دراسة حديثة تكشف كم عدد ساعات التي نحتاجها للنوم

 

منْ الهواتفِ الذكيةِ التي تراقبُ حركةَ العينِ السريعةِ إلى قواعدِ النومِ الصحيةِ المتغيرةِ باستمرارٍ ، نعلمُ جميعا أنَ النومَ الجيدَ ليلاً أمر ضروريٍ لصحةِ الجسمِ .

إلا أنَ النصائحَ بشأنِ ذلكَ تختلفُ حولَ المدةِ المثاليةِ لذلكَ ، في حينِ أنَ المعيارَ المقبولَ والمتعارفَ عليهِ هوَ ثماني ساعاتٍ .

7 ساعاتٌ

لكنَ دراسةً جديدةً كشفتْ أنَ النومَ لمدةِ سبعِ ساعاتِ بالضبطِ ، منْ عمرِ الثلاثينياتِ حتى سنِ الشيخوخةِ هوَ الأمثلُ لصحةٍ جيدةٍ ، بحسبَ صحيفةِ ” تلغرافَ ” البريطانيةِ .

وأجريتْ الدراسةُ منْ قبلُ جامعتيْ كامبريدجْ وفودانْ في شنغهاي ، لمعرفةِ عاداتِ النومِ لما يقربُ منْ 500000 بالغٍ تتراوحُ أعمارهمْ بينَ 38 و 73 عاما .

فقدٌ سئلَ المشاركونَ عنْ أنماطِ نومهمْ وصحتهمْ العقليةِ وعافيتهمْ ، وشاركوا في سلسلةٍ منْ الاختباراتِ المعرفيةِ . وكانتْ بياناتُ تصويرِ الدماغِ والبياناتِ الوراثيةِ متاحةً أيضا لما يقربُ منْ 40 ألفا منْ المشاركينَ في الدراسةِ .

النومُ المفرطُ يسببُ مشكلاتٍ إلى ذلكَ ، اكتشفَ الباحثونَ أنَ كلا منْ النومِ المفرطِ وغيرِ الكافي يمكنُ أنْ يسببَ مشاكلَ في الصحةِ العقليةِ و ” أداءً إدراكيا أسوأَ ” .

ووجدتْ الدراسةُ أيضا أنَ الاتساقَ مهمٌ ، لذا فليسَ منْ الجيدِ الحصولِ على تسعَ ساعاتٍ في الليلةِ ثمَ ستّ ساعاتٍ في اليومِ التالي .

في موازاةِ ذلكَ ، رأى الباحثونَ أنَ أحدَ أسبابِ ما يسمى ” ضبابُ الدماغِ ” Brain Fog الناجمَ عنْ قلةِ النومِ ، ناتج تعطلِ الموجةِ البطيئةِ التي تحدثَ خلالَ النومِ العميقِ ، مما قدْ يمنعُ الدماغُ أيضا منْ التخلصِ منْ السمومِ . ووجدوا أيضا أنَ ” مركزَ الذاكرةِ ” في الدماغِ ، hippocampus ، يتأثرَ بالنومِ الزائدِ أوْ النقصِ .

إلا أنَ العلماءَ غيرُ متأكدينَ حتى الآنَ منْ سببِ الآثارِ المشتركةِ الناتجةِ عنْ النومِ العميقِ وقلةُ النومِ . يذكر أنَ إرشاداتِ مؤسسةَ النومِ الوطنيةِ الحاليةِ توصي بأنْ يحصلَ معظمُ البالغينَ الذينَ تتراوحُ أعمارهمْ بينَ 18 و 64 عاما على سبعٍ إلى تسعَ ساعاتٍ منْ النومِ كلَ ليلةٍ .

ولكنَ الإرشاداتِ تدركُ أيضا أنهُ في بعضِ الأحيانِ يكونُ منْ الأفضلِ أنْ تتراوحَ المدةُ أقلَ قليلاً أوْ أكثرَ قليلاً منْ هذا .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*