ar

ما هي أقصى مدة يمكن للجسم أن يتحمل دون طعام أو شراب؟ وماذا يحدث للجسم؟

ناس تسكب الطعام من بوفيه مفتوح
ناس تسكب الطعام من بوفيه مفتوح

يمكن للإنسان البقاء فترة طويلة دون طعام طالما أنه يشرب الماء لكن لا يمكنه البقاء دون أن يشرب الماء، وبالطبع إن وزن الجسم والصحة تلعبان دوراً كبيراً في قدرة على التحمل، لكن السؤال هنا ما هي أقصى مدة يمكن للجسم أن يتحمل دون طعام أو شرب الماء؟ وماذا يحدث للجسم؟
الإجابة على مثل هذا السؤال ليست سهلة وتعتمد بشكل أساسي على الشخص وعلى الظرف والموقف الموضوع فيه.

العيش بدون طعام

طفل لطيف
طفل لطيف

يتفق معظم الأطباء على أن الإنسان ذو الصحة الجيدة يمكن أن يبقى حوالي ثمانية أسابيع دون طعام طالما أنه يشرب الماء، ويمكن أن يبقى لفترة أطول من ذلك. وكلما كانت حالة الشخص البدنية قوية وجيدة كلما ساعده ذلك على البقاء على قيد الحياة لفترة أطول، ويجب وجود الدهون في الجسم، لأن مخازن طاقة الجسم اللازمة لتبقيه على قيد الحياة تكون على شكل دهون وكربوهيدرات وبروتينات
أول شيء يتم استخدامه عند عدم وجود المزيد من المواد الغذائية هو الكربوهيدرات، ومن ثم الدهون، وهذا يفسر لماذا يعيش الأشخاص الذين لديهم المزيد من الدهون لفترة أطول بدون طعام، وبعد استخدام الدهون يأتي دور البروتينات وعندما يحدث هذا الأمر تصبح الأمور سيئة جداً.
تلعب عملية التمثيل الغذائي (Metabolism) دوراً في ذلك أيضاً، وعملية التمثيل الغذائي هي التي تحول المواد الغذائية إلى طاقة. فإذا كان لديك تمثيل غذائي بطيء، ستحرق الغذاء بشكل أبطأ وسيكون الجسم قادراً على البقاء لفترات أطول دون استبدال الطاقة الغذائية.
لذلك هي تعمل ما بوسعها من أجل أن تبقي الشخص على قيد الحياة، بمعنى أخر إذا بقي الجسم دون طعام فإن التمثيل الغذائي سوف يُضبط نفسه وفقاً لذلك ويتباطأ من تلقاء نفسه.
يمكننا أن نضيف المناخ فهو عامل رئيسي له دور أيضاً، وبالطبع قبل البدء والتكلم فإن كلا الطقسين البارد والحار ليسا جيدان لمن لا يأكل الطعام، ومن المعلوم أن البرد القارص والحرارة الشديدة ستقتل الشخص قبل أن يكون لديه فرصة لأن يموت من الجوع.
وللذين يعيشون بدون طعام في طقس حار جداً أو قارص جداً، فإن الحرارة تعني للجسم أكثر جفافاً والبرد يعني حرق المزيد من الطاقة للحفاظ على درجة حرارة مناسبة للجسم (98.6 درجة فهرنهايت-37 درجة مئوية).

بعض الأعراض التي تظهر عند البقاء دون طعام لأكثر من يومين : الضعف / التشويش والارتباك / الإسهال المزمن / التهيج / سوء في عملية صنع القرار / انخفاض الدافع الجنسي / نقص المناعة

البقاء دون طعام لمرحلة متقدمة سوف تسبب بإيقاف أعضاء الجسم واحدة تلو الأخرى، وسوف يعاني الشخص من الهلوسة / تشنجات عصبية / تشنج العضلات / عدم انتظام دقات القلب

العيش بدون ماء

طفلتين يشربون الماء
طفلتين يشربون الماء

بعد أن تكلمنا عن طعام وقلنا أن الإنسان يمكن البقاء بدونه لفترة معقولة من الزمن، دعونا ننتقل إلى الماء. كما هو معروف الماء هو الحياة والعيش بدونه يختلف كثيراً عن العيش بدون طعام، ففي ظروف مناخية حارة جداً مع عدم وجود الماء من الممكن أن يصيب الشخص بالجفاف في غصون ساعة وإذا كان هذا الشخص مجهد جداً من الحرارة ودون أن يقوم باستبدال السوائل قد يموت خلال عدة ساعات.
البشر بحاجة إلى الماء لكي تعيش أنه أمر واضح وبسيط، فنحن نفقد الماء عن طريق العرق والبول والبراز، وحتى إننا نفقده أثناء التنفس، ونحتاج إلى الماء ليحل محل ما فقدناه من أجل أن تواصل أعضائنا العمل بالشكل الصحيح.
يفقد البالغين في الحرارة العالية والشديدة حوالي 1.5 ليتر من الماء عن طريق العرق فقط، وإن الخطر الرئيسي للحياة البقاء دون الماء مع حرارة عالية جداً حيث أن شرب الماء يساعد في تبريد وخفض درجة الحرارة الجسم.

سوف يواجه الشخص جفاف معتدل قلة إفراز اللعاب / انخفاض تواتر البول / انخفاض إنتاج البول / رائحة قوية ولون غامق من البول

مع جفاف معتدل قليلاً سيواجه : جفاف الفم / جفاف العيون / سرعة في ضربات القلب

في حالة الجفاف شديد : لا وجود للبول / الخمول والتهيج / القيء والإسهال
تكلمنا أولاً عن الجفاف الشديد والحرارة العالية، لكن دعونا نعود إلى السؤال، الأهم كم من الوقت يمكن للبشر أن يعيشوا بدون ماء؟ وهنا سوف نتكلم في مناخ معقول وليس في مكان حار جداً أو بارد جداً يمكن للإنسان في تلك الظروف أن يعيش لمدة 3 إلى 5 أيام بدون ماء.
ومن يملك صحة جيدة يمكنه أن يعيش ليوم أخر أو لفترة أطول من غيره وبالطبع ينصح دائماً من قبل الأطباء بشرب حوالي ثمانية أكواب من الماء يومياً أو أكثر لأن المياه بالنسبة للبشر هي الحياة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*