ar

التوصل إلى اتفاق بشأن علم كردستان في كركوك

احد المقرات التابعة للإتحاد الوطني الكردستاني في كركوك- أرشيف
،

توصل الاتحاد الوطني الكردستاني والسلطات الحكومية في بغداد إلى اتفاق بشأن رفع علم كردستان في مدينة كركوك المتنازع عليها.

وذكرت مصار مطلعة من بغداد لموقع NRT عربية اليوم 11 كانون الثاني 2019 أنه تم الاتفاق على إنزال علم كردستان من على جميع المباني باستثناء مبنى المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكردستاني في المدينة.

إلى ذلك قال مسؤول تنظيمات الاتحاد الوطني في منطقة إمام قاسم بكركوك علي قلايي في تصريح لموقع NRT اليوم إن الإتفاق ينص على أن يبقى علم كردستان فوق مبنيي المكتب السياسي ومركز تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني في المدينة.

وأضاف أن الاتفاق جاء بعد عقد سلسلة اجتماعات بين عدد من قياديي الاتحاد الوطني وقائد قوات مكافحة الارهاب الاتحادية في كركوك من جهة وبين نواب كتلة الاتحاد الوطني ورئيس الوزراء من جهة اخرى.

وتابع قلايي أن الاتفاق يقضي بإنزال علم كردستان من على جميع المباني الحزبية في كركوك باستثناء مبنيي المكتب السياسي ومركز التنظيمات.

وكان الاتحاد الوطني الكردستاني قد اعاد رفع علم كردستان ليلة امس الاول على مقاره في كركوك بعد ان اقدمت الحكومة الاتحادية على انزاله من المناطق المتنازع عليها على خلفية احداث 16 تشرين الاول عام 2017.

فيما أعلن مكتب رئيس الوزراء، في وقت سابق من يوم الاربعاء، أن عادل عبدالهدي أجرى اتصالات عاجلة مع رئيس الجمهورية برهم أحمد صالح ووجها بإنزال العلم الكردستاني من السارية الرئيسية في مقرات حزبية في كركوك باعتبار هذا العمل مخالفا للدستور.

وأعرب رئيس مجلس محافظة كركوك ريبوار طالباني، الاربعاء، عن استغرابه من منع رفع علم كردستان في كركوك، مؤكدا أن ذلك يأتي في وقت تنتشر فيه صور للإمام الخميني والأعلام الايرانية والتركية في شوارع المدينة المتنازع عليها.

وقال خلال استضافته في أحد برامج NRT الكردية إن أكثرية الاعلام الموجودة في شوارع المدينة لاتمثل العراق والعراقيين ولكن العلم الكردي المعترف به من قبل الحكومة الاتحادية والذي صادق عليه الدستور العراقي، يتم منعه.

إلا أن محافظ كركوك وكالة راكان الجبوري ، دعا يوم الاربعاء حكومة بغداد بإرسال تعزيزات عسكرية ردا على رفع علم كردستان في مقرات حزبية.

وقال الجبوري “ندعو أهالي كركوك الحبيبة بجميع مكوناتها، لعدم الانجرار وراء المزايدات السياسية والتي لا تهتم بأمن المواطن وخدمتهم واستقرارهم وتعمل على اثارة النعرات بين مكونات كركوك“.

وطالب “المسؤولين عن (رفع علم كردستان) بإنهاء هذا المظهر للحفاظ على الامن، وحملهم مسؤولية ما حصل وما قد يحصل”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*