ar

كلمة عـزيز كـالو في منتدى الأمم المتحدة حول الأقليات وعديمي الجنسية

شـكراً سيد الرئيس:
اسمي عـزيز كـالو رئيس جمعية الثقافية الكـٌردية في جنيف، سوف انتهز هذه الفرصة كي أتحدث لكم كضحية وشخص لا يملك أية جنسية في هذا العالم، وأيضاً كي أتكلّم عن جانب من معاناتي والتي هي معاناة أكثر من  65000  من الكورد السوريين الذيت تمّ تجريدهم من جنسيتهم السورية التي يتمتعون بها، بموجب المرسوم التشريعي رقم /93/ والصادر بتاريخ 23 اَب/أغسطس 1962. فبحسب منظمة سوريون من أجل الحقيقة والعدالة فقد بلغ عدد الكرد السوريين المحرومين من الجنسية حتى عام 2011 أكثر من 517 ألفاً.
تمّ اعتبار المواطن الكٌردي بموجب هذا الإحصاء والإجراءات المطبقة حياله مواطناً من الدرجة الثانية بل وغريباً في بلاده بعد أن جرد بشكل تعسفي من حق المواطنة و قد تجلى ذلك من خلال حزمة من الإجراءات العنصرية التي لا يفسح الوقت لسردها. والتي كان هدفها تهجير و تجهيل الكـُرد و تفريغ المنطقة الكـُردية من أبناءها  وتوطين العرب فيها. يتوزع هؤلاء المجردون من الجنسية وأنا منهم في محافظة الحسكة والمناطق التابعة لها.
تصوروا  أيّها السادة:
أنا الاَن بلغت العقد الثالث من عمري ولازلت أبحث عن كياني الشخصي المستقل الواثق بذاته. بل كنت ولازلت ابحث عن انسان اسمه عـزيز  ؟ ولا أحمل غير هذه الوثيقة ….📈….
وأنا أحاول أن أثبت لنفسي وللأخرين بأنني إنسان وأستطيع خدمة البشرية ولكن كانت هناك دائما عوائق تمنع تطلعاتي. أرجو أن تفكروا ولو قليلاً في معاناتي، كيف  لإنسان أن يولد في وطن ما دون وطن ودون هوية ودون انتماء، ويجرّد من أبسط حقوقه المدنية الأساسية وهذا ماينافي كافة المواثيق الدولية.
الغريب والمحزن في موضوعي بأنني أعاني من فقدان هويتي وأعيش في جنيف منذ 6 سنوات دون ان أحصل على جواز سفر.
كثيراً ما يصدف أن تسألني الشرطة من أي بلد أنت؟  كوني غير معروف الوطن في الوثيقة التي أحملها.
عقب اندلاع الاحتجاجات في سوريا في العام 2011 أعيدت الجنسية إلى جزء ممن كانوا قد قيدوا في سجلات الأجانب وذلك بموجب المرسوم الذي أصدره الرئيس السوري. لكن استمرت معاناة عشرات الاَلاف وأنا منهم. حيث أعيش في مخيم لا يبعد أكثر من 3 كم عن مركز مجلس حقوق الانسان. وفيه يومياً  يتم البحث   بشكل متواصل عن آليات  حماية حقوق الإنسان و السبل الكفيلة للحيلولة دون تعرضه للانتهاكات الجسيمة. 
وفيما يحز في النفس بأنني أشارك في جلسات المجلس وفي الكثير من فعاليات الأمم المتحدة كناشط كوردي من سوريا.
تصوروا مستوى طموحاتي كشاب وسقف أحلامي كأنسان بأن يكون لي هوية تثبت شخصيتي وكياني ….
Bilden kan innehålla: 4 personer, personer som ler
Bilden kan innehålla: 3 personer, inklusive Hasso Hurmi
Ingen automatisk text tillgänglig.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*