ar

بير خدر الجيلكي : من هو شرف الدين وهل هو نبي ودين أهل سنجار.؟

 

الجواب من جانبي وبصفتي بير رجل دين داسني أيزيدي وحسب رأي ومعلوماتي وقرآتي وتحليلاتي الشخصية الدائمة يمكنني القول ب نعم والف نعم ودون أية شكوك فيه أن ذلك السيد والمتصوف القرأة والتعلم يوسف شمس الدين أبو محمد أو أبن وحفيد الشيخ حسن والشيخ عدي شيخادي الثاني حوالي عام ( 644 ) للهجرة  …….

والمعروف ب الشيخ شرف الدين هو المؤسس الأول لطائفة أو ديانة صغيرة العدد وحديثة العهد قد وجدت وفعلآ في هذه المنطقة وأنظموا وخلطوا بين روز به ريس ) الشمسانيين الداسنيين الأيزيديين الأصلاء والقدماء العهد الذين وجدوا في معبدبه رسكه ها بيرا لالش كوردستان الكبرى وأيران وشرقآ وتركيآ وشمالآ………………..

كذلك شرف الدين هو مؤسس و باني أول مه ركه أقليم قومي وسياسي وعسكري وأداري ومالي ومأخذ الضرائب النقدية ده يه كا شه رفه دين ولحد اليوم.؟

أي كانت ولحد اليوم تأخذ وتسمى ب ده يه ك كل عشرة مااااا يؤخذ واحد من أهل المنطقة ومريديه الجدد في مه ركه ها شرف الدين في منطقة جبل شنكال سنجار 120 كم غرب محافظة نينوى العراقية الحالية ……..

لكنه ليس دين ونبي بتصحيح التسمية للأغلبية من أهل شنكال سنجار لكونهم غرباء ومهاجرون اليه والى أقليمه من كوردستان تركيا الشمالية والشرقية والغربية سوريا اليوم وغيرهم وبعد أكثر من ( 500 ) عامآ ومنهم قبيلتي جيلكا )وخالتا والدنائية والهسكان والخوركية وغيرهم ويمكن للقراء الكرام وأهل المنطقة الغرباء أضافة أسمائهم أو تبرأة أنفسهم وأبتعادهم عن دين شرف الدين واليزيدية العربية الأصول وبعكسه فأن السكوت عن الحق والباطل تعني علامة الرضى ……………

نعم علامة الرضى والملفت والمتجدد في هذه العلامة المتحيرة نسبة لي وشخصيآ أنه وفي الليلة الماضية وعلى موقعي أو صفحتي فيسبوك شاهدت وأستمعت الى حوار أو جلسة دينية طارئة لمجموعة من السادة وكبار السن الأيزيديين أو ما نسميهم ب رجال الدين والعلماء الأيزيدين وأن صحت التسمية والأغلبية منهم أميون ولا يجيدون القراة والكتابة …………..

ومن أغلبية الطوائف أو القبائل الأيزيدية الحالية مثل بير والشيخ ومريد والفقير وغيرهم والمحترمون وجميعآ في معبد ومزار الشيخ شرف الدين وأعلاه حول تصحيح وتقويم ومباركة صوم ئيزي القادم وهو ( 3 ) أيام تجري في مثل هذه الأيام ومن كل عام ……….

أن الملفت والمتعجب والمتحير في هذا الرأي الشخصي الدائم والموضوع والكتابة ولن أعتبر نفسي ب الكاتب والباحث مثل البعض الذين يتخبطون هنا وهناك …………..

أن السيد والشيخ وحفيد الشيخ شرف الدين أسماعيل بحري المحترم وهو سادن مجيور معبد ومزار الشيخ شرف الدين الآن قد دعا وطلب وأفتى ولأكثر من مرة وفي هذه الجلسة ( ….. أو الغير مقبولة والغير معترف به ومقدمآ من جانب أهل مه ركه ها شيخا أقليم الشيخان ولالش والمجلس الروحاني الأيزيدي العام………………؟

أن شرف الدين هو دينكم أيها الأيزيديين.؟

عليكم الصوم ل سلطان ئيزي في يوم 4 / 12 الجاري.؟

السؤال الآخر والمكرر لك أيها المثقفة والمثقف الأيزيدي وقبل الجميع أوجهه الى السيد والباحث والشيخ وحفيد شرف الدين خليل جندي ومثله السيد وبير خدر سليمان والسيد والمريد حاجي علو والكاتب السياسي خيري شنكالي ووووووووووالمحترمون وجميعآ

تعالوا ورجاء فهموني وأرشدوني وعقلوني وووووووووووووهل وهل وهل أن شرف الدين هو ديني ونبيي والسلطان ئيزي هو صاحب ومؤسس هذه الصيام ويجب عليً تنفيذ تعليمات وتوجيهات هذه المجموعة الأمية القرأة والكتابة ولن أقول الجاهلة التدين أنما المخدوعة ورغم كوني بير ولي صيام وعيد آخر تسمى باتزمي ولماذا تلك وهذه الفوضى والتفرقة الدينية والطائفية وكثرة التقاويم فقير وبابا الشيخ والصيام ( 9 ) أيام أو ثلاث أسابيع تجري الآن في تركيا وأرمنيا وأوربا اليوم وليست مثلهم في لالش وشنكال ومعبد شرف الدين النبي الجديد لي ……………….؟

بير خدر الجيلكي

المانيا في 2.12.2018

rojpiran@gmail.com

12 تعليق

  1. عزيزي حبيبي نور عيني ، إذا انتم لا تريدون أن تفهموا أو تعرفو الحقيقة فلا يتمكن أحد من حقن المعرفة في عقولكم ـ طبعاً الكلام موجه لجميع الئيزديين بمن فيهم الذين لا يعترفون بأيّ دين ــ
    قبل كل شيء على الباحث عن المعرفة أن يُحدد الزمان والمكان , مسرح الأحداث وإلاً فلا فهم .
    شرفدين في أفضل الحالات قد ولد في 615 هجرية في منطقة لالش , والدين الئيزدي قد نضج في لالش ستة 630 هجرية وجميع الخاسين قضوا بين 640 ـ 650 هجرية إلا شرفدين الذي عاش إلى 660 هجرية أو بعده بقليل ، وبكل تأكيد لم يمتد الدين الئيزدي إلى جميع أصقاع كوردستان قبل هؤلاكو وإبادة الحكم الإسلامي العربي , فالأمير العلوي حسن بن مكزون السنجاري كان في سنجار 612 هجرية والكورد الداسنيون / الزرادشتيون تحت حكم الإسلام العنيف كانوا يتقبلون أي مذهب مختلف عن الإسلام ـ أي أنهم كانوا أتباع النصيرية قبل أن يُعاديهم الأيوبيون ، ولا يُخفى علينا أن النصيريون (العلويون) أكراد داسنية مستعربون منهم بقية باقي حتى اليوم متمثلة في عشيرة البشكان السنجارية أشباه الشيعة ـ
    المهم بظهور دعوة يزيد بن معاوية في الموصل وإيمان الأكراد به كئيزي إله مبعوث , ورفع الضغط الإسلامي والفرمانات عنهم في العهد الايوبي جعل الجميع يلتفون على المذهب الئيزدي المتبلور على يد شيخ عدي وإبنه الشيخ حسن والآن قد وصل سنجار وآمنوا به الئيزي على يد آخرهم وهو شرف الدين فهو رسول الدين الئيزدي في سنجار كما جاء في الكتاب تاريخ شنكار القديم هذا المنشور الآن وقد أكد صاحب الكتاب ذلك حكم سنجار في 1246 ميلادية أي في سنة إستشهاد والده
    644 0جرية ويقول لمدة 16 عام وهو صادق , فحتى معركة عين جالوت 660 هـ كان هولاكو حليفاً لهم ( الأيوبيين ) ثم إنقلب فجأةً إلى عداء بسبب خيانة قائد تركي أيوبي في قوة هولاكو وهزيمته حينها إلتحق شرفدين بالسلاجقة وهناك قتل رحمه الله .
    بإيجاز السنجاريون قد عرفوا الدين الئيزدي عن طريق شرفدين وحده وهو آخر الخاسين أما الأبيار فكانوا في كل مكان كما هم الآن بين العلووين والكاكئيين والشيعة بإسم سيّد بعد أن أسلموا وإستعربوا, وداسنية الخالتان بعدهم والدليل بعض الأبيار الئيزديين ليسوا مريدين لهسلممان فهم لم يعرفوا الخاسين في زمن هسل ممان والشيخ عدي ولا إبنه الشيخ حسن
    وأخيراً تعريف الدين : هو ليس مجسّم بطول وعرض وإرتفاع . هو إعتقاد الفكر البشري بطريقة تكوين الخليقة والكون ، يُضاف إليها الإعتقاد بالخير والشر وتفاعل البشر معها وآداب المجتمع , والنظرة إلى الدين تختلف إختلافاً كليّاً من مجتمع لآخر وربما من شخصٍ لآخر ، على العموم المجموعة البشرية التي تحمل إعتقاداً واحداً أو مشابهاً هؤلاء نسمي إعتقادهم كدين خاص لهم …. ( هذا تعريفي )
    أما التقاويم المعمول بها عند الئيزديين فهي كلها ميلادية ولا للئيزدين علاقةٌ بها وتقويم الفقراء لم يُعرف قبل 1960 , لكن الئيزديون المتعنتون الجهلاء لا يتوصّلون إلى هدف أبداً, التقويم الكوردي هو التقويم الئيزدي والمفروض أن يكون عيد الصوم في 21 كانون أول دائماً لأن أطول عودة الشمس نحونا يبدأ فيه بعد ثلاثة أيام صوم لكن الحسب اقديم لم يكن كذل فالتغييلر في التقاويم كلها قد حدث عشرات المرات حتى إستقرت في الصورة المُثلى

  2. شكرآ على المشاركة والتوضيح ( البسيط ) والمشكوك فيه يا أستاذ حاجي علو المحترم …………….
    بكل أسف أشك في رأيك ومعلوماتك حول ( عدم ) أو تبعثر الأيزيدين قبل ( الأسلام ) وبعدها وظهور الأيزيديين في شنكال على يد المرحوم شرف الدين وفقط ……………..لن أطول أكثر لكوني غير مؤكد وليست لدي أدلة مقتنعة أتقدم به سوى أن الأيزيديين / الداسنيين الأصلاء كانوا وفي ترك الفترة موجودون في ( كوردستان ) الكبرى ورغم خوفهم من التمدد الأسلامي القادم من الجنوب ……………….أن صحت معلوماتك بأن ( جميع ) الأيزيدين حديث الظهور وبعد الشيخ عدي الأول فهذا ( خطر ) وخيبة أمل ولكن لي امل كبير بأن البيرانية كانوا قبل ذلك وبمئات السنين مع التحية

  3. لم أعرف على وجه الدقة ماذا يريد كاتب الموضوع.
    بكل صراحة ما فهمت كلها تناقضات من جهة هو دين ونبي سنجار ومن جهة أخرى مسلم لحد القشر.
    ومن جهة يقول نحن زرادشتيون وبالتالي تعني لسنا ايزيديين في هذه الحالة.
    بصراحة فقدنا الخيط والشليلة معٱ.
    إذا تريد تدمير قرية فاعمل لتكثر من المخاتير وكل واحد يقول أنا وليس غيري،هكذا حالنا نحن الأيزيديون كثر كتاب الدين والتاريخ وفي الحقيقة لا أقول الكل بل جلهم لا يفهمون من الدين إلا السطحيات.
    وكلنا أميين بعلم الإجتماعيات.وكلنا نعتبر أنفسنا فلاسفة العصر ونتواضع في الكلمة ونمدح ذاتنا في الحقيقة.

  4. الذي ليس زرادةشتيّاً ليس ئيزديّاً ، والذي ليس فارسياً ليس كوردياً , حتى زمن صلاح الدين لم يكن هناك كورد كانت الأسماء ترد منسوباً إلى كونه كوردي وكأنه من عشيرة كورد , هو عجمي لكنه فارسي حقير مثل قول أبو دلامة في أبي مسلم خراساني جد الإمارة الئيزدية عندما غدر به المنصور
    إن أهل الغدر آباؤك الكورد
    وليس في التاريخ إسم الكورد أكثر من هكذا مواقف مشخصة تحقيراً
    جميع الفرس إعتبروا ميديين زمن الميديين وجميع الميديين إعتبروا بارثاً أشكان أيام حكمهم وفرساً ساسان أيام حكمهم وأخيراً أطلق العرب عليهم جميعاً إسم العجم, وليس أكثر من ذلك ولا أقل إسأل كريستين سن وأرنولد توينبي ((ظهر الكورد عن الفرس تحت ظل الإسلام )) وليس قبله بدقيقة
    بالتحديد عندما أستعملهم صلاح الدين 17 ألف مقاتل كوردي داسني مستعرب من بلاد الموصل و25 ألف مقاتل من أربيل والمركة بقيادة هسلممان ومحمد رشان وعلي هاجيال والشيخ عدي وذكرهم إسحق السردويلي وبسبب الداسنيين الكورد أشتهر صلاح الدين بالكوردايةتي
    الذي يشك بإمكانه أن يتحقق من عبادة الشمس في الشهادة والنار في عشيات الأ‘ياد وهو مثل الشمس على الأرض وعن الثور إلى أقوال ملك فخردين هةزار وئيك ناظة وعيدان وقصة جمجمي سلطان التاريخية الأٌوى من الاٌوال و الخير والشر توأمان في قول ئيمان ية ب جي نيشانة لملك فخردين ( هناك قولان بهذا الإٍسم )
    فلا تستغرب من البير خدر إدعاء الزردشتية لأن زرادةشت أيضاً بير
    أما إذا كان الكورد المسلمون يستنكرون قوميتهم الفارسية , فالدين السني يكفيهم هم ليسوا بحاجة إلى شيء آخر , وهذا هو الواقع فليس لهم شيء آخر وهم لا يريدون غيره

  5. أين الخطر أو خيبة الأمل هذا هو الواقع الذي كان ونعيشه , ومن قال لم يكن أبيار ؟ هم كانوا موجدين في كل مكان من كوردستان وإيران وحتى أفغانستان , أنا قلت الذين شهدوا نشوء الدين الئيزدي في لالش وزمن الشيخ عدي أربعين بير فقط والآن بين العلويين المستتركين فقط 400 عائلة (وجاخ) أي بير ومثلهم في إيران وبعضهم مسلمون استعربوا وتسموا بسيد ….. وكثيرون غيرهم بدينهم الزرادشتي وكلهم هم لم يتعرفوا على الشيخ عدي في وقته وبعضهم تعرفوا على الدين الئيزدي بعد ذلك قلت هؤلاء ليسوا مريدين لهسلممان
    تأكد وثق أنه لم يكن هناك إنسانٌ قادراً على إدعاء دينه المزداسني في أي مكان طالته يد المسلمين العرب, بمعنى كانوا قد تبخروا (من حيث التسمية الدينية) لكنهم كشعب موجودون في كل شبرٍ من أرض كوردستان وحتى أفغانستان .

  6. وأنا لم أفهم مداخلتك يا السيد والمدعو ( خليل أحمد ) …………..أسال وقلت وهل أن المرحوم ( يوسف شمس الدين أبو محمد ) شرف الدين اللقب ……………….؟ نعم اللقب هو نبي ودين أهل سنجار ………..لم أقول أنه مسلم أنما أسمه كان هكذا و جميع مانسميهم ب ( خوان ) وصحابة الحالية اللقاب وليست أسمائهم الحقيقية والثلاثية …………..أكتب وقدم لي وللجميع كل ما تعلم ولكن لست محقآ أن تستعمل كلمة ( تناقض ) معي وأنت لست متأكدآ ……………..نعم هناك ( تدمير ) وأن كشفت الحقيقة أكثر ولكن ورويدآ رويدآ ويجب أن تقال مع التحية

  7. نعم أنا الذي قلت عربية الأصول وليس أنت.عليك اخي مراجعة ما كتبت ألم تقل عربية الأصول.
    والسيد حاجي علو يقول من لم يكون زردشتيٱ ليس ايزيديٱ.ومن لم يكن فارسيٱ ليس ايزيديٱ.
    هنا أكرر للمرة المليون الفرق الشاسع بين الأيزيدية الذين لا يؤمنون بثنائية اله الشر واله الخير،في الوقت الذي يؤمن بها الزرادشتيون.
    وإذا تتحدثون عن الشيخ والپير فكلاهما تعطي نفس المعنى ولكن بلغتين منفصلتين.
    الشيخ تعني المسن ( الكبير بالعمر) باللغة العربية والسيدان بير خدر وحاجي علو يعرفون اللغة العربية افضل مني.
    والپير تعني المسن باللغة الكردية،ولعلمكما قبل مجئ شيخ عادي،هادي ،عدي،سموا ماشئتم لم يكن هناك طبقات في الديانة الأيزيدية وكان الأيزيديون طبقة واحدة.
    وكان لهم مجالس من كبار السن والذين لهم خبرة كبيرة في الحياة ترشدهم وتقودهم.ولم يكونوا طبقة دينية ولم يكونوا من خارج الطبقة العامة.
    انتما لكما مريدين وليس هناك شخص واحد على وجه البسيطة ليس له مريدين.ولهذا أقول نخلط الأوراق.
    أنا مريد لكما في بعض ما تذهبان إليه واناقضكما في بعض الآخر.
    واكرر للعزيز بير خدر قولك عربي الأصول أنت تعني بها مسلم.
    ولست وحدك تقول هذا هناك العشرات من يقولون.
    ولكن مثل هذه الكتابات وعدم وجود دراسة شاملة لن ولم تخدم ايزيدية .
    اخ حاجي أنا لست زرادشتيٱ واكن لهم كل الإحترام.
    ولكني ايزيدي شاء من شاء وأبى من أبى.

  8. الى الأخ خليل أحمد ……..أن مداخلتك قد تداخلت أو تبعثرت ولم أقصد ماذا تقصد أو ماذا تجري بينك وبين الأستاذ حاجي علو ….على كل حال سأقف عند معنى ( بير ) لم ولن أمدحهم أو أبالغ في تسميتهم ولكن قل لي من أين جاءت تسمية بير وهل فعلآ قد جاءت من تسمية رجل كبير في السن………….أشك فيه ………..كيف ولماذا هناك العديد من الجبال والقمم والمدن بأسم بير مثل جبل بير مكرون قرب السليمانية وناحية بيران وبيران شار الأيرانية …………..لم ولن أقول أن الشيوخ قبل الشيخ عدي لم يكونوا أيزيديين والعكس هو الصح ولكن وبكل معلومة وثقة قلت وأكرر أن تسميتهم ومناصبهم الحالية حديثة وبعد عام 557 للهجرة وفقط ……………هناك أفراد وعوائل أيزيدية لم يكونوا أيزيديين وكورد لكنهم آمنوا بأفكار الشيخ ( يوسف شمس الدين أبو محمد ) شرف الدين خوفآ أو طوعآ والآن يجددون العهد عندما يقولون أنه ( نبي ) ودينهم وهذا صح ولكن ليس دين الأغلبية من الأيزيديين وهذا خطأ مع التحية للجميع

  9. العزيز بير خدر مداخلتي لم تتبعثر كما تظن،الأيزيدية كانوا طبقة واحدة قبل وضع الحد والسد كما يقال من قبل شيخ عادي وابناءه وأما اماكن بإسم پير وعلى سبيل المثال كما قلت پيره مه گرون واضيف پي ره ش حيران وعشرات الأسماء من هذا القبيل لا تعني بالضرورة أن يكونوا طبقة دينية.
    في قصة بختنصر الشفاهي لدى الأيزيدية يوصون الشباب أن يلجأون إلى كبار السن،پرسياره پيريت خوه بكن.اي اسألوا كباركم.وانا لا أريد أن ندخل مساجلات لا معنى لها لأننا لا نملك ما هو مدون وكل ما يقال أما من أمهات كتب الأعداء أو من الأقوال الشفاهية المنقولة من الأباء والأجداد وبشكل سري.
    ومن يقول شرف الدين هو يسمى دين اهل سنجار لوحده فهو كذاب والدليل دعاء الشهادة لدى الأيزيديين شرفه دين دينئ منه.
    نعم هذه التغييرات حدثت في الفترات الأخيرة والداعين لنفيها يقولون كون القوالين لغتهم الأم ليست كردية قالوا شرفه دين دينئ منه بدلآ من شه فه دين ژ دينئ منه.
    لمن يقول هذه الأشياء ليلغون قه ولئ ماكه ئيزي.
    ربما أنا الآخر أتفق معكم في كثير ممن تذهبون اليه ولكن ليس التدوين على صفحات الكترونية فيس وپيس والخ،لأنها لانها لا تخدم قضية الأيزيدية بل كما يقال بدلآ من نكحلها نعميها.
    وبكل صراحة أقول كلنا أميين في هذا المجال ولكن أنا الأعلى يمنعنا من الإعتراف باخطاءنا.وهذه واحدة من نقاط ضعف الإنسان أنا وأنت وكل انسان على وجه البسيطة.
    الأنانية.
    بالمناسبة سميت مئات الأماكن بأسماء أشخاص من فلاسفة وشعراء وقادة وحتى طغاة هل هم رجال صالحين.

  10. تحية طيبة
    بيري العزيز أرجو أن تكون الكتابات أكثر عقلانية ولا حاجة إلى التوتر الإختلاف في الرأي ليس معناه الخصومة
    1 ـ بير : كلمة كوردية تعني التقدم في العمر, و المتقدم في العمر يعني كثير الخبرة فهو الأعقل والأجدر على قيادة المجموعة وطبعاً موضع إحترام أكبر ثم المنصب الديني وهكذا , لكنها ككلمة عامة ممكن أ، تسمي الحيوانات أيضاً (البقرة المسنّة) كيف تترجمها إلى الكوردية ؟ هذه لغة لا يتمكن أحد من فرض نفسه عليها
    2 ـ إختلافي مع الأخ خليل إختلاف في الرأي حول موضوع معيّن مثل الجمع في اللغة الكوردية , أنا اقول لا يوجد للإسم صيغة جمع , بعد دراسة لمدة 22 عاماً لم أتمكن من العثور على أداة خاصة بالجمع في الكلام الكوردي البهديناني ولا على الأداة (يين) في جميع أجزاء كوردستان الناطقة بالبهدينانية , هذه التي إبتدعها العلماء الكورد , من جيبهم الخاص وليس من فم الكورد , وقد ضيعوا اللغة الكوردية كما ضيعوا كوردستان نفسها . والإختلاف الثاني هو عن الزرادشتية ومثله كثيرون من الذين لم يلتقوا بالجيل السابق الذي كان قبل إنتشار التلفزيون والمسجل والفيديو, هم فقط قرأوا كتب الأجانب والأٌوال التي قيلت تحت الرعب . هم محقون وأنا أحاول إفهامهم ولن أمل

  11. نعم اعزائي بالضرورة أن يكون هناك خلاف في الآراء،لأننا مختلفين في مستوانا العلمي وتربيتنا الإچتماعية والوسط الذي نعيش فيه.وارى هذا دليل غنى وقوة وليس ضعف لأي من المحاورين،وكل واحد منا ينظر إلى أية قضية من منظوره الخاص.ويجب أن هذه الأفكار لا تؤدي إلى أخذ مواقف سلبية من المخالف معه.اكرر أنا كإنسان مقتنع بكثير مما يكتب على موقع بحزاني وفي كثير من المواقع والدليل نقاشاتنا هذه لم تأتي من الفراغ بل من خلال قراءة ما يكتب.
    مرة اقول للأخ حاجي الأسماء تجمع في منطقتي وأنا أتحدث الكرمانحية أكرر ربما هناك فرق بين مناطقنا وجمعت أسماء مثل إسمي وإسم أبي وإسم الأخ حاجي وإسم والده وبدون أن أدخلها في جمل.
    أنا لم ادرس اللغة الكردية لثانية واحدة حتى احاجج الأخ حاجي بقواعد اللغة،ولكني لست بحاجة إلى ذلك لأنها لغة آبائي واجدادي وامارسها لأكثر من ستون عاما.
    مع تحياتي لجميع متابعي بحزاني

  12. نعم ترد في الشهادة فقرة تؤكد أن ( شرفدين دينيَ منة) فقرة ثابة يُرددها كل ئيزدي وليست فقرة خاصة بسنجار فقط إلاّ إذا كانت صيَغ أُخرى تختلف عن الصيغة التي عندي , أغلب الظن كلها هكذا , لكن شرفدين عند صياغة الشهادة لم يكن يتجاوز ال (15) عاماً من العمر في أفضل الحالات , فلماذا لم يُسند الدين إلى أبيه الشيخ حسن ؟ والشيخ عدي له وظيفة البطشا , هذا سؤال تجب الإجابة عليه . بحسب إجتهادي أن وظيفة دينية أعلى اُسندت إليه فهو حبيب الله وبمجاراة المجتمع المسلم هو يعني الرسول وهو أهم من الدين في ذلك الوقت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*