أكثر من 400 عائلة دون رعاية صحية في قرى ناحية تلعزير

f

ايزيدي 24 – خليل بوكو

مع استمرار أزمة كورونا وبعد ثلاثة أعوام من التحرير، تتصاعد المناشدات مرة آخر لتوفير الرعاية الصحية لأكثر من 400 عائلة عائدة إلى قرى تابعة لناحية تلعزير في قضاء البعاج جنوبي محافظة نينوى.

تشهد القرى والمجمعات التابعة لناحية تلعزير منذ ثلاثة أعوام عودة العوائل إلى منازلها وتواجه مشاكل كبيرة بسبب غياب الدوائر الصحية والخدمية.

أطلق أهالي قرية الوردية مناشدات لترميم وتجهيز المركز الصحي في القرية الذي تم بناءه قبل عام 2014، من قبل حكومة إقليم كردستان، ولم يكمل بسبب اجتياح تنظيم الدولة الإسلامية لمحافظة نينوى وقضاء شنكال والنواحي والمجمعات الايزيدية في جبل شنكال.

وفي هذا السياق تحدث الممرض “ناصر رشو” من أهالي القرية  وقال، “قبل عام 2014 تم بناء مركز صحي في قرية الوردية وبسبب غزو تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” لمناطق شنكال لم يكتمل بنائه وتجهيزه”.

وأضاف، “قسم من أهالي قرية الوردية وقرى أخرى تابعة لناحية تلعزير عادوا إلى بيوتهم منذ 2017 وهم بدون الخدمات الصحية والطبية.”

واستطرد “خلال الأسابيع الماضية أيضا عاد عدد من العوائل إلى القرية وقرى أخرى ولحد الان لا توجد رعاية صحية في القرية ولا حتى في المناطق القريبة في الوقت الذي هم بحاجة ماسة للخدمات الصحية والطيبة”.

وفي حديثه  قال مدير ناحية تلعزير “جلال خلو” انه “قبل عام 2014 تم بناء دار صحي في القرية ولم تكتمل بسبب غزو داعش وبسبب انها كانت من مشاريع اقليم كردستان رفضت دائرة صحة نينوى استلامها وتكملتها الا بموجب كتاب رسمي من قبل صحة دهوك تتنازل فيه عن ملكيتها لحساب صحة نينوى”.

وأضاف، “منظمة ايصال المساعدات (Access Aid Foundation – AAF) بموجب كتاب رسمي طلبت موافقتنا للبدء باكمال الدار وتجهيزها بالكامل وننتظرها لتقوم بتمويل المشروع، وفي القريب سيكون بإمكان أهالي القرية الحصول على الرعاية الصحية المباشرة”.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*