بولندا تنفي رسمياً أنباء «إعدام» 135 لاجئ عراقي

نفت بولندا رسمياً، اليوم الأربعاء، الأنباء التي تحدثت عن «إعدام» 135 لاجئ عراقي.

السفارة البولندية لدى العراق قالت عبر تويتر: «اليوم نشرت بعض وسائل الإعلام في العراق والمنطقة أخباراً مزيفة فظيعة حول الجرائم المزعومة ضد العراقيين على الحدود البولندية البيلاروسية، نقلاً عن قناة RT التابعة للكرملين».

وأضافت « دعونا نوضح ما هو جلياً: مثل هذه الادعاءات كاذبة وجزء من حملة التضليل ضد بولندا».

 

وفي تعليق لها على تقرير أعلنته لجنة التحقيق البيلاروسية، يفيد بقيام مجموعة من الجنود البولنديين بإعدام 135 شخصا من اللاجئين العراقيين على الحدود البولندية البيلاروسية، قالت وزارة الخارجية العراقية اليوم، إنها تعمل الآن على تحري الدقة بشأن الأخبار المتداولة والتي أفادت بتعرض عدد من المهاجرين العراقيين لمخاطر تهدد حياتهم، بحسب ما نشرته قناة «روسيا اليوم».

وأضاف أحمد الصحاف، المتحدث باسم الخارجية العراقية، في بيان طالعته (باسنيوز)، «إن الوزارة تتابع ما تم تداوله بخصوص تعرض لاجئين ومهاجرين عراقيين لإعدامات جماعية في بولندا على أيدي جنود بولنديين».

وتابع أن «الوزارة تعمل على تحري الدقة، فيما ورد في عدة تقارير رسمية»، لافتاً إلى أنه «جاري التنسيق مع عدد من الجهات الدولية لمعرفة تفاصيلها».

وكانت لجنة تحقيق بيلاروسية، قدمت تقريراً إلى وفد عراقي يزور العاصمة، يضم «أدلة ومعلومات»، تكشف وقوع ما قالت عنه أنها «إعدامات جماعية وسرية» للاجئين عراقيين على أيدي جنود بولنديين، تم ارتكابها على الجانب البولندي من الحدود.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*