وحلفائها المتوحشين وتم زيف شعارات الديمقراطية وحقوق الإنسان في هذه المجتمعات الراسمالية، ولم تعد  تشكل انموذجا حيا وملموسا لشعوب العالم.
سابعاً.. ان ما ذكره ماركس بحتمية و انهيار وزوال الراسمالية كتشكيلة اجتماعية واقتصادية هو منطق سليم وموضوعي وهذه هي سنة التطور للمجتمع البشري، مجتمع المشاعي ثم التحول إلى المجتمع العبودي  ثم التحول للمجتمع الاقطاعي  ثم الانتقال الى المجتمع الراسمالي وهنا تكمن الحتمية التاريخية للانتقال للمجتمع الشيوعي وفي مرحلته الاولى الا وهي الاشتراكية. هذه هي نظرية ماركس حول تطور المجتمع البشري.
ثامناً.. عن حق عندما قال البروفيسور المجري توماس سانتوس ((ان الراسمالية كانت نتيجة مرحلة هامة في العملية التاريخية الموضوعية،  وان نشوئها مثل انحطاطها وسقوطها لن يكون مصادفة تاريخية بل ضرورة موضوعية ملحة مشتقة من الاتجاهات العامة)).
حزيران /2020
الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*