ar

المجلس الاستشاري الايزيدي اختار الهوية الايزيدية دون أية مسميات

بيان من المجلس الاستشاري الايزيدي في المانيا (Zentralrat der Eziden in Deutschland)

قبل كل شي نود ان نعرب عن عظيم شكرنا و امتناننا لجماهير شعبنا الايزيدي و أصدقاء الايزيديين، الذين شاركونا باحياء الذكرى السنوية الرابعة لابادة الايزيديين ( الفرمان ٧٤ ) في مدينة (Gießen )، بشهادة الضيوف الألمان و الأجانب و أغلبية الحضور كان الحدث يليق بحجم الفرمان و بحجم الآم و جروح الايزيديين ، كان حدثاً ايزيدياً بامتياز و على اعلى المستويات من التمثيل الحكومي و تمثيل منظمات المجتمع المدني و الكنيسة الكاثوليكية و البروتستانية بالاضافة مشاركة المثقفين و الأدباء و الشعراء و طيف واسع من جماهير شعبنا من مختلف اجزاء ايزيدخان ….

هذا الشي ربما أغاظ الكثيرين، ممن لا يعجبهم روية الايزيدين ككيان قوي مستقل ، يدير اموره بعيداً عن وصاية فلان و علان ، و بعيداً عن أخذ الأوامر من هذه الجهة او تلك . حيث كما رأى الكثيريين منكم بان هناك هجمة شرسة و منظمة ضد السنترال رأت ، و مع الأسف يقوم العديد من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي بركوب هذه الموجة و خدمة الأعداء و تحقيق غاياتهم دون السؤال عن حقيقة الامر او الاستفسار عنه . لأجل ذلك ارتأينا ان نكتب هذا البيان لكي نقطع الشك باليقين لمن يبحث عن الحقيقة ، و من يود ان ينشر الإشاعات و الأخبار الكاذبة عن قصد و سوء نية نقول لهم بأنكم تعيشون في المانيا و هناك قانون ، اي شخص يتعمد بنشر اخبار كاذبة و يروج لها بقصد ، يعرض نفسه للمسآلة القانونية …

فيما يخص تصريحات شاب ايزيدي لقناة K24 و ما نتج عنه من شجار ،كسنترال رات الايزيدين ناسف لذلك و ندعوا جميع الايزديدين للابتعاد عن العنف و احترام خصوصية هكذا ايّام و مناسبات حزينة ، كذلك ننوه بان كل شخص له الحرية بالتعبير عن رائيه بما يراه صحيحاً من وجهة نظره ، و في الوقت ذاته نؤكد بان اي شخص لا يمثل السنترال رات عدا هيئته الإدارية المكونة من ١٤ شخصاً منتخباً.

أما فيما يخص مسالة القومية و و ادعاء البعض بفرض قومية معينة على السنترال رات ، نقول لهم بانه تم مناقشة هذا الامر بشكل علمي و مكثف في مرحلة تأسيس السنترال رات و اتفق الأغلبية على اختيار الهوية الايزيدية دون أية مسميات اخرى ، لكن كمؤسسة ديمقراطية نؤمن بحرية الرأي و حرية الفكر و نرى هذه المسالة كخيار شخصي بحث ، حيث لا يجوز فرض أية قومية او تسمية على أية جهة او شخص معين رغماً عنه . وهذا الشي واضح جداً في دستور السنترال رات .

الهيئة الأدارية

دوسلدورف 07.08.2018