الثلاثاء, يناير 31, 2023
Homeالاخبار والاحداثنواب ألمان يعترفون بالإبادة الجماعية للإيزيديين في العراق

نواب ألمان يعترفون بالإبادة الجماعية للإيزيديين في العراق

 
نواب ألمان يعترفون بالإبادة الجماعية للإيزيديين في العراق

البرلمان الألماني

أكد نواب في البرلمان الألماني أن مجزرة 2014 ضد الإيزيديين على أيدي عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي في العراق، إبادة جماعية.

وصرحت نائبة “الحزب الاشتراكي الديمقراطي” ديريا تورك ناتشبور، بأن المجموعات البرلمانية الثلاث لائتلاف يسار الوسط الحاكم في ألمانيا انضم إليها نواب محافظون في الاتفاق على اقتراح يخططون لتقديمه في البوندستاغ يوم الخميس المقبل.

وجاء في مسودة الإعلان التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس، أن الغرفة “تعترف بالجرائم ضد المجتمع الإيزيدي على أنها إبادة جماعية، بعد التقييمات القانونية لمحققين من الأمم المتحدة، بعد خطوات مماثلة من قبل أستراليا وبلجيكا”.

وقالت ترك نشبور، أحد رعاة الاقتراح، في بيان لوكالة فرانس برس: “لا يوجد قانون للتقادم على الإبادة الجماعية”.

وأضافت: “إعلاننا يمنح الناجين صوتا”، مؤكدة أن البرلمان الألماني أراد تعزيز هوية الإيزيديين بعد كل معاناتهم.

ووافق البوندستاغ في يوليو الماضي على التماس يطلب الاعتراف، لكنه لا يزال بحاجة إلى إجراء تصويت نهائي في جلسة عامة من أجل استكمال عملية الاعتراف.

وذبح إرهابيو “داعش” في أغسطس 2014 أكثر من 1200 من الإيزيديين، وهم أعضاء من المجتمع الناطق باللغة الكردية في شمال غرب العراق الذي يتبع ديانة قديمة متجذرة في الزرادشتية والذين اعتبرهم التنظيم “عبدة للشيطان”.

وتعرضت الأقلية اليزيدية للاضطهاد بشكل خاص من قبل الجماعة الجهادية، التي أجبرت نسائها وفتياتها على الاستعباد الجنسي.

وذكر فريق تحقيق خاص من الأمم المتحدة في مايو 2021 أنه جمع أدلة واضحة ومقنعة على أن تنظيم “داعش” قد ارتكب إبادة جماعية ضد الإيزيديين.

المصدر: أ ف ب

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular