ماذا يحدث لجسمك عند الإفراط في تناول الطعام؟

الصورة:

الافراط في تناول الطعام يمكن أن يؤثر على نومك ووزنك وأعضائك على المدى القصير والطويل، وفي بعض الأحيان يكون بسبب المذاق الجيد، وأحيانًا يكون عادة، أو ربما يكون بسبب الإجهاد، لكن كل هذه الأشياء تسبب الأكل أكثر من اللازم، وفقاً للموقع الطبي الأمريكي ‘LiveStrong”.

وقالت “إيرما ليفي”، أخصائية التغذية في مركز إم دي أندرسون، إن العقل يستغرق حوالي 20 دقيقة لإرسال إشارة إلى المعدة لإعلامك بأنك ممتلئ، أما الإفراط في تناول الطعام يحدث عندما تستمر في تناول الطعام إلى ما بعد هذه المرحلة من الامتلاء.

ووجد الباحثون ان الإفراط في تناول الطعام يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن غير المرغوب فيه، وحمل الوزن الزائد يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان، لكن الأمر لا يتعلق فقط بالسعرات الحرارية غير المرغوب فيها، والإفراط في تناول الطعام يؤثر على جسمك بعدة طرق.

الإفراط في تناول الطعام يؤدي إلى تمدد المعدة إلى ما وراء الحجم الطبيعي للتكيف مع كمية الطعام الكبيرة، والمعدة الموسعة تدفع ضد الأجهزة الأخرى، مما يجعلك اقل شعوراً بالراحة.

ويمكن أن يأخذ هذا الانزعاج شكل الشعور بالتعب أو الركود أو النعاس، وملابسك قد تشعر أيضًا بالضيق.

وتناول الكثير من الطعام يتطلب أن تعمل أعضائك بجدية أكبر، وتفرز الهرمونات والإنزيمات الإضافية لتحطيم الطعام.

ولهضم الطعام، تنتج المعدة حمض الهيدروكلوريك، وإذا كنت تتناول وجبة دسمة، فقد يعود هذا الحمض إلى المريء مما يؤدي إلى حرقة في المعدة، واستهلاك الكثير من الأطعمة الغنية بالدهون، مثل البيتزا والجبن، قد يجعلك أكثر عرضة للحرقة، وقد تنتج معدتك أيضًا غازًا، مما يجعلك تشعر بشعور غير مريح.

وقد تسرع عملية الأيض لديك لأنها تحاول حرق تلك السعرات الحرارية الإضافية، وقد تواجهك شعورًا مؤقتًا بالسخونة أو العرق أو حتى الشعور بالدوار.

عندما تأكل، يستخدم جسمك بعض السعرات الحرارية التي تستهلكها للحصول على الطاقة، ويتم تخزين ما تبقى من الدهون، واستهلاك سعرات حرارية أكثر مما تحترق قد يؤدي إلى زيادة الوزن أو السمنة، وهذا يزيد من خطر الإصابة بالسرطان والمشاكل الصحية المزمنة الأخرى.

الإفراط في تناول الطعام – وخاصة الأطعمة غير الصحية – يمكن أن يؤثر سلبًا على الجهاز الهضمي، حيث أنه لا تتوفر الأنزيمات الهضمية إلا بكميات محدودة، لذلك كلما زادت كمية الطعام الذي تتناوله، كلما طال وقت هضمها.

وإذا كنت تتناول وجبة دسمة بشكل متكرر، وبمرور الوقت، فإن هذه العملية الهضمية البطيئة تعني أن الطعام الذي تتناوله سيبقى في المعدة لفترة أطول من الوقت وسيزداد احتمال تحوله إلى دهون.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*