اين كوردستانيتنا واين عراقيتنا نحن ابناء المكون الايزيدي ؟:خدر ديرو الخانصوري

https://www.facebook.com/khidir.derow/videos/3440322516054267

بادئ ذي بدء ، نحن ابناء المكون لم نقدم شكرنا وامتناننا الى كل مَنْ له يد في تحرير وانقاذ فتاة او امراة او طفل ايزيدي من بين انياب وحوش داعش ، وانما نُقبل يديه الكريمتين كما ونُقبل قدميه ، وابناء المكون الايزيديين ممتنين جداً من السيد نيجيرفان البارزاني الذي له الفضل الكبير بعد فضل الله سبحانه وتعالى في تحرير و انقاذ اكثر من 3500 من اخواته وبناته من المختطفات الايزيدييات .
يوم امس تم اعادة الطفلين الايزيديين الاخوين ( امير واميرة ) الذين كانا محتجزين في دار للايتام في تركيا منذ اكثر من 3 سنوات ، نشكر كل مَنْ له يد في عودتهما الى احضان الاهل والاحبة .
العديد يتسابقون في التقاط الصور معهما ويفتخرون بأن لهم الفضل في عودتهما ، وقد يقول قائل انني اتصلت بالسيد ( ترامب ) وترك ثورة الدعاية الانتخابية وتدخل لعودتهما وقد يقول الاَخر اتصلت برئيس الصين الشعبية وترك ووهان الصينية التي كانت بؤرة لتفشي فيروس كورونا اللعين وتدخل لعودتهما وقد يقول قائل انني اتصلت بفلادير بوتين وترك اللقاح الروسي جانباً وتدخل من اجل عودة الطفلين الايزيديين المحتجزين .
وبعد عودة هذين الطفلين الى احضان اهلهما ، وبعد نشر الفيديوهات ، رغم انني ( انا كاتب هذه الاسطر ) لا امتلك المعلومات عن المجمع السكني الايزيدي او القرية او العشيرة التي تنتمي اليهما هذين الطفلين ،وبعد عودتهما الى تلك الخيمة ومن فيديوهات تبين انهما فقدا الوالدين ابان سيطرة داعش على مدينة شنكال وتوابعها ، وانهما لا يمتلكان سوى شقيقة واحدة ، ف الى حكومتي الاقليم والمركز ان كنتما تعبتران ان الايزيديين المكون الكوردستاني والعراقي الاصيل ، اَلا تفكران يوماً كيف يعيشان هذين الطفلين الناجين من قبضة داعش اسوة باكثر من 3500 ناجية وناجِ ايزيدي ؟ ، ألا تفكران يوماً ما باطلاق راتب شهري ( 400) الف دينار عراقي ليستطعيوا العيش بكرامة؟ ، وان لم تعملوا بهذا فأقول وبملئ فمي اين كوردستانيتنا واين عراقيتنا علماً نحن الاوفى والاخلص لكوردستان والعراق، فأن كان علينا كافة الواجبات فلابد ان يكون لنا حقوق ؟. والفيديو الذي نشره الاعلامي المبدع ( بير حجي دنائي) خير دليل وشاهد على ما سوف يعانيان هذين الطفلين من معاناة كثيرة وكبيرة وخاصة و ان تلك الامرأة المسنة التي تجلس بينهما اعتقد انها جدتهما وهي تبكي بحرقة قلب وتفكر في معيشتهما الصعبة والمعقدة !.
اترك الجواب لحكومتي الاقليم والمركز ..
خدر ديرو الخانصوري
السبت 2020/9/5
الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*